التوقيت في يريفان 11:07:36,   21 نوفمبر

مجلس النواب الأمريكي يعترف بالإبادة الجماعية الأرمنية بأغلبية ساحقة

مجلس النواب الأمريكي يعترف بالإبادة الجماعية الأرمنية بأغلبية ساحقة
يريفان في 30 أكتوبر/أرمنبريس: اعتمد مجلس النواب الأمريكي قرار الاعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية على أساس نتائج التصويت اليوم ولن تكون هناك تغييرات في القرار بعد الآن و
وصوت 405 من أعضاء الكونغرس لصالح القرار بينما صوت 11 ضده يعمل القرار (H.Res. 296) على النحو التالي:
"التأكيد على سجل الولايات المتحدة في الإبادة الجماعية الأرمنية.
في حين أن للولايات المتحدة تاريخ فخور في الاعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية وإدانتها ومقتل 1.5 مليون أرمني على يد الإمبراطورية العثمانية من 1915 إلى 1923 وتقديم الإغاثة للناجين من حملة الإبادة الجماعية ضد الأرمن واليونانيين والآشوريين والكلدانيين، السريان، الآراميين، الموارنة وغيرهم من المسيحيين،
بينما قام الأونرابل هنري مورجينثاو- سفير الولايات المتحدة لدى الإمبراطورية العثمانية من عام 1913 إلى عام 1916 بتنظيم وقيادة الاحتجاجات من قبل العديد من الدول ضد ما وصفه بـ "حملة إبادة العرق" التي قامت بها الإمبراطورية وتم توجيهه في 16 يوليو 1915 من وزير خارجية الولايات المتحدة روبرت لانسينج بأن "الوزارة توافق على الإجراء الخاص بك ... لوقف الاضطهاد الأرمني" ؛
في حين شجع الرئيس وودرو ويلسون على تشكيل منظمة إغاثة الشرق الأدنى، التي تم إقرارها بموجب قانون أصدره الكونغرس والذي جمع 116،000،000 دولار (أكثر من 2500،000،000 دولار في 2019 دولار) بين عامي 1915 و 1930 واعتمد مجلس الشيوخ قرارات تدين هذه المذابح.
في حين أن رافائيل ليمكين، الذي صاغ مصطلح "الإبادة الجماعية" في عام 1944 والذي كان أول مناصر لاتفاقية الأمم المتحدة لمنع الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها احتج بالقضية الأرمنية كمثال نهائي للإبادة الجماعية في القرن العشرين.
بينما كما هو موضح في متحف ذكرى الهولوكوست بالولايات المتحدة الأمريكية، أدولف هتلر، بناءً على أمر قادته العسكريين بمهاجمة بولندا دون استفزاز في عام 1939، رفض الاعتراضات بقوله "[هل]، بعد كل شيء، يتحدث اليوم عن إبادة الأرمن؟ ، تمهيداً للهولوكوست؛
بينما اعترفت الولايات المتحدة رسمياً بالإبادة الجماعية الأرمنية من خلال بيان مكتوب صادر عن حكومة الولايات المتحدة بتاريخ 28 مايو 1951 إلى محكمة العدل الدولية بشأن اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها من خلال إعلان الرئيس رونالد ريغان رقم 4838 في 22 أبريل 1981 والقرار المشترك لمجلس النواب رقم 148، المتخذ في 8 أبريل 1975 والقرار المشترك لمجلس النواب رقم 247 المعتمد في 10 سبتمبر 1984.
في حين أن قانون إيلي فيزل لمنع الإبادة الجماعية والفظائع لعام 2018 (القانون العام 115-441) ينص على أن منع الفظائع يمثل مصلحة وطنية للولايات المتحدة ويؤكد أن سياسة الولايات المتحدة هي اتباع استراتيجية على مستوى حكومة الولايات المتحدة التعرف على مخاطر الفظائع ومنعها والتصدي لها من خلال "تعزيز الاستجابة الدبلوماسية والاستخدام الفعال للمساعدات الأجنبية لدعم تدابير العدالة الانتقالية المناسبة ، بما في ذلك المساءلة الجنائية ، عن الفظائع التي ارتكبت في الماضي": والآن سواء كان الأمر كذلك:
تقرر أن شعور مجلس النواب هو أن سياسة الولايات المتحدة هي:
(1) إحياء ذكرى الإبادة الجماعية الأرمنية من خلال الاعتراف الرسمي والذكرى،
(2) رفض الجهود الرامية إلى تجنيد حكومة الولايات المتحدة أو إشراكها أو ربطها بطريقة أخرى بإنكار الإبادة الجماعية للأرمن أو أي إبادة جماعية أخرى،
(3) تشجيع التثقيف والفهم العام لحقائق الإبادة الجماعية الأرمنية، بما في ذلك دور الولايات المتحدة في جهود الإغاثة الإنسانية وأهمية الإبادة الجماعية الأرمنية في جرائم العصر الحديث ضد الإنسانية".



Related News

الأخير خبر "الإبادة ألأرمنية"
youtube

كلّ المستجدّات    


Haypost

New Xar <

عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
settings إعدادات الصفحة