التوقيت في يريفان 11:07:36,   13 نوفمبر

من رجل ثورة إلى رئيس للوزراء- مقابلة RTS السويسرية مع رئيس وزراء أرمينيا الذي يقول- أنا خادم للشعب، بمجرد أن يقرر الناس إقصائي، سأعود على الأرجح للصحافة-

من رجل ثورة إلى رئيس للوزراء- مقابلة RTS السويسرية مع رئيس وزراء أرمينيا الذي يقول- أنا خادم 
للشعب، بمجرد أن يقرر الناس إقصائي، سأعود على الأرجح للصحافة-
يريفان في 7 فبراير/أرمنبريس: قال رئيس الوزراء الجديد لأرمينيا وزعيم الثورة المخملية نيكول باشينيان أن لديه طموح لإحداث ثورة في اقتصاد البلاد والحفاظ على التوازن بين روسيا وأوروبا، وفي مقابلة مع الراديو السويسري RTS والذي أجريت معه  في دافوس بوقت سابق.
"نيكول باشينيان، يرتدي بدلته الجديدة التي تناسب منصبه كرئيس للوزراء، يرافقه وفد كبير، جولات في أروقة المنتدى الاقتصادي العالمي. قبل بضعة أشهر كان هذا الشخص نفسه- وهو صحفي سابق يرتدي الزي العسكري وقبعة وحقيبة ظهر ويخاطب الحشد بخطاب في العاصمة الأرمينية يريفان.
الحركة الشعبية التي سميت "الثورة المخملية" بسبب طبيعتها السلمية رفعته إلى منصب رئيس الوزراء.
من زعيم المعارضة لرئيس السلطة التنفيذية نيكول باشينيان يؤكد لRTS أنه لا يزال نفس الشخص- «أقدّر نفسي كخادم للشعب. طالما أن الناس راضون سأواصل مهمتي. بمجرد أن يقرر الناس إقصائي عن هذا المنصب، سأعود على الأرجح إلى الصحافة أو سأكتب الكتب»"، هذا ما جاء في بعض أجزاء المقابلة RTS.
وجاء في المقال أيضاً:
"- من الثورة السياسية إلى الثورة الاقتصادية،
مهمته، كما يقول عادة، كانت «جعل أرمينيا خالية من الفساد» وبعد الوصول إلى هذا الهدف يرى نيكول باشينيان أن ثورة اقتصادية ستحدث في بلاده.
هذا ما أحضره إلى المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس. التقى أيضاً مع رجال الأعمال السويسريين والأجانب في الشتات وفي سويسرا.
ولكن ليس كل شيء يعتمد على الحكومة- يحذر رئيس الوزراء. كما هو الحال في الثورة السياسية، يعتمد نيكول باشينيان على الشعب من أجل الثورة الاقتصادية «يعرف المواطنون أن لديهم دوراً دقيقاً والفرق الوحيد الآن هو أننا بحاجة إلى جذب الاستثمارات».

-التوازن بين روسيا وأوروبا،
ولكن كيف يمكن لدولة اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية السابقة، الواقعة بين الشرق والغرب، أن تطور علاقات سياسية واقتصادية مع أوروبا دون أن تسيء إلى حليفها الرئيسي، روسيا؟ يبدو أن هذه مسألة توازن.
«نحن عضو في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، الذي يعتبر سوقًا مهماً جداً لبلدنا. لكن أرمينيا لديها اتفاق أيضاً مع الاتحاد الأوروبي وهذا غير تنافسي.
إن علاقاتنا مع روسيا مهمة من منظور الاقتصاد والأمن، ولكن علاقاتنا مع الاتحاد الأوروبي تتيح لنا فرصة لتحسين نظامنا السياسي والقانوني وتطوير مجتمعنا، مما يجعله أكثر قدرة على المنافسة».
على أي حال، يجب على رئيس الوزراء الأرميني أن يتوخى الحذر لعدم خرق التوازن. على سبيل المثال الانضمام إلى حلف الناتو ليس على جدول الأعمال.
«نحن لا نخطط للانضمام إلى تلك المنظمة. نحن نتعاون بالفعل مع الدول الأعضاء في حلف الناتو، خاصة في تنفيذ مهام حفظ السلام في كوسوفو وأفغانستان وفي لبنان وسوف يستمر هذا التعاون ويتطور أكثر، لأننا نعرف القيمة الحقيقية للسلام»".



youtube

كلّ المستجدّات    


Haypost

New Xar <

عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
settings إعدادات الصفحة