التوقيت في يريفان 11:07:36,   25 سبتمبر

الزعيم المعارض نيكول باشينيان يعرب عن أمله في أن يقدم الطاشناك وتحالف تساروكيان موقفهما علانية حتى الأول من مايو لانتخاب رئيس الوزراء


يريفان في 27 أبريل/أرمنبريس: قال الزعيم المعارض نيكول باشيانيان إنه لا يعرف بعد كيف سيصوت تكتل تساروكيان والحزب الثوري الأرمني-الطاشناك بالبرلمان في الانتخابات المقبلة لرئيس الوزراء المقرر في الأول من مايو.
وخلال مؤتمر صحفي في 27 أبريل أعرب باشينيان عن أمله في أن يقدم تحالف تساروكيان والطاشناك موقفهما علانية حتى الأول من مايو مضيفاً: "لم يحددوا موقفهم الآن، وأتوقع أن الطاشناك وتحالف تساروكيان سيعبرون عن موقفهم علانية".
وفي إجابة على أحد المراسلين أنه حتى في حالة الحصول على دعم تحالف تساروكيان والطاشناك فإنهم سيظلون بحاجة إلى أصوات من مشرعي الحزب الجمهوري الأرميني (الحزب الحاكم)و قال باشينيان: "أعتقد أنه من المنطقي أن تكون أرقام هواتف جميع المشرعين على الملأ وعلى المواطنين أن يحاولوا الاتصال بمشرعيهم وتقديم مواقفهم".
وتعليقاً على الشائعات التي تقول إن الرئيس السابق روبيرت كوتشاريان قد يُرشح لرئاسة الوزراء قال باشينيان إنه يتعامل مع الشائعات بأنها "ثرثرة" غير جادة. وذكر أن مقارنات التطورات في أرمينيا مع المايدان الأوكراني هي ببساطة نتيجة لسوء الفهم حيث قال باشينيان إنه يعتقد أن هذا واضح إلى حد أنه لا يوجد أي معنى للحديث عنه: "تمت هذه العملية بالكامل أمام عينيكم. حتى مواردنا المالية تتم تقديمها بشفافية. كل شخص لديه الفرصة لفحص جهات الاتصال لدينا ومصادرنا المالية. هذه عملية أرمنية 100٪ واضحة" وقال إنه لم يتم استثمار عشرة سنتات من منظمة أو دولة أجنبية.
ويذكر في 23 نيسان/ أبريل ، الساعة 16:00 استقال رئيس الوزراء سيرج سركيسيان مع دخول الاحتجاجات الواسعة في اليوم الحادي عشر، في نفس اليوم كما هو مطلوب بموجب القانون استقالت الحكومة وتم تعيين النائب الأول لرئيس الوزراء كارن كارابيتيان بالنيابة عن رئيس الوزراء في اجتماع طارئ لمجلس الوزراء.
وفي وقت لاحق أعلن أن السيد كارابيتيان سيجتمع مع السيد باشينيان- الزعيم المعارض - في 25 أبريل. ولكن في حوالي منتصف ليلة 24 أبريل قالت الحكومة أن الاجتماع قد ألغي لأن زعيم المعارضة من جانب واحد قدم مطالب جديدة . وخاطب القائم بأعمال رئيس الوزراء كارن كاربيتيان رئيس الجمهورية بتنظيم اجتماع على النحو الذي يفضله، بمشاركة مجموعة واسعة من الأحزاب السياسية داخل البرلمان وخارجه. في 25 أبريل أعلن الرئيس أنه بدأ مشاورات مع كل من الأحزاب السياسية البرلمانية وخارج البرلمان.
في وقت لاحق من اليوم قال سيرج سركيسيان(رئيس الحزب الحاكم) - الحزب الجمهوري الأرميني - إنه طلب عقد اجتماع مع أعضاءه في التكلل الجمهوري في البرلمان. وفي الاجتماع قدم سركيسيان أسباب استقالته الأخيرة بالتفصيل وتحدث عن الأشكال المختلفة للعمل في البرلمان وحث على تحديد أولويات الاستقرار الداخلي والأمن في البلاد في كل شيء، والتي في حالة أي قرار يمكن تنفيذها فقط من خلال وحدة الجمهوريين.
وتم التوصل إلى اتفاق للإعلان بأن تكتل الحزب الجمهوري مستعد لمناقشة أي قضية مع جميع الأطراف دون شروط مسبقة. كما تم التوصل إلى اتفاق للبدء في مناقشة مسألة تغيير رئيس الحزب في الهيئات التنفيذية في الحزب الجمهوري الأرميني.
وقد أعلن رئيس البرلمان أن انتخابات رئيس الوزراء الجديد ستعقد في 1 مايو: "وفقاً للفقرة 3 من المادة 140 من القانون الدستوري بشأن النظام الداخلي للبرلمان، أعلن أن مسألة انتخاب رئيس الوزراء ستناقش في 1 مايو في الساعة 12:00، في جلسة استثنائية للبرلمان تُعقد بموجب القانون"، قال رئيس البرلمان آرا بابليان.
وفقاً للدستور يحق للفصائل البرلمانية تسمية مرشحين لرئاسة الوزراء خلال 7 أيام بعد استقالة رئيس الوزراء وبعد ذلك يتم إجراء الانتخابات من خلال تصويت مفتوح في البرلمان. وكان قد أعلن تكتل يلك المعارض أن مرشحه لرئاسة الوزراء هو نيكول باشينيان.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة