التوقيت في يريفان 11:07:36,   21 نوفمبر

من المهم ليس الحديث عن السلام فحسب بل العمل من أجل ذلك- رئيس الجمهورية أرمين سركيسيان لمندوب أذربيجان بمئتمر ميونيخ الأمني-


يريفان في 2 نوفمبر/أرمنبريس: خلال المناقشات المتعلقة بالنزاعات الإقليمية في اجتماع المجموعة الأساسية لمؤتمر ميونيخ الأمني في مينسك جاوب رئيس أرمينيا أرمين سركيسيان لتصريحات مندوب أذربيجاني حول نزاع ناغورنو كاراباغ، بالإضافة إلى ملاحظة الأخير "الرئيسان الثاني والثالث لأرمينيا ليس لهما الحق في تولي هذا المنصب بسبب عدم أصولهما من أرمينيا" وقال رئيس الجمهورية أرمين سركيسيان للصحفيين: "بصفتي رئيس جمهورية أرمينيا لا أعتقد أنه يمكنني قبول حكم أحد على الشرعية أو التعليق على دستور أرمينيا إلا من مواطني جمهورية أرمينيا. وبصفتي الضامن للدستور سأسمح لشعب أرمينيا أن يقرر من هو الشرعي في أرمينيا أو ليس شرعياً. كان هذا تعليقي الصغير".
وفي معرض حديثه عن نزاع ناغورنو كاراباغ قال الرئيس الأرميني: "من المهم ليس الحديث عن السلام فحسب، بل أيضاً العمل من أجل السلام. يمكنكم استخدام لغة السلام، يمكنكم أن تكونوا صحيحين أو خاطئين، ولكن في الواقع تظهر الإجراءات ما إذا كنتم تميلون إلى السلام أو يكون الحديث عن السلام مجرد كلمات. من المهم أن نعمل من أجل السلام".
وتعليقاً على دور عامل الوقت في تسوية نزاع ناغورنو كاراباغ قال الرئيس: "نحن نعلم أن الوقت مفهوم نسبي. إذا كنت تعمل لصالح السلام يمكنك أن ننتظر، ولكن إذا كنت تعمل لصالح الحرب فهي قصيرة جداً. إنني أشعر بقلق عميق إزاء عسكرة الجانب الأذربيجاني وكم الأموال المستثمرة في هذه العملية. هذا يدل على أن هنالك إمكانية عسكرية كبيرة تتراكم هنا. إذا نظرتم إلى هذا سترون أن الوقت لا يعمل لصالح السلام. هل هناك احتمال أن يكون هناك رد فعل متسلسل؟ نعم. يجب أن نبدأ ليس فقط الحديث ولكن أيضاً العمل خلال وقت السلام. ستعقد الانتخابات في أرمينيا قريباً وعلى أساس حكومة برلمانية وشرعية سيتم تشكيلها، سيكون هنالك أشخاص سيكونون قادرين على الجلوس حول طاولة المفاوضات مع أذربيجان. في الواقع كل شيء يعتمد على إرادة الشعب".
وودعا الرئيس الأرميني إلى الاستماع إلى شعب جمهورية آرتساخ وشكر مرة أخرى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا على الجهود التي تبذلها من أجل تسوية النزاع: "هنالك طريقة واحدة فقط، طريقة سلمية لتسوية النزاع لا توجد طرق عسكرية"، قال الرئيس سركيسيان مضيفاً: "إذا استؤنفت العمليات العسكرية فلسوف يتأثر كل من يعيش في آرتساخ وأذربيجان وأرمينيا والعالم بأسره. وبعبارة أخرى لا يوجد سوى سبيل واحد، طريق التسوية السلمية ويمكن القيام به من خلال مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا".



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة