التوقيت في يريفان 11:07:36,   20 سبتمبر

المجتمع الأرمني بسوريا يواصل إعادة البناء في 2019. وزارة الشتات الأرمينية مهمة -النائب الأرمني في البرلمان السوري جيراير ريسيان لأرمنبريس-


يريفان في 9 يناير/أرمنبريس: من المقرر أن يقوم المجتمع الأرمني في سوريا بإجراء عمليات إعادة بناء واسعة النطاق للبنى الوطنية في عام 2019، هذا ما قاله النائب الأرمني في البرلمان السوري جيراير ريسيان لأرمنبريس، وأضاف أن أعمال نشطة في هذا الاتجاه تمّ تنفيذها في عام 2018 أيضاً وستستمر هذه المبادرات هذا العام.
"نتوقع أن يكون عام 2019 عاماً سلمياً للعالم، بدأت عملية الترميم بعد تحرير حلب ويمكننا أن نقول أن الحياة قد عادت إلى العملية السلمية. وقد أعلن قداسة كاثوليكوس بيت كيليكيا الكبير آرام الأول عن أعمال إعادة البناء وبدأت العملية. ويمكن أن نسجّل بأن عملية الترميم هذه لا تحدث فقط داخل المجتمع الأرمني، فقد بدأت الحكومة السورية هذه الأعمال".
هذا ما قاله ريسيان وأضاف أنه تم إعادة بناء وترميم عدة مبانٍ تابعة للطائفة الأرمنية وتمّ استعادة دار الأيتام الأرمن في حلب بالكامل، بالإضافة إلى أحد مباني ثانوية "كارين يبيه"، حيث تجري العملية الأكاديمية، كما تمّ ترميم كنيستين أرمنيتين وثانوية "كيليكيا"، وشرح ريسيان أن حالياً أعمال الترميم سوف تستمر على قدم وساق وسيتم استعادة جميع الهياكل وفقاً للأولويات. 
ولفت ريسيان الانتباه إلى أن رجال الأعمال في حلب يستأنفون أنشطتهم مع فتح المتاجر والمصانع مضيفاً أن القطاع الصناعي أيضاً يجري ترميمه تدريجياً.
وقال المشرع أن الأرمن الذين غادروا المدينة في وقت سابق يعودون إلى مسقط رأسهم، كما يتم استعادة البنية التحتية، بما في ذلك إمدادات المياه والطاقة وتعمل جميع الخدمات العامة بشكل طبيعي.
"بعد تحرير حلب، حرر الجيش السوري المناطق المهددة في البلاد بانتصارات متتالية وتستمر هذه العملية. جميع الأعمال التي تهدف إلى إعادة السلام كانت بالفعل في عام 2018. في نهاية السنة كان هناك قرار حول سحب القوات الأمريكية وتبع ذلك خطوات عملية معينة. الآن نتوقع أن يتم إحباط الغزو التركي والقوات التركية تنسحب من الأراضي السورية مرة واحدة وإلى الأبد. وقد أظهر الحضور التركي أن أضراراً كبيرة قد وقعت من حيث الخسائر البشرية والنهب على حد سواء"، هذا ما قاله ريسيان.
كما تناول ريسيان التغييرات في الهيكل الحكومي في أرمينيا والتخفيض المزمع لعدد الوزارات والذي قد يشمل أيضاً وزارة الشتات وعبّر عن قلقه من المسألة مؤكداً على أهمية وزارة الشتات الأرمينية: "بالنسبة لي حل وزارة الشتات أمر مقلق بعض الشيء، فهي تتعامل مع عدد كبير من الأرمن ولها دور كبير في تقوية الروابط بين أرمينيا والشتات. يمكن قول الكثير عن أهمية وزارة الشتات. كما ينبغي أن نطرح سؤالاً إلى المبادرين في هذه الخطة- تمت مناقشة هذه المسألة مع شخصيات مرموقة وذات سمعة حسنة في الشتات أم لا؟، قضية وزارة الثقافة هي أيضاً جديرة بالاهتمام حيث من المقرر دمجها في وزارة أخرى. الثقافة هي مرآة الشعب وكثيراً ما قال الراحلون- كقداسة كاثوليكوس عموم الأرمن كاريكين الأول- الثقافة هي الطريق إلى النصر"، قال ريسيان.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    


<

عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة