التوقيت في يريفان 11:07:36,   20 أكتوبر

سلوك أذربيجان الإرهابي ليس شيئاً جديداً ويجب أن تعاقب دولياً -نائب رئيس البرلمان الأرميني إدوارد شارمازانوف حول تحقيق صحيفة بلغارية عن تمويل ودعم أذربيجان للإرهاب الدولي-


يريفان في 4 يوليو/أرمنبريس: "يجب على المجتمع الدولي أن يشرع في إجراء تحقيقات حول نشر الصحيفة البلغارية في ما يتعلق بالطرق الأذربيجانية "سيلك واي إيرلاينز" التي تزود الجماعات الإرهابية بالأسلحة تحت غطاء رحلات دبلوماسية ويجب أن تعطي رداً واضحاً على أعمال تلك الدولة البلد"، هذا ما قاله نائب رئيس البرلمان الأرميني إدوارد شارمازانوف لأرمنبريس وأضاف: "شخصياً لست متفاجئ، بالنسبة لي أذربيجان دولة إرهابية وخلال حرب نيسان / أبريل كانت الإجراءات الأذربيجانية هي نفس أعمال "الدولة الإسلامية" الإرهابية في الشرق الأوسط، مثل تعذيب المدنيين وقطع رأس الجنود والتمثيل بالجثث. إنها نفس التوقيع، خلال حرب آرتساخ في عام 1990 كان العديد من الإرهابيين يقاتلون من الجانب الأذربيجاني. وبعبارة أخرى هذا ليس جديداً وعندما نقول إن أذربيجان وتركيا دولتان لهما سلوك إرهابي وإنهما يشكلان تهديداً خطيراً للأمن الإقليمي، فنحن لا نقول ذلك لأن الصراع في كاراباغ لم يحل، بل نقول ذلك من خلال مراعاة الواقع ومن خلال الاجراءات التي اتخذتها أذربيجان منذ سنوات ".
وقال إنه يتعين على المجتمع الدولي أن يولي اهتماماً جدياً لهذه المسائل وإذا تبينت الحقيقة يجب ألا تكتفي الهياكل الدولية بالبيانات فحسب، بل ينبغي لها أن تفرض جزاءات ملموسة على أذربيجان.
ولا ينفي شارمازانوف أن تكون لأذربيجان مثل هذه العلاقات مع مختلف المنظمات الإرهابية منذ سنوات حرب آرتساخ وأنها تتعاون مع العديد من الإرهابيين واضاف: "وعلاوة على ذلك كرّمت أذربيجان هؤلاء الإرهابيين. أذربيجان هي الدولة التي أعلنت بطلاً لواحد من أكبر الإرهابيين وهو راميل سفاروف الذي قتل الضابط الأرمني بالفأس بينما كان نائماً. هذا هو الوجه الحقيقي لأذربيجان" مضيفاً أنه يتعين على المجتمع الدولى اجراء تحقيقات وطلب رد واضح وتفسيرات من القيادة الأذربيجانية.
ويذكر أنه نشرت صحيفة "ترود" البلغارية في 2 تموز / يوليو تحقيقاً فاضحًا كشف عن مشاركة دوائر الدولة الاذربيجانية مباشرة في تزويد الأسلحة للمجموعات الإرهابية الإسلامية في مختلف أنحاء العالم وتركز مقالة ديليانا غايتاندزيفا للتحقيق بشكل رئيسي على تصدير وبيع الأسلحة بشكل غير مشروع وواسع النطاق إلى سوريا والعراق وأفغانستان وباكستان والكونغو من قبل شركة سيلك واي إيرلاينز (وهي شركة تديرها الدولة الأذربيجانية) تحت غطاء الرحلات الدبلوماسية.


الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 10 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة