التوقيت في يريفان 11:07:36,   26 مارس

تحتفل أرمينيا بعيد ميلاد ال122 للشاعر العظيم يغيشه تشارينتس-زيارة لتمثاله وصرحه الكبير في يريفان-


يريفان في 13 مارس/أرمنبريس: يصادف اليوم في 13 مارس عيد ميلاد الشاعر الأرمني العظيم يغيشه تشارينتس، وبينما تحتفل أرمينيا بهذه المناسبة أشاد مجموعة من المثقفين والكتاب ذكرى ميلاده بزيارة تمثاله وصرحه الكبير في يريفان، حيث وضعوا الزهور.
"قصائد تشارينتس هي من أجل مستقبلنا. لقد ولد كبار شعبنا وخُلقوا ليجعلوا بلادنا في المستقبل رائعاً. لقد كانوا مستقبليين وأمروا بالحفاظ على اللغة والروح الأرمنية. يجب أن نكون قادرين على القيام بذلك"، هذا ما قاله رئيس اتحاد كتاب أرمينيا إدوارد ميليتونيان.
وأكد أن الشعب الأرمني غالباً ما يبدي الاحترام لشعرائنا عندما يغادرون الحياة واختتم بقوله" "يجب أن نعبر عن حبنا للشعراء المعاصرين الذين يعيشون من خلال قراءتهم والاعتراف بأعمالهم".
ووفقاً لحفيدة يغيشه تشارينتس، فإن ميلاد تشارينتس هو ميلاد من قبل التاريخ الأرمني وكما كتب هو "الوريد الذهبي لأمة قديمة" وأضافت: "لقد عاش تشارينتس حياته كلها مع المصير المشترك لشعبه. كانت حياته تكريساً شخصياً لا نهائياً لشعبه ووطنه.
وكان يبلغ من العمر أربعين عاماً فقط عندما أنهى حياته الإبداعية ولم يتمكن من تحقيق كل رغباته وأحلامه، لكن كل ما تركه سيعيش لقرون لتعليم العديد من الأجيال"، أكدت كوهار تشارينتس.
وأكد الكاتب خاشيك مانوكيان أن جميع الدول لم تحالفها الحظ في أن يكون لها كاتب يتمتع بصوت عالمي وأضاف: "إن العباقرة لدينا قويون للغاية لدرجة أنهم يستطيعون الحفاظ على الأمة والوطن والدولة وأحدهم من الموهوبين الذين سوف يلهمونا لقرون".
هاجر والداها أبجار سوجومونيان وتشيجير ميرزويان من كارس إلى بلاد فارس. في عائلة Soghomonians ، نشأ أربعة أولاد وثلاث بنات. لم يحصل الشاعر المستقبلي على تعليم ثابت. في 1908-1912 درس في كلية كارس ريال وتم فصله بسبب فشله في دفع الرسوم الدراسية.
وقد ولد يغيشه تشارينتس في 1897 في مثل هذا اليوم بمدينة كارس، أرمينيا الغربية(تركيا حالياً).
في عام 1912 في الأبجدية "المراهقة" التي كانت تنشر في تبليسي، تم نشر قصيدته الأولى "الزهور المتواضعة" بتوقيع يغيشه سوغومونيان وفي عام 1914 نُشر سلسلة قصائده "أغاني ثلاثة للفتاة الجزينة" وهو كان يبلغ من العمر من العمر 17 عاماً والمهداة لأستغيك كونداختشيان،  في عام 1915 تم تجنيده لجندي متطوع في جيش أرمينيا ووصل إلى مدينة كارس وتم نشر أول كتاب قصائده في عام 1914.
في العام التالي تم نشر قصيدته "وطن بعيون زرقاء"، في عام 1916 بتيفليسي ، نشرت قصيدته "أسطورة دانته"، ثمّ تتالت كتبه وأشعاره التي نالت إقبال كبير وترجمت للغات عديدة، كان تشارينتس عضواً في الحزب الشيوعي وكان شيوعياً ناشطاً في البداية وكان متحمساً بتقدّم أرمينيا السوفيتية، ولكنه راح ضحية قمع إستالين بشبب توجهاته الوطنية وانتقاداته الكبيرة، وقد اعتُقل في عام 1937 ولا يزال غير معروفاً بالضبط مكان مماته، فقط يُعرف أنه تمت تصفيته من قبل السلطات السوفيتية في ذلك الوقت.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة