أخبار سياسية

لأول مرة ستكون هناك حدود دولة محددة بين أرمينيا وأذربيجان في قسم القرى الأربع-مكتب رئاسة الوزراء الأرمنية-

6 دقيقة قراءة

لأول مرة ستكون هناك حدود دولة محددة بين أرمينيا وأذربيجان في قسم القرى الأربع-مكتب رئاسة الوزراء الأرمنية-

يريفان في 19 أبريل/أرمنبريس: أجابت إدارة الإعلام والعلاقات العامة في مكتب رئاسة الوزراء على الأسئلة المكتوبة لـ "أرمنبريس".

سؤال - أصدرت لجنتا أرمينيا وأذربيجان المعنية بترسيم حدود الدولة بيانا مشتركا بعد اجتماع اليوم، جاء فيه أنهما اتفقتا مبدئيا على عبور الحدود في المقاطع الواقعة بين قرى باغانيس في أرمينيا، باغانيس-أيروم من أذربيجان وفوسكيبار من أرمينيا وأشاغ أسكيبارا من أذربيجان وكيرانتس من أرمينيا وخيرملي من أذربيجان وبركابر من أرمينيا،وكيزيلهاشيلي من أذربيجان. ماذا يعني هذا؟

جواب - يعني البيان أن اللجنتين أعادتا على الخريطة الحدود بين القرى المذكورة أعلاه والتي كانت موجودة في فترة الاتحاد السوفييتي وفي الخطوة التالية يجب توضيح هذه الحدود والتعبير عنها على أرض الواقع أيضاً وسيكون هذا حدثاً غير مسبوق ولأول مرة، سيتم ترسيم حدود الدولة بين بلدينا، في قسم القرى الأربع.

سؤال - ما هي سنة الخرائط التي تعتمد عليها هذه العملية؟

جواب - الأساس الخرائطي للعملية هو أحدث الخرائط الطبوغرافية ذات الأساس القانوني لفترة الاتحاد السوفييتي والتي رسمتها هيئات تتمتع بهذه السلطة والتفاصيل المهمة هي أنه بحسب البيان الصادر عن اللجان، فإن الحدود التي كانت موجودة وقت انهيار الاتحاد السوفييتي والتي تتمتع بأساس قانوني، تجري الآن استعادتها. وبعبارة أخرى فإن الحدود التي كانت موجودة بحكم القانون بين أرمينيا السوفياتية وأذربيجان السوفياتية. ومن المهم أيضاً أن نسجّل بأن اللجنتين اتفقتا على أنه في عملية ترسيم الحدود بين أرمينيا وأذربيجان برمتها، سيعتمدان على إعلان ألما آتا لعام 1991 والذي تم تسجيله كمبدأ أساسي لعملية ترسيم الحدود. وينبغي أيضاً تسجيل هذا المبدأ في لائحة عملية تحرير الحدود، التي سيتم الاتفاق عليها بين الطرفين في الأشهر المقبلة وستخضع للعمليات الداخلية اللازمة، بما في ذلك عملية الموافقة في البرلمان.

سؤال - يشير بيان اليوم أيضًا إلى أنه إذا تم تسجيل مبدأ أساسي آخر مختلف عن إعلان ألما آتا في معاهدة السلام بين أرمينيا وأذربيجان، فإن تنظيم ترسيم الحدود سوف يتوافق مع هذا المبدأ. ألا يشكل هذا سبباً للتخلي عن إعلان ألما آتا؟

جواب - لا. لقد أشارت اللجان ببساطة إلى أنها ليست صيغة تفاوضية لمعاهدة السلام. ويجري التفاوض على تلك المعاهدة بصيغة مختلفة وستكون لها مكانة أعلى، وبعد دخولها حيز التنفيذ، إذا تبين أن اللائحة تتعارض مع وثيقة ذات أهمية قانونية أعلى، فيجب مواءمتها معها، لأنه، دعونا نكرر أن وضع معاهدة السلام أعلى بكثير. إن إعلان ألما آتا أساسي لتطبيع العلاقات بين أرمينيا وأذربيجان وقد تم الاتفاق عليه بالفعل على أعلى مستوى كمبدأ أساسي.

سؤال - قضية الجيوب مذكورة أيضاً في البيان المشترك للجان ترسيم الحدود، ماذا يعني ذلك؟

جواب - اتفقت اللجان على أنه بعد الموافقة على اللائحة سوف تتفق على ترتيب ترسيم الأجزاء المتبقية من حدود الدولة الأرمينية الأذربيجانية (أي أقسام الحدود التي سيتم إعادة إنتاجها بعد ذلك) وفي هذا السياق وسوف يتناولون أيضاً مسألة الجيوب/الجيوب. أنتم تعلمون أن جمهورية أرمينيا لا يمكنها التخلي عن هذه القضية، لأن آرتسفاشن جزء من الأراضي السيادية لبلدنا. سنقوم قانونياً بإثبات وجود منطقة/جيب آرتسفاشن في عملية ترسيم الحدود ولدى حكومة جمهورية أرمينيا مثل هذه الأدلة، وبعد ذلك سيتم تنفيذ عملية ترسيم الحدود الفعلية حول آرتسفاشن. ما هو نوع الحل السياسي الذي سيتم تقديمه لهذه القضية بعد تسجيلها؟ سؤال مختلف وفي عملية ترسيم الحدود، يجب أولاً إثبات وجود المقاطعة/الجيوب قانونياً.

سؤال - في الواقع، بعد ترسيم الحدود، ستنسحب القوات المسلحة من منطقة القرى الأربع وتفسح المجال لقوات حرس الحدود. متى سيحدث هذا؟

جواب – سيحدث ذلك خلال فترة قصيرة ولكن معقولة دون تأخيرات مصطنعة.

سؤال - نتيجة لهذه العملية، هل سيتم حرمان أي قرية في أرمينيا من الطرق؟

جواب - لا. في قسم قرية كيرانت، سيتم تغيير جزء من مخطط الطريق بضع مئات من الأمتار وهو أمر ليس بالصعب وسيتم تنفيذه في غضون أشهر قليلة. لكن هذا ليس الطريق الوحيد أمام كيرانت. سيتم إصلاح طريق كيرانت-أشاركوت-إيجيفان وربما إعادة بنائه أيضاً. نعني أن كيرانتس لديها أيضًا طريق بديل وعملياً لا توجد مشاكل كبيرة.

سؤال - ولن تواجه فوسكيبار مشاكل في الطريق؟

جواب - لا. في هذه المرحلة لا يتم تحديد المناطق التي لديها القدرة على التسبب في مثل هذه المشكلة.

سؤال - نتيجة لعملية ترسيم الحدود هذه، ستقترب أذربيجان من قريتي كيرانت وفوسكيبار في عدد من المناطق. وكيف سيتم ضمان أمن هذه القرى؟

جواب - أولا لنلاحظ أن أذربيجان قريبة جدا من تلك القرى حتى اليوم وهي تتعرض لإطلاق نار مباشر. نعم، نتيجة لهذه العملية ستقترب خدمة حرس الحدود الأذربيجانية من قريتي كيرانت وفوسكيبار، ولكن سيتم فصل قريتهما عن قريتنا بواسطة حدود الدولة المحددة وهذا عامل رئيسي ودعونا لا ننسى أن حماية الحدود سيتم تنفيذها من قبل حرس الحدود في جمهورية أرمينيا. بالإضافة إلى ذلك هناك تفاصيل كثيرة تتعلق بتوفير الأمن، والتي سيتم أيضًا مناقشتها وتفصيلها في المستقبل القريب.

سؤال – حسب العملية الموصوفة تحصل أذربيجان على 4 قرى. ماذا تحصل أرمينيا؟

جواب - من أجل الدقة، لنسجل أن أذربيجان تستلم قريتين ونصف تابعة لها، لأن كامل أراضي قرية قزيلهاشيلي، جزء كبير من أراضي قرية أشاغ أسكيبارا كان تحت سيطرة أذربيجان . وفي هذه العملية تحصل جمهورية أرمينيا على الحد من المخاطر المتعلقة بالأمن وترسيم الحدود. مع حدث اليوم، كما ذكرنا أعلاه، لدينا حدود محددة مع أذربيجان لأول مرة وهو ما يمكن وصفه بأنه حدث مهم. كما تحصل جمهورية أرمينيا على منصة نشطة وفرصة لتنظيم عملية ترسيم الحدود بطريقة حضارية ومشروعة وتنفيذها وتوفير الضمانات الأمنية والاجتماعية والقانونية اللازمة للسكان.

الصورة توضح الخريطة التي توضح اتفاقيات اليوم.

AREMNPRESS

أرمينيا، يريفان، 0002، مارتيروس ساريان 22

+374 11 539818

contact@armenpress.am

fbtelegramyoutubexinstagramtiktokspotify

يجب الحصول على إذن كتابي من وكالة أرمنبريس لإعادة إنتاج أي مادة كلياً أو جزئياً

© 2024 ARMENPRESS

الموقع من تصميم MATEMAT