أخبار سياسية

ينبغي مناقشة الإبادة الجماعية الأرمنية كدرس للحاضر والمستقبل-عضو البرلمان الأوروبي كوستاس مافريديس-

1 دقيقة قراءة

ينبغي مناقشة الإبادة الجماعية الأرمنية كدرس للحاضر والمستقبل-عضو البرلمان الأوروبي كوستاس مافريديس-

يريفان في 24 أبريل/أرمنبريس: تعتبر الإبادة الأرمنية التي ارتكبت بخطة منظمة وممنهجة من قبل "تركيا الفتاة" واحدة من أبشع الفظائع التي ارتكبتها الإنسانية، حيث تم إبادة مليون ونصف مليون شخص بطريقة بشعة، بينهم شباب وشيوخ ونساء وأطفال، قال عضو البرلمان الأوروبي الذي يمثل قبرص كوستاس مافريديس.

في مقابلة مع مراسل أرمنبريس بروكسل سلّط مافريديس الضوء على موقف البرلمان الأوروبي القوي فيما يتعلق بالإبادة الجماعية الأرمنية وأكد مجدداًً التزامه بالدفاع عن الحقيقة التاريخية والعدالة للضحايا وكذلك نضال الشعب الأرمني.

"إن الإنكار المؤسساتي للإبادة الجماعية الأرمنية الذي لا يزال حتى اليوم في تركيا، هو امتداد للجريمة الأصلية ضد الإنسانية،وفي الوقت نفسه، سياسة رسمية تحمل بذور تكرار مثل هذه الجرائم في المستقبل. وفي الآونة الأخيرة قمنا شهدت التطهير العرقي للسكان الأصليين الأرمن في ناغورنو كاراباغ على يد أذربيجان، بدعم من تركيا، تلته إبادة ثقافية لأي تراث مسيحي وأرمني في المنطقة.

لذلك، لا ينبغي مناقشة الإبادة الجماعية الأرمنية كحدث من أحداث الذاكرة التاريخية فحسب، بل كدرس للحاضر والمستقبل" وقال قبرص كوستاس مافريديس: "إن السؤال ليس إدانة الإبادة الجماعية أو الجرائم المماثلة بعد وقوعها، ولكن كيفية التصرف لمنع ارتكابها".

AREMNPRESS

أرمينيا، يريفان، 0002، مارتيروس ساريان 22

+374 11 539818

contact@armenpress.am

fbtelegramyoutubexinstagramtiktokspotify

يجب الحصول على إذن كتابي من وكالة أرمنبريس لإعادة إنتاج أي مادة كلياً أو جزئياً

© 2024 ARMENPRESS

الموقع من تصميم MATEMAT