التوقيت في يريفان 11:07:36,   11 ديسمبر

لن يسمح لأذربيجان بالحفاظ على موقف تصعيد الوضع والحق في احتكار تحديد الوقت والحجم -وزير دفاع أرمينيا ديفيت تونويان-


يريفان في 23 يوليو/أرمنبريس: بسبب القرارات الفنية والميدانية تم استبعاد العامل المفاجئ للهجمات المحتملة في المستقبل من قبل أذربيجان، حسب تصريح وزير الدفاع الأرميني دافيت تونويان في مقابلة مع إيديلي وقال تونويان إن الجانب الأرمني قد استخلص العديد من الاستنتاجات من حرب أبريل 2016 في آرتساخ: "لقد توصلّنا أولاً لاستنتاجات عسكرية بعد معارك إبريل 2016-لن يسمح لأذربيجان بالحفاظ على موقف تصعيد الوضع والحق في الاحتكار لتحديد الوقت والحجم. كما تمّ التوصل إلى استنتاجات حول عدد من القضايا العملية والاستراتيجة، ونتيجة لذلك أجرينا تغييرات ضرورية في مجالات مثل وضع الجنود وتنفيذ المهمات القتالية في الخطوط الأمامية وتوفير الأسلحة والمعدات".
ووفقاً للوزير ينبغي استخلاص الاستنتاجات بالفعل من حرب أبريل، ولكن لا ينبغي تركها في مركز العقلية العسكرية للجانب الأرمني: "الأمثلة ليست قليلة في تاريخ العلوم العسكرية عندما ارتكبت حتى أكثر التجارب للقادة والجيوش أخطاء عند التحضير للحروب القادمة بناءً على نتائج العمليات العسكرية السابقة. لذلك فإننا نعد على نطاق واسع لعمليات عسكرية محتملة، مع الأخذ بعين الاعتبار ليس فقط الحوادث السابقة" وقال تونويان إنه يشعر بالقلق إزاء المعدات التي عرضتها أذربيجان في مناوراتها العسكرية الأخيرة، لكنه قال إنه قلق أكثر بشأن حقيقة المكان والظروف التي تمت فيها شراء هذه المعدات مضيفاً: "في النهاية يعود الأمر إلى أذربيجان وللعديد من الاستثمارات المالية الضرورية والتي يمكن أن تزيد من نوعية حياة مواطنيها، حيث في البديل فهي في الواقع توجه إلى الاستحواذ على أنظمة الهجوم. هناك تدابير مضادة لأية معدات عسكرية، وفي هذا الموضوع لا يجلس الجانب الأرمني بكل تأكيد ساكناً. لكننا نشعر بالقلق إزاء مصادر اقتناء المعدات العسكرية التي قُدّمت. إنه لمن المؤسف أن نرى أن البلدان المتحالفة مع أرمينيا تقوم ببيع الأسلحة إلى دولة ... تهدِّد وجود أرمينيا".
ولفت تونويان انتباه الدول التي تتعامل مع تسوية نزاع ناغورنو كاراباغ بشأن هذه القضية قائلاً: "ينبغي على الدول الأعضاء في مجموعة مينسك المنبثقة عن منظمة الأمن والتعاون في أوربا والتي تتعامل مع تسوية قضية آرتساخ، أن تمتنع عن بيع أنواع مختلفة من الأسلحة الهجومية إلى أذربيجان. في نهاية المطاف يطرح سؤال نفسه- لماذا هنالك حاجة لخرق التوازن العسكري القائم بين البلدين في البداية، ثم محاولة استعادة ذلك فقط؟".
وتتحدث تقارير وسائل الإعلام أن أرمينيا تخطط للحصول على طائرات مقاتلة SU 30 SM الروسية ، وقال تونويان أنه يتم دراسة نماذج مختلفة للاستحواذ وهنالك حاجة لترسيخ الهيمنة في السماء: "إن الحصول على مركز مهيمن في الجو يعتبر دائماً ضماناً للنتائج والإنجازات في العمليات العسكرية. إذا كنا قد فضّلنا حتى اليوم الدفاع الجوي في مسألة وجود مراكز مهيمنة في الجو من خلال الموارد الموجودة وكذلك تطبيق القوة الجوية، فإننا نخطط الآن لتطوير إمكانات سلاحنا الجوي. نحن ندرس نماذج مختلفة من الطائرات العسكرية لاقتناءها"، قال تونويان.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة