التوقيت في يريفان 11:07:36,   19 أكتوبر

المئات من الفنانين الأرمن يقومون بمسيرة مع الشموع ابتداءً من ميدان شارل أزنافور إلى مركز-متحف أزنافور بيريفان -صور-


يريفان في 5 أكتوبر/أرمنبريس: تكريماً للشانسونير والراحل الكبير، البطل الوطني لأرمينيا شارل أزنافور قام المئات من الفنانين بمسيرة مع الشموع من ميدان شارل أزنافور إلى مركز-متحف شارل أزنافور في تلة عليا بيريفان.
وشاركت الممثلة، فنانة الشرف لجمهورية أرمينيا لالا مناتساكانيان في المسيرة حيث قالت لمراسل أرمنبريس:" "لقد نشأ جيلنا من خلال الاستمتاع لأغاني أزنافور. أتذكر عندما كنت صغيرة سمعت في الراديو أن أزنافور يحتفل بعيد ميلاده الأربعين. في ذلك الوقت كنت أفكر كيف أن الشخص في ذلك العمر على قيد الحياة وكيف يغني بشكل جيد" وأضافت الممثلة أنها كانت تود أن يعيش أزنافور لمئات السنين ويغني على المسرح: "في هذه الحالة، كان شارل سيمسي الشخص الوحيد على هذا الكوكب الذي كان سيبلغ  100 عاماً. لقد كان الرجل الوحيد في ال94 والذي غنّا حتى النهاية وتركنا ليس مع الشيخوخة، ولكن غادرنا ببساطة، العباقرة لا يموتون، العبقرية ليس لديها موت".
ووفقاً للمخرج المسرحي آرا خزماليان ترك أزنافور للعالم قوة أخلاقية كبيرة: "كان شارل أزنافور مرموقاً في جميع جوانب الفن والعلاقات الإنسانية والمواقف المدنية والحياة. لم ينحدر أبداً في جميع حياته وظل على القمة دائماً واليوم ها هي الكرة الأرضية بأسرها تودّع الأرمني العظيم، الفرنسي العظيم، المبدع العظيم، ببساطة رجل الكوكب العظيم، العبقري".
ووفقاً لخزماليان فإن عظمة أزنافور لا يمكن وصفها: "لقد سمعت أغانيه منذ فترة طويلة وطالما لمس طريق الخلود وأنا متأكد من أن شعره وموسيقاه العبقريتين ستظلان في مسمع أجيال كثيرة. أنا حزين، لكنه حزن مشرق، طوبى للشخص المبارك الذي يمر من هذا الطريق الرائع"، أكد خزماليان.
وقد توفي المغني العالمي المشهور شارل أزنافور في 1 أكتوبر عن عمر يناهز 94 عاماً، وفي 5 أكتوبر أقيمت جنازة وطنية بباريس، بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة