التوقيت في يريفان 11:07:36,   27 مايو

اليوم 24 أبريل الأرمن بجميع الأنحاء العالم والمجتمع العالمي المتحضر يكرّمون ذكرى ضحايا الإبادة الأرمينة- نبذة تاريخية-


يريفان في 24 أبريل/أرمنبريس: في عام 1915 كانت الجريمة التي ارتكبتها الإمبراطورية العثمانية ضد الأرمن أول إبادة جماعية في القرن العشرين ويتذكر الأرمن في جميع أنحاء العالم الذكرى 104 للإبادة الجماعية الأرمنية.
في 24 أبريل يزور المسؤولون رفيعو المستوى في البلاد والمواطنون والضيوف في أرمينيا النصب التذكاري- تسيتسرناكابيرد لتكريم ذكرى ضحايا الإبادة الجماعية الأرمنية.

-ما هي الإبادة الجماعية الأرمنية؟
يسمى إبادة الأرمن في الإمبراطورية العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى بالإبادة الجماعية الأرمنية وارتكبت تلك المذابح من قبل حكومة الأتراك الشباب(تركيا الفتية) في مناطق مختلفة من الإمبراطورية العثمانية.
وأدى الرد الدولي الأول على العنف إلى بيان مشترك صادر عن فرنسا وروسيا وبريطانيا العظمى في 24 مايو 1915، حيث تم تعريف الفظائع التركية ضد الأرمن بأنها "جريمة ضد الإنسانية والحضارة" ووفقاً لها كانت الحكومة التركية مسؤولة عن تنفيذ الجريمة.

-لماذا ارتكبت الإبادة الجماعية؟
عندما اندلعت الحرب العالمية الأولى تبنت حكومة الاتحاد والترقي سياسة القومية التركية على أمل إنقاذ بقايا الإمبراطورية العثمانية الضعيفة. كانت الخطة تهدف إلى إنشاء إمبراطورية طورانية هائلة تمتد إلى الصين بما في ذلك جميع الدول الناطقة بالتركية في القوقاز وآسيا الوسطى وكانت تعتزم أيضاً الخطة صهر جميع الأقليات العرقية للإمبراطورية اللعثمانية. أصبح السكان الأرمن العقبة الرئيسية التي تقف في طريق تحقيق هذه السياسة.
واستخدم الأتراك الحرب العالمية الأولى كفرصة مناسبة لتنفيذ الإبادة الجماعية الأرمنية، على الرغم من أنه تم التخطيط لها في 1911-1912.

-كم من الناس قتلوا في الإبادة الجماعية الأرمنية؟
كان هناك ما يقدر بمليوني أرمني يعيشون في الإمبراطورية العثمانية قبل الحرب العالمية الأولى. قُتل حوالي مليون ونصف المليون أرمني في الفترة من 1915 إلى 1923. أما الجزء المتبقي فأجبر على اعتناق الإسلام أو نفي أو وجد ملاجئ في أنحاء مختلفة من العالم.

-آلية تنفيذ الإبادة الجماعية:
الإبادة الجماعية هي الإبادة المنظمة لأمة تهدف إلى وضع حد لوجودها الجماعي. وبالتالي فإن تنفيذ الإبادة الجماعية يتطلب برمجة موجهة وآلية داخلية، مما يجعل الإبادة الجماعية جريمة دولة، حيث أن الدولة فقط هي التي تمتلك كل الموارد التي يمكن استخدامها لتنفيذ هذه السياسة.كانت المرحلة الأولى من الإبادة الجماعية الأرمنية هي إبادة السكان الأرمن والتي بدأت في 24 أبريل 1915 مع اعتقال عدة مئات من المثقفين الأرمن وممثلي النخبة الوطنية الأرمنية (خاصة في عاصمة الإمبراطورية العثمانية- القسطنطينية) والقضاء عليهم في وقت لاحق. فيما بعد بدأ الأرمن في جميع أنحاء العالم إحياء ذكرى الإبادة الجماعية للأرمن في 24 أبريل.
المرحلة الثانية كانت تجنيد حوالي 60.000 رجل أرمني في الجيش العثماني ونزع سلاحهم وقتلهم من قبل زملائهم الجنود الأتراك.
تتميز المرحلة الثالثة من الإبادة الجماعية الأرمنية بمذابح صد النساء والأطفال وكبار السن ونفيهم إلى الصحراء السورية. قُتل مئات الآلاف من الأشخاص على أيدي الجنود الأتراك وضباط الشرطة وقطاع الطرق الأكراد أثناء الترحيل. مات الآخرون من الأمراض الوبائية وتعرض الآلاف من النساء والأطفال للعنف وتم خطف عشرات الآلاف بالقوة.
المرحلة الأخيرة هي الإنكار الشامل والمطلق للحكومة التركية للترحيل الجماعي والإبادة الجماعية التي ارتكبت ضد الأرمن في وطنهم. على الرغم من استمرار عملية الإدانة الدولية للإبادة الجماعية الأرمنية، فإن تركيا تحارب الاعتراف بكل الوسائل، بما في ذلك تشويه التاريخ وبوسائل الدعاية المزيفة وأنشطة الضغط وغيرها من التدابير.
-في 9 ديسمبر 1948 اعتمدت الأمم المتحدة اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها والتي تنص على أن الإبادة الجماعية تُعرَّف بأنها جريمة دولية والدول الموقعة عليها ملزمة بمنع مرتكبي هذه الجرائم ومعاقبة مرتكبيها.

-اعتراف دولي:
تم توثيق الإبادة الجماعية الأرمنية التي ارتكبتها الحكومة العثمانية والاعتراف بها من قبل تقارير شهود عيان وبموجب قوانين وقرارات وقرارات في العديد من الدول والمنظمات الدولية. هناك العديد من الوثائق التي تعتبر مذابح الشعب الأرمني عملاً من أعمال الإبادة الجماعية المخطط لها مسبقاً والمنفذة بدقة. منظمات مثل مجلس أوروبا، البرلمان الأوروبي، عدد من لجان الأمم المتحدة، مجلس الكنائس العالمي، برلمان "ماركوسور" وغيرها من المنظمات والهياكل الدولية الكبيرة اعترفت بالإبادة الجماعية الأرمينة.
واعترفت العديد من الدول بالإبادة الجماعية الأرمنية، أوروغواي هي أول دولة اعترفت بالإبادة الجماعية الأرمنية في عام 1965. وقد أدانت الدول التالية واعترفت بمذبحة الأرمن باعتبارها إبادة جماعية على أساس القانون الدولي: فرنسا وإيطاليا وبلجيكا وهولندا وسويسرا والسويد، روسيا، بولندا، ليتوانيا، اليونان، سلوفاكيا، قبرص، لبنان، الأوروغواي، الأرجنتين، فنزويلا، الباراغواي، تشيلي، بوليفيا، كندا، الفاتيكان ، أوستريا، الدنمارك، البرازي، إيطاليا، ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية و49 ولاية أمريكية.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة