ثقافة

الاحتفال بيوم استقلال سوريا بحفل موسيقي بدار الأوبرا-الباليه بيريفان مع قيادة المايسترو الأرمني-السوري ميساك باغبوداريان

4 دقيقة قراءة

الاحتفال بيوم استقلال سوريا بحفل موسيقي بدار الأوبرا-الباليه بيريفان مع قيادة المايسترو الأرمني-السوري ميساك باغبوداريان

يريفان في 17 أبريل/أرمنبريس: سيتم الاحتفال بالذكرى الثامنة والسبعين لاستقلال سوريا في 17 أبريل ببرنامج موسيقي كامل في يريفان في مسرح سبينتيريان بدار الأكاديمي الوطني للأوبرا والباليه.

سيتم تنفيذ الأعمال الأصلية للمؤلفين السوريين والأرمن السوريين والتي تعطي فرصة للحصول على فكرة عن التقاليد الموسيقية في البلاد وتطورها، من قبل الأوركسترا السيمفونية لدار الأوبرا وسيقود الأوركسترا قائد الأوركسترا ميساك باغبوداريان وسيؤدي العازف عدنان فتح الله عازفاً منفرداً.

وكان مراسل ومصور "أرمنبريس" حاضرين في بروفة الحفل وتحدثوا مع قائد الفرقة الموسيقية والعازف المنفرد عن الأمسية القادمة واستقلال سوريا.

منذ عام 2003، يتولى ميساك باغبوداريان قيادة الأوركسترا السيمفونية الوطنية السورية ومنذ عام 2024 مديراً للمؤسسة الرئيسية (الأوبرا) في دار الأسد للثقافة والفنون السورية.

قام بأداء لأول مرة في أرمينيا عام 2021 مع أوركسترا غرفة الدولة في أرمينيا ويعلق أهمية كبيرة على التعاون مع الأوركسترا السيمفونية لمسرح الأوبرا والذي تم بمبادرة من مديرة السفارة السورية في أرمينيا ومسرح الأوبرا كارن دورجاريان.

وبحسب باغبوداريان، سيتم في الحفل عزف أعمال مؤلفين سوريين مشهورين، بالإضافة إلى الملحنين السوريين الأرمن القدامى والجدد، بما في ذلك هوفانيس فاردانيان وشيراز آياريان.

يعتقد باغبوداريان أن الموسيقى يمكن أن تلعب دوراً كبيراً في الصداقة والوحدة بين الشعوب. يمكن أن يشفي حتى الحالات الأكثر احتمالاً: "عندما بدأت الحرب في عام 2011، خلال الأشهر القليلة الأولى كان الوضع غير مؤكد، لم نكن نعرف ما إذا كنا سنواصل العمل أم لا، لكننا تلقينا الدعم من الناس والجمهور الذين سألوا دائماً لماذا لا نفعل ذلك. تنظيم الحفلات الموسيقية. بدأنا بإقامة الحفلات وكانت القاعات ممتلئة حتى في أصعب الظروف، عندما قُصفت دمشق، كان الناس في القاعة لقد أعطانا القوة للعمل وفهمنا مدى أهمية الثقافة والموسيقى خلال الحرب. من خلال الموسيقى، تمكنا من الحفاظ على هويتنا والتوحد"، يشير المايسترو الأرمني-السوري ويضيف أن واجبهم هو العمل. وكما يساعد الأطباء المرضى، فإنهم يشفون الجمهور روحياً.

تتمتع أرمينيا وسوريا بعلاقات ودية عمرها قرون، لكنهما لا يعرفان بعضهما البعض جيدًا. وبحسب قائد الأوركسترا يحتاج الأرمن والسوريون إلى معرفة المزيد عن بعضهم البعض حتى يصبحوا أصدقاء أفض ويمكن أن يساهم الحفل القادم في ذلك.

"لدينا الكثير من القواسم المشتركة، لكننا لا نعرف أننا نفكر بنفس الطريقة أو نلعب بنفس الطريقة. كنا نتحدث عن العو ومسطرة الشقوق التي لديها شيء مشترك" ويؤكد ميساك باغبوداريان أن مثل هذه الحفلات الموسيقية تعزز هذه العلاقات وتسمح لنا بفهم بعضنا البعض بشكل أفضل وتثبت أننا متشابهون ليس فقط في المظهر، ولكن أيضاً في الثقافة وستتعزز الأمسية الموسيقية بنفحات العود الجميلة التي تنقل روح ومزاج الشرق للجمهور.

"على مر السنين تطورت الأداة من حيث المظهر ومواد التصنيع. وهو مطلوب بشدة في سوريا وتوجد مدرسة خاصة للعود في دمشق وقد تم تسجيل العود العام الماضي على قائمة التراث الثقافي غير المادي لمنظمة اليونسكو. نحن نحاول زيادة الاهتمام بهذه الآلة في سوريا، للمساهمة في تطويرها"، يؤكد الموسيقي السوري فتح الله ويضيف أن العود لديه صوتاً جميلًا لدرجة أنه غالباً ما يتم العزف عليه دون مرافقة في نسخة منفردة.

ويؤكد عدنان فتح الله، الذي سيقدم مؤلفاته الخاصة، أنه حتى الأشخاص الذين ليسوا على دراية بالموسيقى السورية سيحصلون على فكرة جيدة عنها عندما يأتون إلى الحفل.

في إشارة إلى الأرمن السوريين يقول الموسيقي إنهم جزء مهم من سوريا وهم قريبون جداً من قلبه، لذا فإن الأداء في يريفان مثير جداً بالنسبة له ويأمل في زيارة أرمينيا كل عام لتقديم عروضه أمام محبي الموسيقى المحليين.

صور لمخيتار خاتشاتوريان

التقرير لأنجيلا هامباردزوميان

AREMNPRESS

أرمينيا، يريفان، 0002، مارتيروس ساريان 22

+374 11 539818

contact@armenpress.am

fbtelegramyoutubexinstagramtiktokspotify

يجب الحصول على إذن كتابي من وكالة أرمنبريس لإعادة إنتاج أي مادة كلياً أو جزئياً

© 2024 ARMENPRESS

الموقع من تصميم MATEMAT