التوقيت في يريفان 11:07:36,   26 يونيو

رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان يتحدث عن احتمال استقطاب أذربيجان للإسلاميين المتطرفين بعد هزيمتهم بالشرق الأوسط ويقول أن التصعيد القادم لنزاع ناغورنو كاراباغ لن يكون محلياً


يريفان في 17/مايو/أرمنبريس: أعرب رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان عن قلقه من أن التصعيد المحتمل للوضع في منطقة الصراع في ناغورنو كاراباغ حيث يمكن أن يصبح ذلك فرصة جيدة للإسلاميين المتطرفين لإعادة موقعهم في أذربيجان.
ووفقاً لرئيس الوزراء الأرمنيي بعد هزيمة "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق، يبحث الإسلاميون المتطرفون عن أماكن جديدة لتحقيق إمكاناتهم.
"إن أذربيجان مكان مناسب للغاية يسمح لهم بالعمل في اتجاهات إيران وجنوب القوقاز المتاخمة لروسيا وآسيا الوسطى"، قال باشينيان.
وأشار رئيس الوزراء باشينيان إلى أنه بسبب هذا العامل، فإن التصعيد المحتمل القادم لنزاع ناغورنو كاراباغ لن يكون نزاعاً محلياً، مضيفاً أنه ليس فقط في يريفان يفهمون هذا، ولكن أيضاً في موسكو وباكو وطهران، مشدداً على أهمية جنوب القوقاز بالنسبة لموسكو، وقد أعرب باشينيان عن ثقته في أن موسكو مهتمة بتسوية نزاع ناغورنو كاراباغ وستصبح الضامن لذلك التسوية التي تتم فقط من خلال الوسائل السلمية. ووفقا لرئيس الوزراء الأرميني، فإن روسيا لديها كل الأدوات اللازمة التي يمكن أن تمنع التصعيد الجديد وقال باشينيان: "لا أستطيع أن أصدق أنه عندما تكون هناك ضرورة، فإن الروس لن يستخدموا هذه الرافعات".



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة