التوقيت في يريفان 11:07:36,   19 سبتمبر

رئيس الوزراء نيكول باشينيان يقول إن أرمينيا كأي ديمقراطية، مكرسة للحل السلمي لنزاع ناغورنو كاراباغ وهو مستعد للقاء الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف


يريفان في 27 يوليو/أرمنبريس: قال رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان في مقابلة مع قناة الجزيرة الفضائية، إن أرمينيا كأي ديمقراطية، مكرسة للحل السلمي الحصري لنزاع ناغورنو كاراباغ.
وقال رئيس الوزراء إن أذربيجان أصبحت أكثر عدوانية بعد الثورة في أرمينيا: "حققنا نجاحاً كبيراً في جعل أرمينيا دولة ديمقراطية، في محاربة الفساد والاحتكارات وخلق شروط متساوية. أعتقد أن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف لديه بعض المخاوف من إمكانية استلهام الشعب الأذربيجاني من الثورة الأرمينية ومحاولة إجراء تغييرات مماثلة في أذربيجان، لذا أعتقد أن زيادة الخطاب العدواني من قبل الحكومة الأذربيجانية مرتبط بهذا الوضع"، مضيفاً أن الحكومة الأذربيجانية تحاول صرف انتباه شعبها عن مشاكلها الداخلية إلى نزاع ناغورنو كاراباغ.
وقال باشينيان: "أريد أن أوضح هذه النقطة- أنا مستعد للتفاوض مع رئيس أذربيجان إلهام علييف"، مضيفاً أنه مستعد للقاء علييف.
كما علّق باشينيان أهمية على شكل مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في تسوية النزاع: "أعتقد أن هذا الشكل قادر على حل هذا النزاع بشكل سلمي إذا كانت لدى الحكومتين الأرمينية والأذربيجانية إرادة سياسية لكل منهما لحل سلمي، ويمكنني أن أؤكد لكم ولجميع المجتمع الدولي أننا، كأي حكومة ديمقراطية، لدينا إرادة حقيقية ورغبة حقيقية في حل هذا الصراع بسلام ونحن مستعدون للمفاوضات. لكنني أريد الإصرار على أننا لن نساوم على أي شيء في جو الترهيب"، وقال باشينيان إنه من المهم للغاية خلق جو من السلام في المنطقة.
وذكّر باشينيان أنه لا يمكن لأحد في أرمينيا سماع أي خطاب يحض على الكراهية يرتبط بأذربيجان وشعبها، ولكن لسوء الحظ يمكن للمرء أن يسمع كل يوم  خطاب الكراهية من أذربيجان تجاه أرمينيا وما هو خطير أنه يمكن سماع خطاب الكراهية شخصياً من الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة