التوقيت في يريفان 11:07:36,   23 فبراير

بعثة المراقبة البرلمانية للمجلس الأوروبي يقيّم الانتخابات الأخيرة في أرمينيا بشكل إيجابي


يريفان في 22 يناير/أرمنبريس: تم احترام الحريات الأساسية للتعبير وتكوين الجمعيات والتجمع والحركة بشكل كامل خلال حملة انتخابات 9 ديسمبر 2018 في أرمينيا، هذا كما يُقرأ تقارير بعثة المراقبة البرلمانية للمجلس الأوروبي نظام  PACE، ويشير التقرير إلى فترة ما قبل الانتخابات والتصويت وفترة ما بعد الانتخابات. 
ساهم النقاش السياسي المفتوح، بما في ذلك في وسائل الإعلام، في حملة نشطة، إن ما يسمى "بالثورة المخملية" السلمية، بالاقتران مع الإرادة السياسية للسلطات الحالية، مكنت من إجراء انتخابات ديمقراطية. وركزت الحملة إلى حد كبير على التوضيح الإيجابي لبرامج الأحزاب والرؤى لمستقبل أرمينيا، وفي المناطق بشأن القضايا التي تؤثر على المجتمعات المحلية، رغم أن معظم المرشحين شاركوا أيضاً في بعض الحملات السلبية. في حين تمّ وضع علامة على الحملة إلى حد ما عن طريق التبادلات التحريضية في وسائل الإعلام بين بعض المرشحين ولهجة وكياسة الطرق التي عالجت بها الأحزاب والتحالفات الناخبين وبعضهم البعض تحسن بشكل عام مع تقدم الحملة. كانت مناقشات الحملة الانتخابية عادة ما تهيمن عليها قضايا السياسة الداخلية. للمرة الأولى في أرمينيا بلغت الحملة ذروتها في نقاش حقيقي دام ثلاث ساعات في 5 ديسمبر على قناة التلفزيون العامة وخلالها قام قادة جميع القوائم الوطنية، بمن فيهم القائم بأعمال رئيس الوزراء، رئيس تحالف «خطوتي»، تمت مناقشته بطريقة محترمة ومتجانسة بشكل عام. قضايا مثل الأمن القومي ومكافحة الفساد واستقلال القضاء والعدالة الانتقالية والتنمية الاقتصادية. ومع ذلك لوحظ الخطاب الملتهب أثناء الحملة في أقسام والتعليقات في وسائل الإعلام عبر الإنترنت. كما أشار بعض المحاورين مع IEOM إلى أن حسابات "وهمية" على الفيسبوك كانت مصادر للاستفزاز والتضليل والإهانات الموجهة إلى المرشحين الأفراد.
وأشار العديد من محاوري IEOM إلى الإرادة السياسية التي أعربت عنها السلطات لمعاقبة بقوة بيع وشراء الأصوات وغيرها من الممارسات الخاطئة الانتخابية. ومع ذلك أدعى العديد من المحاورين أن أحد المرشحين شارك في عدد كبير من عمال الحملات والمراقبين الوطنيين بعقود قصيرة الأجل من أجل شراء أصواتهم بصورة غير مباشرة دون انتهاك القانون.
ولاحظ وفد الملاحظة في PACE أنه استناداً إلى المعلومات الواردة من مختلف المحاورين هناك إحراز تقدم واضح فيما يتعلق بالتغطية الإعلامية للحملة الانتخابية مقارنة بالانتخابات السابقة. مكنت التغطية المحايدّة والنزيهة أيضاً الناخبين من اتخاذ خيار مستنير، ويجب تعزيز هذا العمل في المستقبل من خلال تعزيز الإطار القانوني والممارسات الجيدة في مجال التغطية الإعلامية.
واستمر يوم الانتخابات بهدوء وسلام وخال من الضغط على الناخبين أو ترهيبهم وتم تقييمه بشكل إيجابي من قبل غالبية مراقبي المنظمة الدولية. كان عدد كبير من مراكز الاقتراع (71٪) غير متاح للناخبين الذين يحتاجون إلى مساعدة في التنقل، لذلك ربما واجه بعض هؤلاء الناخبين صعوبات في التعبير عن أصواتهم. بعد إغلاق مراكز الاقتراع ذكرت لجنة الانتخابات المركزية أن نسبة المشاركة بلغت 48.6٪.
تم تقييم التصويت بشكل إيجابي في 99 ٪ من الملاحظات، مما يعكس التزام PECs بالإجراءات. إن وجود وكلاء الحزب (في 93٪ من الملاحظات) ومراقبون من المواطنين (53٪) في مراكز الاقتراع حافظ على شفافية العملية الانتخابية. ومع ذلك في عدد محدود من الحالات (3 ٪ من الملاحظات) تدخلت وكلاء والمراقبين في هذه العملية.
وتم تقييم عدد الأصوات بشكل إيجابي في جميع مراكز الاقتراع باستثناء مركزين، مما يشير إلى أن عملية العد تم إجراؤها دون انتهاكات إجرائية كبيرة.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة