التوقيت في يريفان 11:07:36,   22 مارس

ناقشنا العديد من المشاريع العملاقة مع الاتحاد الأوروبي. الEU مستعد لمساعدة إصلاحات أرمينيا وتطويرها- رئيس الوزراء نيكول باشينيان بعد عودته من بروكسل وفي جلسة الحكومة-


يريفان في 7 مارس/أرمنبريس: الاتحاد الأوروبي مستعد تماماً لدعم أرمينيا في جدول أعمال الإصلاحات وتنفيذ برامج التنمية بشكل عام، هذا ما قاله رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان في بداية اجتماع مجلس الوزراء وعرض نتائج جولته في بروكسل.
"كما تعلمون عاد وفدنا للتو من المحادثات التي جرت مع قادة الاتحاد الأوروبي. يمكننا تسجيل أننا ندخل فترة جديدة لتنفيذ اتفاقية الشراكة الشاملة والمعززة (CEPA) مع الاتحاد الأوروبي. وفي هذا الصدد لوحظ أن الاتحاد الأوروبي مستعد تماماً لمساعدة أجندة الإصلاحات وتنفيذ برامج التنمية في أرمينيا بشكل عام"، كما قال رئيس الوزراء.
وذكر أنه لا يوجد جدول أعمال جيوسياسي في هذه العلاقات من جانب أرمينيا والاتحاد الأوروبي وهو أمر مهم للغاية في هذا الصدد.
"هناك فارق بسيط هنا ويجب أن نتخذ قرارات مهمة في المستقبل. بالأمس تطرقت إلى هذا الموضوع في البرلمان والمسألة هي ما يلي: لقد ناقشنا العديد من المشاريع العملاقة مع الاتحاد الأوروبي التي تتعلق المجموعة الأولى منها بالبنى التحتية للطرق والنقل. هدفنا هو جعل الطرق في أرمينيا وفقاً للمعايير الأوروبية. ويتعين علينا أيضاً اتخاذ قرار بشأن مشروع النقل بين الشمال والجنوب" وأضاف رئيس الوزراء الأرميني أن المرحلة التالية تتعلق بخطة بناء خزان المياه وإدخال نظام جديد لإدارة المياه.
"القضية القادمة تتعلق ببناء المدارس خاصة فيما يتعلق بالمقاومة الزلزالية التي نقوم بها، ولكننا بحاجة إلى توسيع هذا المشروع بجدية أولاً وقبل كل شيء لجعل هذه المدارس تتوافق مع الزلزالية والتعليمية والمحتوى وأحدث المطالب من شروط البناء والملكية.
نحن بحاجة أيضاً إلى تنفيذ برامج جادة في قطاع العدالة. تحدثت مع شركاء الاتحاد الأوروبي لقد ذكرت أن ظروف السجن اليوم لا يمكن أن تعتبر مريحة مع معايير أرمينيا الجديدة. لدينا جلسات المحكمة التي يتم عقدها في ظروف الممر وبالتالي فهي تقويض مضمون العدالة.
ولتنفيذ جميع هذه البرامج تلقينا استعداد الاتحاد الأوروبي للمساعدة، ولكن هناك مشكلة واحدة هنا مفادها أن الاتحاد الأوروبي ليس مستعداً لتنفيذ هذه البرامج بنسبة 100٪ ويتوقع أن تشارك أرمينيا مشاركة جادة في ذلك. مهمتنا هي زيادة إيرادات الدولة عن طريق الإدارة، وفي هذا السياق نعلق الأهمية أيضاً على جذب الأموال الأجنبية ونرى أن الهياكل الأساسية هي هدفها الرئيسي"، قال رئيس الوزراء باشينيان مضيفاً أنه يجب اتخاذ قرار سياسي هنا بشأن كيفية رد السلطة التنفيذية على هذه المسألة، "لأن لدينا أيضاً بعض القيود التشريعية على نسبة الدين الناتج المحلي الإجمالي للدولة. بصراحة، أنا شخصياً، عندما كنت عضواً في البرلمان صوتت ضد كل برامج القروض وكان لها تفسير سياسي ملموس للغاية- لقد ذكرت أنه إذا اعتبرت الحكومة فاسدة، لا يمكنني أن أثق بأي تمويل لتلك الحكومة، خاصة قرض وللأسف ملاحظاتنا خلال هذه الفترة تفسر تبرير هذا القرار السياسي بعدد من البرامج الرئيسية".
وذكر باشينيان أنه من المتوقع إجراء مناقشة مشتركة مع البنك المركزي في غضون شهر حول هذا الموضوع وسوف يتم التوصل إلى نتيجة.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    


x
الأكئر قراءةً في الأسبوع


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة