التوقيت في يريفان 11:07:36,   18 ديسمبر

انطباعيي بأن الجميع أدرك الانتخابات المبكرة هي مطلب عموم الأرمن- رئيس الوزراء نيكول باشينيان للمجتمعين أمام الجمعية الوطنية، بعد مفاوضات مع الفصائل البرلمانية-


يريفان في 3 أكتوبر/أرمنبريس: قدم رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان نتائج المفاوضات مع الفصائل البرلمانية إلى المجتمعين أمام الجمعية الوطنية-البرلمان، حيث  بعد المفاوضات ألقى كلمة قال فيها: "لقد أظهرنا اليوم أن الانتخابات المبكرة هي مطلب عموم الأرمن والقوى السياسية التي ستعارض هذا المطلب السياسي تعلن الحرب ضد شعبها. انطباعي هو أن زملاؤنا من الحزب الجمهوري الأرميني وأرمينيا المزدهرة والاتحاد الثوري الأرمني أدركوا هذه الرسالة".
وقال باشينيان إنه خلال المحادثات تبين أن هنالك أزمة سياسية في البلاد يجب التغلب عليها مضيفاً: “قال ممثلو الحزب الجمهوري الأرميني وأرمينيا المزدهرة والاتحاد الثوري الأرمني إنه يجب التغلب على الأزمة بطريقة لا يتعرض بلدنا للصدمات. قلت إن الخيار الوحيد لذلك في أن أستقيل من منصب رئيس الوزراء في أقرب يوم والتوقع من الحزب الجمهوري الأرميني والبرلمان عدم زيادة استفزاز الناس بعد استقالتي...سنجري الانتخابات البرلمانية المبكرة في ديسمبر"، وأضاف باشينيان أن القوى البرلمانية تفهم على ما يبدو رسالة الناس وتحترم رسالة الشعب: "قالوا إنهم، بصرف النظر عن المذكرة، لا يعتزمون تسمية مرشح لمنصب رئيس الوزراء سواء في المراحلتين الأولى أو الثانية".
ويُذكر أنه قبل ساعات خاطب رئيس الوزراء باشينيان مواطني أرمينيا وحثهم على التجمع أمام الجمعية الوطنية في مظاهرة احتجاج على اعتماد القانون المثير للجدل بشأن إدخال تعديلات على القواعد الإجرائية للجمعية الوطنية لأرمينيا، والتي اعتُمدت في جلسة غير عادية. وفقاً لباشينيان، فإن هذا القانون جزء من الجهود المضادة للثورة التي تهدف إلى منع إجراء انتخابات مبكرة، ودخل باشينيان البرلمان للتفاوض مع القوى السياسية بعد خطابه أمام الجمعية الوطنية واستمرت المحادثات لأكثر من 3 ساعات.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة