التوقيت في يريفان 11:07:36,   22 فبراير

الجرائم الأذرية ضد المواطنين الأرمن من 1988-1990 إبادة، أذربيجان مستمرة بنفس النهج ويجب محاكمتها- قانونيون وخبراء بالذكرى السنوية لمذابح باكو،سومكايت،كيروفابات-


يريفان في 19 يناير/أرمنبريس: المجازر التي ارتكبت ضد الأرمن في باكو في 13-19 كانون الثاني / يناير 1990 نفذها زعماء أذربيجان والاتحاد السوفيتي، هذا ما ذكره الخبير الاستراتيجي هرانت- ميليك شاهنازاريان خلال مناقشة حول الذكرى التاسعة والعشرين للمذبحة الأرمنية في باكو.
"إن المذابح الأرمنية في باكو هي استمرار للمذابح التي بدأت في عام ١٩٨٨ في سومكايت. لسوء الحظ كانت الحقيقة أنه في تلك الأيام لم يكن من الممكن السيطرة على كل شيء، للحصول على معلومات كاملة عن مصير مواطنينا. على أية حال بعد ثلاثين عاماً لا تزال هناك شهادات جديدة وظهرت حقائق جديدة تؤكد من جديد السياسة الأذربيجانية الإجرامية"، قال شاهنازاريان ولاحظ أنه يتم التحدث اليوم عن إعداد السلام للمجتمعات، ولكن لا توجد إشارة إلى العبء التاريخي بين البلدين وأسباب حدوثه، ووفقاً للخبير ينبغي أن يكون المرء ناشطاً في مجال الإعلام وأن يحقق التقييم القانوني للأنشطة الإجرامية لأذربيجان.
وقال شاهنازاريان: "من المربح للمجتمع الدولي أن يغمض عينيه. أذربيجان، بالإضافة إلى إغماض العين تشوّه الحقائق فعلياً، إنهم مستعدون لاتهام حتى مخلوقات الفضاء في الأحداث، ملفقين قصصاً كاذبة-خيالية".
لاريسا ألافيرتيان- المديرة التنفيذية لمنظمات "ضد انتهاك القانون" قالت أن تاريج 13 يناير لم يكن عرضياً وكان من المعروف أن المواطنين الأرمن في باكو سيحتفلون بالسنة الجديدة حسب التقويم القديم وبحماس كبير، وقبل يوم من بدء المجازر كانت السلطات الأذربيجانية على يقين من أنه لن يكون هناك أي مقاومة.
"تم حساب كل شيء باليوم وبالساعة. هناك العديد من الشهادات والوثائق التي تثبت ذلك الإجراء الفظيع. يؤسفني أنه لا يوجد حل أو إعلان أو تصديق لأفعال أذربيجان كإبادة جماعية في أرمينيا المستقلة حديثاً. يجب أن نواصل بأن نقدّم للمجتمع الدولي بأن هذه الأفعال هي إبادة جماعية بطرق مختلفة ومن زوايا مختلفة، من أحداث سومكايت حتى أبريل 2016"، قالت ألافيرتيان.
من جانبها ذكرت رئيسة "مشروع الإبادة الجماعية العادية" مارينا كريكوريان أنه خلال العقد الماضي تمّ نشر العديد من الكتب وتمّ تصوير الأفلام وتمّ العمل مع الضخايا الذين مروا بهذه الفظائع.
"لقد قمنا بحفظ الوثائق وأشرطة الفيديو ووجدنا أشخاصاً مروا وأنشأوا أرشيفاً ضخماً وغنياً. تمّ تنفيذ الجرائم ضد الأرمن على ثلاثة مستويات: السلطة السوفييتية الأذربيجانية والمعارضة الأذربيجانية في شكل «الجبهة الوطنية» و قوة غورباتشوف، لقد تأخرت  القوات لمدة أسبوع وخلال تلك الفترة تمكنوا من تطهير المدينة من الأرمن"، قالت كريكوريان وشدّدت على أن سياسة الإبادة الجماعية التي انتهجتها أذربيجان استمرت في السنوات التي أعقبت مجزرة باكو وقالت أنه بدون التوبة الأذربيجانية، لا يمكن أن يكون هناك تضامن أو سلام للدول.
ولاحظ خبير الشؤون الدولية ميهران هاكوبيان أن باكو تبذل قصارى جهدها لنسيان وتناسي هذه الأحداث الرهيبة ضد الأرمن وأضاف له ليس لدينا الحق في التنازل أو الخسارة في مجال المعلومات.
"من الواضح أنه في الحقل المعلوماتي لأذربيجان هناك حرب، لذا يتعين علينا أن نفوز في هذا المجال أيضاً. نحن ندخل دائرة خطيرة حيث يحاول جيراننا العدوانيون، الذين يتسلحون إلى حد الأنياب لأن ينقلوا إلى المجتمع الدولي الرأي القائل بأن قضية كاراباغ هي مشكلة إقليمية بحتة بين أذربيجان وأرمينيا"، قال هاكوبيان.
وشدّد الخبراء على ضرورة تفعيل العمل في مجال الإعلام والاستمرار في جلب الحقائق الخاصة بجرائم أذربيجان إلى المجتمع الدولي ومقاضة أذربيجان.
ويذكر أنه في الفترة من 13 إلى 19 يناير 1990 وقعت مذابح ضد المواطنين الأرمن في أذربيجان السوفيتية والتي نظمتها الجبهة الشعبية الأذربيجانية برعاية السلطات في باكو. حيث بعد تجمع مزدحم اقتحم الحشد على شكل مجموعات منازل المواطنين الأرمن وبدأوا العنف وألقوا الناس خارج النوافذ وقتلوا بالقضبان الحديدية والسكاكين العديد واغتصبوا النساء، وكانت مجازر ضد المواطنين الأرمن قد حصلت في عام 1988 في منطقة سومكايت(جنب العاصمة الأذرية باكو-أرمنبريس)ومنطقة كيروفابات وعدة مناطق أخرى، وتحت ذريعة استعادة كاراباغ فقط وفي 19 يناير عندما تعرضت السلطات السوفييتية للخطر في باكو، أصدر ميخائيل غورباتشوف مرسوماً بفرض حالة الطوارئ في باكو. وقتل أكثر من عشرة مسلحين خلال المقاومة المسلحة وتمّ القبض على العديد منهم. بعد المذابح التي وقعت في الفترة من 13 إلى 19 يناير 1990 في باكو، تم نفي ما يقارب 250000 مواطن أرمني من باكو وقتل الآلاف وفقدوا.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة