التوقيت في يريفان 11:07:36,   21 نوفمبر

سفير أرمينيا لدى بمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا أرمان كيراكوسيان يدلي بكلمة في جلسة المجلس الدائم للمنظمة


يريفان في 10 نوفمبر/أرمنبريس: أدلى السفير ورئيس البعثة الدائمة لأرمينيا لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا أرمان كيراكوسيان كلمة في الجلسة 1200 للمجلس الدائم لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا استجابة للتقرير السنوي للرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك المنبثقة عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، هذا حسبما قالته وزارة الخارجية الأرمينية لأرمنبريس.
وفي ملاحظاته شكر السفير كيراكوسيان الرؤوساء المتشركين لمجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا على الجهود المبذولة لتسوية نزاع ناغورني كاراباغ وأضاف أن عام 2018 يُحتفل بذكرى مهمة حيث في فبراير 1988 المجلس الإقليمي لنواب الشعب في ناغورني كاراباغ اتخذ قراراً ينص بنقل آرتساخ المتمتعة بالحكم الذاتي الانضمام إلى أرمينيا السوفيتية من أذربيجان السوفيتية \وأن يتعامل الأفرقاء مع فهم بإرادة وأحلام السكان الأرمن في آرتساخ والاتفاق. وذُكر أن أذربيجان استجابة لهذا النداء الخاص بتقرير المصير قامت بالعنف والترحيل والجرائم وأطلقت العنان للحرب. وذكر السفير كيراكوسيان أنه منذ ذلك الوقت أصبح وضع وأمن آرتساخ أهم عناصر تسوية الصراع.
وقد أبرز الجانب الأرمني أن الشعب الأرمني اليوم يقدّر قيمة الديمقراطية وحقوق الإنسان، التي تمت الموافقة عليها هذا الربيع بالتغييرات السلمية والديمقراطية التي حدثت في أرمينيا وذكّر بأنه ستُجرى انتخابات برلمانية مبكرة في كانون الأول/ ديسمبر وفي معرض حديثه عن موقف القيادة الأرمينية الجديدة بشأن تسوية النزاع أوضح السفير عدة نقاط رئيسية:
الأول- وضع وأمن أهل آرتساخ هي واحدة من أهم القضايا لتسوية الصراع وهي الأولوية المطلقة لأرمينيا.
الثانية- يجب أن يكون لمواطني وسلطات آرتساخ صوت حاسم في عملية تسوية النزاع. إن أي محاولة لعزل آرتساخ وشعبه من عملية تسوية النزاع تتناقض مع أسباب نشوب النزاع والواقع القائم. يسكن آرتساخ شعبه الأصلي الذي كان يشكل دائماً أغلبية مطلقة في جميع مراحل الصراع.
الثالثة - تواصل أرمينيا دعمها للجهود التي يبذلها الرئاسة المشتركة لمجموعة مينسك (روسيا والولايات المتحدة وفرنسا) بهدف تسوية النزاع حصراً بالوسائل السلمية.
الرابعة- لا يمكن أن يكون للنزاع حل عسكري ويجب رفض السيناريوهات العسكرية بدون شروط. كانت للمغامرة العسكرية في أبريل 2016 تأثير سلبي على عملية السلام ويجب أن يتبع الديناميات الإيجابية الحالية، التي تشكلت نتيجة للاجتماعات الأخيرة والاتفاقات التي تم التوصل إليها في دوشنبه، تنفيذ إجراءات تهدف إلى تعزيز الثقة والأمن المتفق عليهما بالفعل في فيينا وسان بطرسبرغ وجنيف وسيعزز وجود منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في منطقة النزاع.
الخامسة- يتطلب خلق جو يساهم في السلام ليس فقط الحد من التوتر وإدخال آليات المراقبة، ولكن أيضاً إعداد الناس للسلام، الخطابات المعادية والمواقف المتطرفة تعرقل إمكانيات التنازل المتبادل.
كما شكر السفير  كيراكوسيان الممثل الشخصي لرئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وفريقه على تعزيز نظام وقف إطلاق النار والثقة بين الجانبين وأعرب عن ثقته في أن الوجود الدولي الوحيد في منطقة النزاع في ناغورني كاراباغ والوجود الوحيد لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في جنوب القوقاز يؤدي دوراً هاماً في تخفيف حدة التوتر في خط الاتصال والحدود.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة