التوقيت في يريفان 11:07:36,   27 سبتمبر

رئيس جمهورية آرتساخ أرايك هاروتيونيان يوجّه رسالة مفتوحة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

رئيس جمهورية آرتساخ أرايك هاروتيونيان يوجّه رسالة مفتوحة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
يريفان في 23 أكتوبر/أرمنبريس: وجه رئيس جمهورية آرتساخ أرايك هاروتيونيان رسالة مفتوحة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الرسالة منشورة على حساب أرايك هاروتيونيان على فيسبوك:
"عزيزي حضره الرئيس،
تعود العلاقات بين آرتساخ وروسيا إلى قرون. يُنظر إلى روسيا في الذاكرة التاريخية لشعب آرتساخ على أنها دولة شقيقة ساعدت دائماً هذا الجزء من الأرمن في جميع الأوقات الصعبة.
تمت ممارسة العلاقات بين آرتساخ وروسيا بأكثر الطرق مباشرة خاصة خلال فترة ازدهار إمارات وملكيات آرتساخ والتي يوجد الكثير من الأدلة الواقعية عليها.
لأكثر من قرن (في القرن التاسع عشر والعشرينيات من القرن العشرين) كانت كاراباخ جزءاً من روسيا القيصرية. تميزت تلك الفترة التاريخية لكاراباغ بالسلام طويل الأمد والعودة إلى الوطن والتنمية الاقتصادية. كما تطورت الحياة الثقافية ومن الجدير بالذكر أنه في النصف الثاني من القرن التاسع عشر أصبح مركز شوشي الإداري والسياسي في آرتساخ أحد المراكز الروحية والثقافية والاقتصادية الرئيسية في القوقاز.
في نفس الفترة التاريخية لعبت وحدة كاملة من آرتساخ الأرمن مثل فاليريان ماداتوف وهوفانيس لازاريف ولازار سيريبرياكوف وميكايل لوريس ميليكوف وفاسيلي بهبوتوف وغيرهم دوراً رئيسياً في الحياة العسكرية والسياسية والإمبراطورية الروسية .
استمرت هذه العلاقات أيضاً في الفترة السوفيتية- خلال الحرب الوطنية العظمى شارك في الحرب ما يقرب من 90 ألف أرمني من إقليم ناغورنو كاراباغ المتمتع بالحكم الذاتي وآرتساخ التاريخية وكرس نصفهم حياتهم للدفاع عن الوطن. كانت آرتساخ تستحوذ على واحدة من المناصب القيادية في اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية من حيث عدد أبطال الاتحاد السوفياتي وفرسان وسام المجد للفرد.
كان حراس الاتحاد السوفيتي العرقي الخمسة من أرتساخ - هوفانيس باغراميان ، إيفان إيساكوف ، هامازاسب باباجانيان ، أرميناك خانبيريانتس (سيرجي خودياكوف)، سيرجي أغانوف وتميز أكثر من 30 جنرالاً وآلاف الضباط بموهبتهم العسكرية.
كان أناستاس وأرتيوم ميكويان وإيفان تيفوسيان وأندرانيك يوسيفيان ونيكولاي ينيكولوبوف وميكايل تاريفيردييف والعديد من الأشخاص الآخرين من آرتساخ.
تستمر العلاقات الوثيقة بين آرتساخ وروسيا حتى اليوم، جزء كبير من حوالي 3 ملايين أرمني يعيشون في روسيا هم من أرتساخ من بينهم العديد من الأشخاص الذين نزحوا قسراً من آرتساخ بسبب سياسة الإبادة الجماعية والتطهير العرقي الأذربيجانية التي نفذت في أواخر الثمانينيات والتسعينيات.
أود أن أؤكد على وجه التحديد أن روسيا قد مارست سياستها لدعم مبدأ عدم استخدام القوة أو التهديد باستخدام القوة والتسوية السلمية للنزاعات المنصوص عليها في القانون الدولي، خلال جميع مراحل تسوية النزاع بين أذربيجان وكاراباغ. تتصرف روسيا في عملية تسوية النزاع بين أذربيجان وكاراباغ سواء في شكل الرئاسة المشتركة لمجموعة مينسك أو في دور منفصل. تقدر جمهورية آرتساخ بشدة جهود الوساطة الروسية ودورها النشط ومهمتها الحاسمة في جميع مراحل تسوية النزاع، لا سيما في التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار الثلاثي لعام 1994. لعبت روسيا أيضاً دوراً حاسماً خلال تصعيد النزاع في 5 أبريل 2016 تمّ التوصل إلى اتفاق بوساطة روسية في موسكو بشأن وقف الأعمال العدائية واستعادة وقف إطلاق النار ووفقاً لاتفاقية وقف إطلاق النار لعام 1994.
إننا نقدر تقديراً عالياً جهود روسيا وخاصة جهودكم الدبلوماسية الهادفة إلى وقف العدوان والحرب الواسعة النطاق التي تشنها أذربيجان على آرتساخ، كما أود أن أبلغكم أن تقييماتكم للوضع الحالي التي عبرتم عنها خلال خطابكم في نادي فالداي قوبلت برد فعل كبير في جمهورية آرتساخ وبين جميع الأرمن.
لقد ذكرتم في خطابكم: "لم يبدأ هذا الصراع كنزاع بين الدول وصراع على الأراضي لقد بدأ من المواجهة العرقية. للأسف هذه حقيقة: ارتكبت جرائم وحشية ضد الشعب الأرمني في سومكايت، لاحقاً في ناغورنو كاراباغ، يجب أن نأخذ هذا في الاعتبار"، لسوء الحظ تواصل أذربيجان حتى الآن سياسة الإبادة الجماعية.
عزيزي حضرة الرئيس،
أنتم الشخصية ورئيس الدولة مع سمعة عالمية وفي منطقتنا مع الأخذ في الاعتبار هذا أطلب منكم بذل كل الجهود الممكنة لوقف الحرب في منطقة الصراع بين أذربيجان وكاراباغ واستئناف العمليات السياسية"، قال رئيس آرتساخ في رسالته.



Related News





youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]