مشاريع خاصة

أكبر تغيير في قطاع الهجرة- رئيس دائرة الهجرة الحكومية الأرمينية أرمين غازاريان عن الادماج المرتقب للهيكل في وزارة جديدة-

4 دقيقة قراءة

أكبر تغيير في قطاع الهجرة- رئيس دائرة الهجرة الحكومية الأرمينية أرمين غازاريان عن الادماج المرتقب للهيكل في وزارة جديدة-

يريفان في 13 يوليو/أرمنبريس:قال رئيس دائرة الهجرة الحكومية الأرمينية أرمين غازاريان في بيان إن الأعمال المتعلقة بتطوير حزمة إنشاء وزارة للشؤون الداخلية جارية وبناءً عليه سيتم دمج الشرطة وخدمة الإنقاذ ودائرة الهجرة في أرمينيا في الوزارة الجديدة. في مقابلة مع أرمنبريس وصف غازاريان إعادة التنظيم هذه بالكفوءة.

منذ بداية تطوير حزمة وزارة الداخلية شاركت دائرة الهجرة في هذه الأنشطة وقالغازاريان إن القضايا الرئيسية التي عبروا عنها مثل القضايا المتعلقة بتطوير السياسات وتنفيذها والفصل وتكامل السلسلة الوظيفية وتوزيع وظائف الهجرة في الوكالات المختلفة وكذلك تلك المرتبطة بالمراجعة وانعكست في الحزمة، مضيفاً أن الحزمة في مرحلة التعديل حالياً وستُعرض قريباً على المناقشة العامة وموافقةالبرلمان.

وقال غازاريان إن هناك وضعاً غير قياسي في أرمينيا فيما يتعلق بإدارة الهجرة وثقافة سياسة الهجرة كوظيفة غير مخصصة حالياً لأي وزارة على المستوى التشريعي.

"حالياً يتم تطوير الوثائق الإستراتيجية لسياسة الهجرة من قبل خدمة الهجرة وهذا ليس صحيحاً لأن دائرة الهجرة هي هيئة خاضعة للوزارة والتي ينبغي أن تنفذ السياسة وتشارك في تطوير السياسة ولكن ليس لتطوير سياسات ويتم حل هذه المشكلة من خلال إنشاء وزارة الداخلية. تطوير سياسة الهجرة سوف يسند إلى وزارة الداخلية وتنفيذها لدائرة الهجرة".

بالنسبة للوظيفة قال رئيس دائرة الهجرة الحكومية الأرمينية الحكومية إن الوظائف المتعلقة بمجال الهجرة منتشرة في جميع أنحاء نظام الدولة والإدارة اللامركزية في هذا القطاع ليست فعالة.

"يتم تنفيذ العديد من الوظائف فيما يتعلق بإدارة المجال من قبل دائرة الهجرة بعضها من قبل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والبعض الآخر من قبل الشرطة وتظهر المشاكل في كثير من الأحيان من حيث التعاون المتبادل من حيث الخدمة تأخير وقت التسليم وقابلية المقارنة لقاعدة البيانات، لكن كل هذه المشاكل ستحل نتيجة التغيير الهيكلي وهو إصلاح يقوم على تحليل وظيفي"، قال غازاريان وأشار إلى أن دائرة الهجرة عادة ما تنفذ الخدمات المتعلقة بالحماية الاجتماعية والمساعدة الاجتماعية. "على سبيل المثال نقوم حالياً بتنفيذ برنامج إسكان للأشخاص الذين نزحوا قسراً من أذربيجان ويعيشون في ملاجئ مؤقتة ولكن هذه ليست قضايا الهجرة ودائرة الهجرة ليست لديها القدرة المطلوبة لتقديم مثل هذه الخدمة. نحن ننفذها بنجاح بمواردنا لكن يجب تحويلها إلى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية" وأضاف أن وظيفة دمج الأجانب واللاجئين والمواطنين العائدين هي وظيفة اجتماعية بحد ذاتها لأن المساعدة الاجتماعية وتقييم الاحتياجات هي مكوناتها ويجب أن تقوم بها الخدمة الاجتماعية.

وتطرق رئيس دائرة الهجرة الحكومية الأرمينية إلى التحديات فقال إن هناك العديد من التحديات لأن هذا هو أكبر تغيير هيكلي في قطاع الهجرة وستكون هذه التغييرات بالتأكيد مصحوبة بالتحديات: الأول هو التكيف مع الوضع الجديد لأننا نضع مهام جديدة تمامًا قبل الخدمات. إنه أولاً وقبل كل شيء زيادة جودة الخدمة. التحدي الرئيسي الثاني هو أننا نعد وسنقوم بتنفيذ عمليات رقمنة واسعة النطاق مصحوبة بضرورة تدريب الموظفين وزيادة الوعي بين المواطنين. نرى في كثير من الأحيان أن الدولة تقوم برقمنة بعض الخدمات، لكن المواطنين ليسوا على دراية بها وأحيانًا لا يملكون القدرة على استخدام تلك الخدمات"، قال غازاريانوأفاد أن توفير حالة الإقامة القائمة على العمل قد تمت رقمنتها بالفعل وسوف يقومون قريباً بتعريف الجمهور والأجانب الذين يزورون أرمينيا بهذه التغييرات.

المقابلة لآني دانيليان

AREMNPRESS

أرمينيا، يريفان، 0002، مارتيروس ساريان 22

+374 11 539818
contact@armenpress.am
fbtelegramyoutubexinstagramtiktokdzenspotify

يجب الحصول على إذن كتابي من وكالة أرمنبريس لإعادة إنتاج أي مادة كلياً أو جزئياً

© 2024 ARMENPRESS

الموقع من تصميم MATEMAT