التوقيت في يريفان 11:07:36,   19 نوفمبر

شرطة أرمينيا تطلب من النيابة العامة محاكمة المواطن الأمريكي المولود بتركيا كمال أوكسوز والمطلوب من الولايات المتحدة والمعتقل بأرمينيا


يريفان في 31 أغسطس/أرمنبريس: قدّم مكتب المدعي العام في أرمينيا طلباً إلى المحكمة لإيقاف كيفن (كمال) أوكسوز- المواطن الأمريكي المولود في تركيا والذي اعتقلته شرطة يريفان بعد أن أعلنت الولايات المتحدة أنه مطلوب دولياً، على حد قول مكتب المدعي العام الأرميني لأرمنبريس.
وقال المتحدث باسم شرطة أرمينيا أشوت أهارونيان لأرمنبريس أن المشتبه به الموقوف لا يزال في أرمينيا ولم يكشف أهارونيان عن أي تفاصيل أخرى ولم تتضح على الفور تفاصيل التسليم أو أي إجراء آخر.
وقد اعتقل ضباط من إدارة مكافحة الجريمة المنظمة بالتعاون مع عملاء من مكتب الإنتربول الوطني في أرمينيا في 29 أغسطس / آب المواطن الأمريكي المولود في تركيا كيفن (كمال) أوكسوز، الذي أعلنت الولايات المتحدة أنه مطلوب دولياً ووفقاً لبيان سابق أصدرته الشرطة الأرمينية أنشأ الهارب شركة تجارية في أرمينيا.
وأعلنت الولايات المتحدة أنه مطلوب في 23 آب / أغسطس في 4 بتهم بالاحتيال وهي تقديم وثائق مزورة إلى لجنة الأخلاقيات في مجلس النواب الأمريكي. وقالت الشرطة في بيان في 30 أغسطس / آب إن الرجل كان تحت رادار إنفاذ القانون منذ اليوم الأول من إعلانه مطلوبين  وأشرف رئيس الشرطة الأرمينية شخصياً على العمليات.
وترأس أوكوز منظمة غير ربحية من الأمريكيين الأتراك وكان هدف المنظمة غير الحكومية هو الجمع بين الأتراك والأمريكيين من خلال تنظيم رحلات إلى تركيا وأذربيجان.
وفي عام 2013 ، دعا أوكسوز العديد من أعضاء الكونغرس الأمريكي  إلى جانب آخرين  في رحلة إلى أذربيجان وتركيا.
ويشتبه في قيام أوكسوز بتزوير الوثائق عن طريق تقديم الأوراق التي تشير إلى أن منظمته لم تتلق الأموال من أي مصدر لا بشكل مباشر أو غير مباشر. لكن تبين أن المنظمة غير الحكومية لم تغطي الإنفاق بأكمله، بل حصلت في الواقع على تمويل بما في ذلك من شركة النفط سوكار المملوكة للدولة الأذربيجانية.
كما إتضح أن تسعة أعضاء في الكونغرس الأمريكي و 32 موظفاً تلقوا هدايا قيمة قيمتها آلاف الدولارات. كمال أوكسوز، الذي غير اسمه إلى كيفن بعد الحصول على الجنسية الأمريكية، تم وضعه قيد الاعتقال.
أثناء التحقيق من قبل شرطة يريفان قال الهارب: "الشتات الأرمني قوي وهو يقوم بعمل جيد جداً. الشتات الاذربيجاني لا شيء. إنهم يهدرون المال فقط في كسب التأييد ، لكنهم يفشلون في تحقيق أي شيء. عندما وصل قرار بشأن الاعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية إلى الكونغرس الأمريكي ، بدأ الأتراك العمل ضده. وينظمون الاجتماعات.أنا أيضاً فعلت شيئاً مشابهاً، لأنني لم أؤمن في الإبادة الجماعية".

وذكرت العديد من الصحف التركية أن الرجل هو شقيق عادل أوكسوز، أحد معاوني فتح الله غولين- الداعية الإسلامي الذي تتهمه تركيا بتدبير محاولة الانقلاب في عام 2016. ومع ذلك تم رفض هذه المعلومات في وقت لاحق. وبحسب صحيفة ديكن  وهي صحيفة تركية على الإنترنت، حيث قالت الشرطة المحلية إن كمال أوكسوز ليس له علاقة بعادل أوكسوز الرجل الذي يعتبر أحد العقول المدبرة لمحاولة الانقلاب. ومع ذلك أكدت الشرطة التركية أن رجلاً يحمل نفس الاسم - كمال أوكسوز - مطلوبٌ بتهمة كونه غولنياً - وهي حركة محظورة في تركيا.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة