التوقيت في يريفان 11:07:36,   7 يوليو 2022

تدمير أذربيجان للآثار التاريخية والثقافية الأرمنية يشكّل خطراً على الإنسانية المتحضرة بأكملها-وزير خارجية آرتساخ-

تدمير أذربيجان للآثار التاريخية والثقافية الأرمنية يشكّل خطراً على الإنسانية المتحضرة بأكملها-وزير 
خارجية آرتساخ-
يريفان في 18 مارس/أرمنبريس: صرح وزير خارجية آرتساخ دافيت بابايان لأرمنبريس أن تصرفات أذربيجان ضد الآثار التاريخية والثقافية في أراضي آرتساخ الواقعة تحت الاحتلال الأذربيجاني هي إبادة ثقافية، في إشارة إلى تدمير الأذريين لكنيسة كاناتش جام في شوشي.
"الأذريون يعرفون تاريخنا جيداً وتدمير تلك الكنيسة يشير إلى غير ذلك ولكن رسالة الرئيس الأذربيجاني والدولة بأنهم سيفعلون الشيء نفسه إذا تمكنوا من السيطرة على آرتساخ بأكملها. إن تلك الإجراءات التي قامت بها أذربيجان ضد الآثار التاريخية والثقافية الأرمنية هي استمرار وتجسيد للسياسة الفاشية بطريقة مثيرة للاشمئزاز وخطيرة. لا تختلف تصرفات الأذريين بأي حال من الأحوال عن أعمال الإرهابيين في الشرق الأوسط الذين يدمرون الآثار العالمية''، قال بابايان مضيفاً أن الاختلاف الوحيد هو أنه إذا كانت بعض الجماعات الإرهابية في الشرق الأوسط مسؤولة عن الفظائع أما في حالة الأذريين فإن هذه الأعمال ترعاها الدولة. إن علييف يعطي مهاماً صريحة لأجهزة الدولة على سبيل المثال بشأن تدمير منحوتات الكنيسة الأرمنية"، قال وزير خارجية آرتساخ وأضاف أن هذا ازدراء للقانون الدولي: "بطبيعة الحال سنطرح في كل مكان قضية تدمير أذربيجان للآثار التاريخية والثقافية الأرمنية، لأن هذا يشكل خطراً على الإنسانية المتحضرة بأكملها: قال وزير خارجية آرتساخ وأضاف إن العالم المتحضر يجب أن يتخذ تدابير لأنه إذا كانوا يدمرون اليوم التراث الثقافي لآرتساخ  وفي حالة عدم معاقبتهم وعدم مبالاة المجتمع الدولي فسوف يقرعون أبوابهم غداً.







youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]