التوقيت في يريفان 11:07:36,   17 ديسمبر

-الركض من أجل السلام -متسلّق الجبال آرا خاتشاتوريان يكّمل ماراتونه من مارسيليا، فرنسا إلى يريفان، أرمينيا


يريفان في 21 يوليو/أرمنبريس: "من مرسيليا فرنسا إلى يريفان أرمينيا" هكذا كان الترحال من أجل السلام حيث إجتاز متسلّق الجبال آرا خاتشاتوريان 4550 كلم من المدينة الفرنسية في 107 أيام للوصول إلى العاصمة الأرمينية.
ويقول آرا إن هدف المبادرة هو الدعوة إلى السلام في العالم: “أردت الركض من أجل السلام لأنني سئمت من سماع الحروب في جميع أنحاء العالم. لقد تبنتني فرنسا عام 1983 عندما غادرت لبنان. أرمينيا هي بلدي وأرغب في ربط هاتين الدولتين ببعضهما البعض من خلال رحلتي"، ويضيف ىرا إنه أراد تحقيق هذه المبادرة منذ عامين، لكن خططه تأخرت لأسباب معينة: "تبين أن عام 2018 كان رمزياً للغاية لأنه تزامن مع الذكرى المئوية لاستقلال جمهورية أرمينيا الأولى والذكرى 2800 لتأسيس العاصمة يريفان. كما نقلت تهاني لرئيس الوزراء نيكول باشينيان على قيامه بالثورة السلمية".
وقد نُظّمت مبادرة الركض من أجل السلام من قبل AGBU (الجمعية الخيرية العمومية الأرمنية)، حيث ركض خاتشاتوريان عبر أوروبا ووصل إلى تركيا، حيث كان يخطط لإعطاء رسالة إلى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، لكن الانتخابات العامة في البلاد أعاقت مبادرته:
"قضيت أطول فترة زمنية في تركيا، حيث شمل طريقي 2000 كم و 45 يوماً هناك. كنت في تركيا خلال الانتخابات ولم أكن أعرف ما إذا كان إردوغان سيُعاد انتخابه أم لا، لكن في المرة القادمة يجب أن أعطي الرسالة بالتأكيد له. لقد كتبت في الرسالة أنه يجب عليهم الاعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية وكانت هذه الرسالة ذاتها هي التي أعطتني فكرة الركض لأرمينيا"، قال خاتشاتوريان.
وقد التقى سفير فرنسا بأرمينيا جوناثان لاكوتي مع آرا في مرسيليا، قبل أن ينطلق في الرحلة ووعد السفير متسلق الجبال بالانضمام إليه في أرمينيا: "لقد وعدت بإدارة آخر 6 كيلومترات معه وأنا أبقيت على وعدي. يجب أن نأمل في أن نتمكن في المرة القادمة بفتح حدود تركيا وأرمينيا والدخول من هناك والوصول إلى أرمينيا. لقد قامت فرنسا بالفعل بدورها  والآن الأمر متروك للدولتين لتتمكنا من التوصل إلى اتفاق" ، كما قال السفير الفرنسي.
وقال نائب وزير المغتربين آرامايس كريكوريان إنهم تابعوا مسار خاتشاتوريان خلال الحملة برمتها وأنه من الرمزي أن تكون قد تزامنت مع الأحداث في أرمينيا وأضاف كريكوريان: "إن مسيرته المتزامنة مع الثورة رمزية ويمكننا أن نقول بروح الدعابة أن آرا بدأ مسيرته الثورية في وقت أبكر مما فعلناه"، في إشارة إلى مبادرة "خطوتي" التي قام بها رئيس الوزراء نيكول باشينيان. ويعتزم آرا البقاء في أرمينيا لمدة 15 يوم.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة