التوقيت في يريفان 11:07,   27 فبراير 2024

60 من أعضاء الكونغرس الأمريكي يطالبون بتقديم مساعدة أمنية أمريكية لأرمينيا

60 من أعضاء الكونغرس الأمريكي يطالبون بتقديم مساعدة أمنية أمريكية لأرمينيا

يريفان في 5 ديسمبر/أرمنبريس: دعا ستون من أعضاء مجلس الشيوخ والممثلين الأمريكيين، بقيادة السيناتور أليكس باديلا (ديمقراطي من كاليفورنيا) والنائبة آنا إيشو (ديمقراطية من كاليفورنيا)، قادة الكونفرس إلى إرسال مساعدة أمنية إلى أرمينيا وتقديم مساعدات إغاثة إضافية للاجئين النازحين قسراً في ناغورنو كاراباغ كجزء من مشروع قانون التمويل التكميلي للأمن القومي، المقرر مراجعته في وقت مبكر من الأسبوع المقبل، حسبما ذكرت اللجنة الوطنية الأرمنية الأمريكية (ANCA).
على وجه التحديد، تدعو رسالة باديلا-إيشو إلى توفير 10 ملايين دولار من التمويل العسكري الأجنبي الأمريكي لأرمينيا وتطلب توفير المساعدة الإنسانية المخصصة في مشروع قانون المساعدات التكميلية لأرمينيا لتلبية احتياجات أكثر من 100.000 أرمني نازح قسرياً من ناغورنو كاراباغ.
وقال السيناتور باديلا: "إن الهجوم العسكري الوحشي وغير المبرر الذي شنته أذربيجان على ناغورنو كاراباغ في أعقاب الحصار الذي فرضته على ممر لاتشين لمدة أشهر قد خلق أزمة إنسانية مروعة، مما أجبر أكثر من 100 ألف لاجئ من العرق الأرمني على الفرار من منازلهم. يجب على الولايات المتحدة أن تكثف جهودها لمعالجة هذه الحالة الطارئة. إنني أحث بقوة قيادة الكونغرس على إدراج المساعدات الأمنية والإنسانية الأساسية لأرمينيا في حزمة المساعدات الخارجية".
في الرسالة الموجهة إلى زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشارلز شومر (ديمقراطي من نيويورك) وزعيم الأقلية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل (جمهوري من ولاية كنتاكي) ورئيس مجلس النواب مايك جونسون (جمهوري من لوس أنجلوس) وزعيم الأقلية في مجلس النواب حكيم جيفريز (ديمقراطي من نيويورك)، يستشهد المشرعون هجوم أذربيجان في 19 سبتمبر/أيلول على ناغورنو كاراباغ والتهجير القسري لأكثر من 100 ألف من الأرمن الأصليين.
"نحن قلقون بشكل خاص من أن أذربيجان ستواصل عدوانها من خلال غزو أراضي أرمينيا ذات السيادة. ومما ينذر بالسوء أن علييف أشار مؤخراً إلى جنوب أرمينيا باسم "أذربيجان الغربية" ودعا إلى "تحرير" ثماني قرى أرمينية على طول الحدود الأذربيجانية، حسبما ذكر المشرعون في الكونغرس ويواصلون التأكيد على أنه "عند نقطة المنعطف هذه بالنسبة للقوقاز هناك حاجة إلى القيادة الأمريكية لردع المزيد من العدوان الأذربيجاني وتمكين الأرمن من الدفاع عن ديمقراطيتهم".
"باعتبارها ديمقراطية صغيرة في منطقة يهيمن عليها المستبدون، فإن أرمينيا معرضة للخطر بشكل خاص" وقال المشرعون الأمريكيون في الرسالة إن هذا صحيح بشكل خاص الآن بعد أن نأت أرمينيا بنفسها عن روسيا، الضامن الأمني التقليدي لأرمينيا، سعياً إلى إقامة علاقات أوثق مع الديمقراطيات الغربية.








youtube

كلّ المستجدّات    


Digital-Card---250x295.jpg (26 KB)

12.png (9 KB)

عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]