التوقيت في يريفان 11:07:36,   22 مارس

مجلس تنسيق أعمال المنظمات الأرمنية بروسيا توجّه رسالة لليونسكو ضد إبادة التراث الثقافي الأرمني في أذربيجان- خصوصاً بإقليم ناخيتبشفان- الأرمنية تاريخياً-


يريفان في 7 مارس/أرمنبريس: وجّه مجلس تنسيق أعمال المنظمات الأرمنية في روسيا المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي ولفت المجلس انتباهها إلى إبادة التراث الثقافي الأرمني في أذربيجان.
 "فيما يتعلق بزيارتك الرسمية الأولى إلى الاتحاد الروسي في الفترة من 5 إلى 7 مارس 2019 كمديرة عامة لليونسكو، بلفت مجلس التنسيق المنظمات الروسية الأرمينية انتباهك إلى حقيقة التخريب الوحشي الذي حدث في جمهورية أذربيجان. . في الفترة من عام 1998 إلى عام 2005 وعلى أراضي جمهورية ناختشفان المتمتعة بالحكم الذاتي، والتي كانت في الماضي جزءاً من أرمينيا التاريخية، بالقرب من مدينة جولفا (جوغا القديمة) وتم القيام بتدمير مستهدف للمقبرة. حيث تضم هذه المقبرة الآلاف من الخاتشكارات(أحجار صلبان أرمنية-أرمنبريس) الأرمنية من العصور الوسطى، أي شواهد للقبور.
وفقاً للمجلس الدولي للآثار والمواقع (ICOMOS) ووفقاً لعدد من المصادر الإعلامية الغربية والمصادر الأرمنية، قامت السلطات الأذربيجانية بتنظيم تدمير الآثار القديمة للثقافة الأرمنية. وتم تحطيم جميع الخاتشكار في المقبرة الأرمنية من قبل أشخاص يرتدون الزي العسكري و بمساعدة آلات البناء الثقيلة. تمّ تحميل أجزاء كبيرة من شواهد القبور بواسطة رافعات في عربات ونقلها عن طريق السكك الحديدية، وعلى الأرجح لاستخدامها كمواد البناء. وبالنسبة لشظايا الآثار الصغيرة تم تحميلها في شاحنات وإلقائها في نهر أراكس. وتم تحويل مقبرة جولفا نفسها، التي كانت واحدة من أكثر الآثار المرموقة للثقافة الأرمنية، إلى ميدان للرماية ...
ولسوء الحظ ترك المجتمع الدولي هذا العمل الصارخ دون إدانة قاسية لأذربيجان. ولم تكن هناك عقوبات حاسمة ضد هذا البلد، الذي نظم هذا العمل الوحشي للإبادة الجماعية ضد الثقافة الأرمنية. وفي الوقت نفسه في عام 2010 ضمت اليونسكو (المؤسسة المتخصصة التابعة للأمم المتحدة والمعنية بالمسائل التعليمية والعلمية والثقافية) الخاتشكار الأرمني إلى قائمة التراث الثقافي غير المادي للبشرية. من المعترف به الآن بشكل عام أن الخاتشكار الأرمني من روائع الفن العالمي وتعتبر أكبر المتاحف في جميع أنحاء العالم شرفاً أن يكون لديها خاتشكار واحد على الأقل في مجموعتها.
قبل تدميرها ، كانت المقبرة الأرمنية في جولفا أكبر مقبرة خاشكار في القرون الوسطى في العالم. في بداية القرن العشرين تم ترقيم 6000 خاتشكار هناك. بحلول نهاية القرن العشرين انخفض هذا الرقم إلى 3000. وفي نهاية القرنين العشرين والحادي والعشرين قاد المخربون الأذربيجانيون عملهم القذر إلى النهاية. تظهر الصور المحفوظة الآن فقط الجمال السابق لهذه الآثار الأرمنية ومواهب الأسياد الأرمن الذين خلقوها.
عزيزتي السيدة أزولاي يدين مجلس التنسيق للمنظمات الروسية-الأرمنية بشدة الموقف البربري للسلطات الأذربيجانية فيما يتعلق بآثار الثقافة والفن الأرمني في أراضي أذربيجان الحالية. ندعوكم لتقييم تدمير الخاتشكار الأرمنية في جولفا (جوغا القديمة). كما نطلب منك اتخاذ تدابير لمنع أي شيء مماثل في المستقبل، سواء في أذربيجان أو في جميع أنحاء العالم. روائع كل أمة هي تراث البشرية جمعاء، بلا شك.
نتطلع إلى ردكم البناء"، يقرأ البيان.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    


x
الأكئر قراءةً في الأسبوع


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة