التوقيت في يريفان 11:07:36,   23 أكتوبر

رئيس الوزراء نيكول باشينيان يشيد بالإرادة والروح المنتصرة للشعب الأرمني من المعارك التاريخية إلى «الثورة المخملية» في كلمته بنصب سارادارابات بالذكرى المئوية لتأسيس جمهورية أرمينيا الأولى


يريفان في 28 مايو/أرمنبريس: قال رئيس الوزراء نيكول باشينيان في كلمته بنصب سارادارابات التذكاري في يوم الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية الأرمينية الأولى إن صيغة انتصار الشعب الأرمني تعتمد على قوته الخاصة وإيمانه بالنصر.
"اليوم، تحتفل أرمينيا والأرمن في جميع أنحاء العالم بالذكرى المئوية لإنشاء جمهورية أرمينيا الأولى والنصر التاريخي في معركة ساردارابات. يتم الاحتفال بيوم 28 مايو كعيد الجمهورية في التقويم الأرمني.
"لقد انتصرنا وسوف نفوز في جميع الأحداث عندما نقرر الفوز، عندما نعتمد على أنفسنا بدلاً من الآخرين، عندما لا نستسلم أمام أي صعوبة، عندما نحب، نحب بلا حدود وطننا وعندما لا نحاول ربط مصالحنا الشخصية مع شعبنا والدولة، عندما يدرك كل مواطن أنه مالك في بلده وليس تابعاً" قال رئيس الوزراء وأضاف إن هذا الإحساس الخاص بالمالك ليس مجرد حق، بل واجب أيضاً، في كل ركن من أركان البلد وكل مواطن يجب أن يعَامل باحترام وكرامة.
"بعد 100 عام من هذا الانتصار ب" ساردارابات"، حقق الشعب الأرمني انتصاراً مجيداً آخراً في نيسان / أبريل - أيار / مايو من عام 2018 - من خلال إنشاء قوته الخاصة في بلده. هذا النصر بدا مستحيلاً. كثيرون ما زالوا يسألون اليوم، كيف حدث ذلك ولماذا؟ الجواب هو ما يلي - فالأرمن يعتمدون على أنفسهم وليس على الآخرين، الشعب الأرمني الذي يؤمن بنفسه وبقوته ومستقبله، كان لا بد له أن يفوز، لأن دم أبطال سارداربات، باش آباران يتدفق في عروقه، دم آرام مانوكيان، دم توفماس نزاربكيان، دم موفيس سليكيان، دم دانيال بيك بيروميان".
وأضاف باشينيان أن إنشاء الجمهورية الأولى توّج بإعلان الجمهورية الثالثة وتمجّد بانتصار شعبنا في حرب آرتساخ واكتسب شهرة عالمية من خلال الثورة المخملية للناس بدون عنف.

من المتوقع أن يتم تنظيم العديد من الفعاليات والبرامج مثل المنتديات والمؤتمرات والعروض الثقافية والعامة على الصعيد الوطني. ستقام احتفالات في آرتساخ كذلك وسيقوم المسؤولون الحكوميون بزيارة نصب ساردارابات التذكاري للإشادة بذكرى الأبطال الذين سقطوا من أجل الاستقلال والحرية، كما يتم عرض عسكري في ساردارابات وسيتم اختتام الأحداث بحفل موسيقي في ساحة الجمهورية بيريفان في المساء.
-في 28 مايو 1918 استعاد الشعب الأرمني استقلاله، الذي فقد قبل حوالي 6 قرون، بانتصاراته المبهرة في المعارك الطاحنة في كاراكليسا وباش أباران وساردارابات ضد اللاعتدائات والزحف التركي.
وشكلت معركة ساردارابات مصير أرمينيا، حيث كل الذين نجوا من الإبادة الجماعية، قد انضموا إلى القوات الوطنيىة التطوعية وكانت هنالك عائلات بأكملها، بما في ذلك النساء والأطفال والمسنين، حيث قاتلوا إلى جانب الجنود.
مع هذا الانتصار تمكنت القوات الأرمنية من وقف الغزو التركي للقوقاز وحفظت أرمينيا من الدمار الشامل وفي 28 مايو، بعد انهيار الجمهورية الفيدرالية الديمقراطية القوقازية في تبليسي، أعلن المجلس الوطني الأرمني جمهورية أرمينيا.أول رئيس وزراء للجمهورية الأرمنية الأولى هو هوفهانيس كاجازنوني والأخير سيمون فراتسيان قيل أن ينهي الجيش الأحمر الفترة القصيرة جمهورية أرمينيا في عام 1920 حيث بعد عامين أصبحت البلاد جزءاً من الاتحاد السوفياتي.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة