التوقيت في يريفان 11:07:36,   22 سبتمبر

الفائز بجائزة أورورا بإسم الناجين عن الإبادة الأرمنية سيُخصص المبلغ لحل مشاكل الروهينغا المسلمين وجزء لمنظمات أطباء بلا حدود، مرسي ماليزيا واللجان الكاثوليكية الدولية للهجرة


يريفان في 11 يونيو/أرمنبريس: سيخصص الفائز بجائزة هذا العام من مبادرة أورورا الإنسانية، تشو لا آرون مبلغ 100،000 دولار لحل المشاكل التعليمية والصحية في ميانمار وقد قال ذلك أون في اجتماع مع الشباب الأرمني:
"سأستخدم المال من أجل التعليم والرعاية الصحية. أهم قضية بالنسبة لي هي محو أمية الأطفال والتعليم. وبدون تعليمنا سيموت شعبنا. بدون الرعاية الصحية يمكن أن تموت بعد 500000 سنة، ولكن بدون تعليم بعد 50 سنة، يمكن للحكومة أن تلومنا بسهولة لكوننا مهاجرين غير شرعيين من بنغلاديش. وإذا كان الناس متعلمين فسوف يدركون أنهم مواطنون في ذلك البلد ويمكنهم الكفاح من أجل حقوقهم".
بالفعل سوف يحاول الفائز بجائزة أورورا تشجيع الآباء على إرسال أطفالهم إلى المدرسة. فالناس فقراء على نحو متزايد لا يعرفون القراءة والكتابة. في الواقع أون سيساعد شعبه فقط في إطار القانون.
ووفقاً له لا يزال هناك أشخاص في ميانمار من هم فقراء جداً وليس لديهم حتى الأرز. وغالباً ما يطلبون من أصدقائهم إرسال أموال لشراء الأرز وهناك مجموعات تحيط بهم الآن البوذيين وتضطر حتى إلى طلب الرحمة من البلدان الأخرى. يتعين على العديد من الناس مغادرة منازلهم لأسباب دينية واقتصادية وغيرها وأضاف أون:
"لقد كنا في سجن في الهواء الطلق في ذلك البلد. كان من الصعب للغاية بالنسبة لي أن آتي إلى أرمينيا. طلبت منهم أن يرسلوا لي دعوة من مبادرة أورورا وأرسلت هذه الرسالة وقدمتها وفي غضون 20 يوماً لقد التصريح"، وأضاف أنه لا يعرف ما إذا كانت هناك مشاكل بعد عودته. كما قال تشو لا أون أنه سيعود في غضون 45 يوم ووقع هو وابنه وثائق تتعلق بالقدوم إلى أرمينيا.
وتمنح "أورورا" الفائز الجائزة سنوياً 000 100 $ وفرصة لمواصلة دورة التبرع ويرشح منظمات ألهمته. منظمات الفائز في هذه السنة هي أطباء بلا حدود ، مرسي ماليزيا واللجان الكاثوليكية الدولية للهجرة. وسيتم إعطاء 40٪ من المبلغ إلى منظمة "أطباء بلا حدود" ، 30٪ - إلى المجموعتين الأخريين.
واختار الأرمن بطل أورورا هذا العام الرجل المسلم الذي إختر بدوره اختار منظمة كاثوليكية لدعم اللاجئين. تشو لا أون هو ناشط في مجال حقوق الإنسان يدافع عن الروهينغا الذين يعتنقون الإسلام وانتقد حكومة ميانمار مراراً وتكراراً للتمييز العنصري والديني، بما في ذلك طرد المدنيين الأبرياء من ميانمار وفشلهم في حماية حقوقهم. لقد عانت جماعة الروهينغا، التي كانت ضحية للتمييز والفساد وعدم الخيانة، حتى الآن من العنف السياسي.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة