التوقيت في يريفان 11:07,   27 مايو 2024

يحيي الأرمن اليوم في جميع أنحاء العالم الذكرى الـ109 للإبادة الجماعية الأرمنية

يحيي الأرمن اليوم في جميع أنحاء العالم الذكرى الـ109 للإبادة الجماعية الأرمنية

يريفان في 24 أبريل/أرمنبريس: على يد الدولة العثمانية عام 1915 كانت الإبادة الجماعية التي ارتكبت ضد الأرمن أعظم جريمة في بداية القرن العشرين. يحيي الأرمن في جميع أنحاء العالم بالذكرى الـ109 للإبادة الجماعية الأرمنية.
تسمى المذابح التي تعرض لها السكان الأرمن في الإمبراطورية العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى بالإبادة الجماعية للأرمن. تلك المجازر نفذتها حكومة تركيا الفتاة في مناطق مختلفة من الإمبراطورية العثمانية وكان أول رد دولي على هذه الأحداث في عام 1915. لقد كان البيان المشترك لفرنسا وروسيا وبريطانيا العظمى في 24 مايو، حيث تم وصف العنف المرتكب ضد الشعب الأرمني بأنه "جريمة ضد الإنسانية والحضارة" واعتبرت الأطراف الحكومة التركية مسؤولة عن الجريمة المرتكبة.
خلال الحرب العالمية الأولى، تبنت حكومة تركيا الفتاة سياسة القومية التركية والتي تهدف إلى الحفاظ على بقايا الإمبراطورية العثمانية. ووفقاً لسياسة تلك الخطة، كان من المقرر إنشاء الإمبراطورية التركية الكبرى، التي تمتد حدودها إلى الصين، بما في ذلك جميع الشعوب الناطقة بالتركية في القوقاز وآسيا الوسطى وتوخت الخطة تتريك جميع الأقليات العرقية على طول الطريق وكان الأرمن يعتبرون العائق الرئيسي أمام تحقيق تلك الفكرة التركية.
عشية الحرب العالمية الأولى، عاش أكثر من مليوني أرمني في الإمبراطورية العثمانية 1915-1923 وخلال تلك الفترة وقع نحو 1.5 مليون أرمني ضحايا المذبحة التركية، أما البقية فقد أُجبروا على اعتناق الإسلام قسراً أو لجأوا إلى بلدان مختلفة من العالم.
مصطلح الإبادة الجماعية عام 1944 تم طرحه للتداول من قبل المحامي البولندي من أصل يهودي، البروفيسور رافائيل ليمكين. كانت عائلة ليمكين واحدة من ضحايا الهولوكوست اليهودي وبهذا المصطلح أراد أن يصف ويحدد السياسة النازية المنهجية للقتل والعنف، بالإضافة إلى حرب عام 1915 والفظائع المرتكبة ضد الأرمن في الدولة العثمانية.








youtube

كلّ المستجدّات    


Digital-Card---250x295.jpg (26 KB)

12.png (9 KB)

عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :contact@armenpress.am