التوقيت في يريفان 11:07:36,   18 يناير

الرئيس السوري بشار الأسد وعد بإعادة إعمار كنيسة الشهداء الأرمنية في دير الزور- رئيس وفد رجال الأعمال الأرمن-السوريين المقيمين بأرمينيا د.جورج بارسيغيان-


يريفان في 10 يناير/أرمنبريس: عقد الاجتماع مع الرئيس السوري بشار الأسد ورجال الأعمال الأرمن-السوريين المقيمين في أرمينيا بجو بناء ودافئ في أواخر، حيث ترأس الوفد رئيس المنظمة المعنية بشؤون الأرمن السوريين في أرمينيا د.جورج بارسيغيان، الذي أطلع أرمنبريس عن تفاصيل الاجتماع.
وأشار بارسيغيان إلى أن عمل جديد بدأ بعد تعيين سفير سوري جديد في أرمينيا وبدأ الموظفون الجدد في السفارة العمل بنشاط مع المجتمع السوري في أرمينيا: "لقد طُلب من هذه الإدارة تعزيز العلاقات بين سوريا وأرمينيا. وكانت الخطوة الأولى هي الاجتماع مع الرئيس السوري بشار الأسد وكان هناك رد إيجابي للغاية. كان الاجتماع مقرراً ليس فقط مع الرئيس السوري، ولكن أيضاً مع الآخرين"، قال بارسيغيان مضيفاً: "لقد تألف الوفد من بعض الأرمن السوريين ورجال أعمال من أرمينيا وممثلين تجاريين". 
ولاحظ بارسيغيان أن مشاكل سوريا تبدو وكأنها قد تمّ حلها ولحسن الحظ تمكنت حكومة الرئيس السوري بشار الأسد من التغلب على الوضع الحالي وتفكر الولايات المتحدة في سحب قواتها وهي تتخذ بالفعل خطوات عملية، كما يدرس عدد من الدول العربية فتح سفارات في سوريا وكل هذا ينطوي على استعادة سوريا لمكانتها ولهذا السبب يتم التخطيط لبرامج اقتصادية واسعة النطاق.
"الحكومة السورية مستعدة لإعطاء الأولوية لهذه البرامج للدول التي كانت معها في هذه السنوات ومن بينها أرمينيا، التي لم تغلق السفارة خلال سنوات الحرب وحافظت دائماً على علاقات الدولة وأرسلت المساعدات إلى سوريا"، قال بارسيغيان لأرمنبريس مضيفاً: "في سياق التحديث القادم ستعطي خطط العمل الأولوية لإعادة الإعمار في سوريا"، ولاحظ أن الحكومة السورية تولي أهمية كبيرة للمجتمع الأرمني، فقط قيل دائماً هذا ويعتقد بارسيغيان أنه ليس من قبيل الصدفة أن الرئيس السوري بشار الأسد وعد بإعادة إعمار كنيسة الشهداء التابعة للأرمن في دير الزور بوسائله الخاصة.
وخلال زيارته إلى سوريا عقد بارسيفيان والوفد لقاءات مع رئيس الوزراء ورئيس البرلمان ورؤوساء بعض الشركات وتم تحديد الاتجاهات لمزيد من التعاون.
"كانت زيارتنا لها عدة أهداف. أولاً تفعيل وتقوية العلاقات الأرمينية- السورية، بالإضافة إلى ذلك أردنا أن نعبر عن دعمنا للرئيس السوري والحكومة. إن أرمينيا واحدة من الدول الفريدة التي لديها مجتمع مؤيد للحكومة السورية الحالية، حيث نحن نجحنا في حكم تلك الحكومة وكانت هذه فرصة جيدة لإظهار دعمنا، فبعد كل شيء لدينا مجتمع أرمني في سوريا، سواء في حلب أو دمشق أو القامشلي أو اللاذقية"، وقال بارسيغيان: "الأرمن المحليين في علاقات جيدة للغاية مع السلطات ويجب التفكير في الأمر".
وتميز اللقاء مع الرئيس السوري بشار الأسد بتبادل الهدايا، حيث تمّ تسليم الرئيس السوري مجسّم لنصب تذكاري من أرمينيا يرمز إلى امتنان الشعب الأرمني للشعب السوري على الدعم الكبير الذي قدّمه خلال الإبادة الجماعية الأرمنية. ويقع النصب في الطريق إلى مطار زفارتنوتس الدولي في العاصمة يريفان والذي بني عن طريق أرمن الشتات ويصور النصب خريطة سوريا، النسر الأرمني، العمود الأبدي ومكتوب عليه عام 1915، وقد تمّ الافتتاح غير الرسمي للنصب التذكاري في عام 2013.
ويذكر أن الرئيس السوري بشار الأسد استضاف في مقر إقامته في نهاية كانون الأول/ ديسمبر وفداً من رجال الأعمال الأرمن السوريين المقيمين في أرمينيا برئاسة رئيس اللجنة الدكتور جورج بارسيغيان، وخلال الاجتماع ركّزت المناقشات على الوضع في سوريا وإعادة إعمار البلاد وأعرب رجال الأعمال عن رغبتهم في المشاركة في إعادة إعمار سوريا، وشدّد الرئيس السوري على أن الموقف المبدئي لأرمينيا اتجاه سوريا والدعم طوال الحرب الإرهابية التي أطلقت ضد البلاد، يسمح لأرمينيا بأن تكون واحدة من الدول الرائدة، التي لها الحق في المشاركة في إعادة إعمار سوريا.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة