التوقيت في يريفان 11:07:36,   20 سبتمبر

المحلل السياسي المعروف توماس دو فال يقول أن آرتساخ-ناغورنو كاراباغ- يجب أن يشارك مباشرة بمحادثات تسوية النزاع


يريفان في 22 مايو/أرمنبريس: تطرّق المحلل السياسي المعروف- المتخصص لشؤون جنوب القوقاز توماس دو فال إلى التطورات الأخيرة في أرمينيا وتسوية النزاع في ناغورنو كاراباغ: "على مدار الشهر الماضي سارت أرمينيا على موجة من المشاعر الشعبية والنوايا الحسنة الدولية، منذ أن أجبرت الاحتجاجات السلمية على استقالة الزعيم المخضرم سيرج سركيسيان واستلم زعيم المعارضة نيكول باشينيان السلطة.
وقد عين باشينيان  البالغ من العمر 42 عاماً، حكومة جديدة أكثر شباباً منه. كما وعد بقمع الفساد وتنظيف نظام حكم القلة القديم. إن دولة وصفها الكثيرون بأنها معزولة، متوقفة وتعتمد بشكل كامل على روسيا قد جعلت القوالب النمطية خاطئة وتبدو الآن ديناميكية- حتى أنها حديثة"، كتب توماس دي وال في مقال نشر في carnegieeurope.eu، مضيفاً أن: "كل هذا الوعد و يمكن أن يتم إخماد الأمل إذا ما ارتكبت الحكومة الجديدة في أرمينيا خطأ ما: موقفها من نزاع ناغورنو كاراباغ الذي لم يحل بعد مع أذربيجان والذي مضى عليه الآن ثلاثة عقود. من المؤكد أن عملية التفاوض المتعبة يمكن أن تؤدي إلى بعض الهزات ولكن ليس أكثر من اللازم".
وذكّر المحلل بأنه في اليوم التالي لانتخابه رئيساً للوزراء غادر الباشينيان إلى آرتساخ(ناغورنو كاراباغ) وأصر على أن ناغورنو كاراباغ يجب أن يشارك مباشرة في محادثات تسوية النزاع والجلوس على طاولة المفاوضات. ووفقاً لدي دي وال فإن باشينيان صادق مع الأرمن في كاراباغ و في عام 2016 قد أعلن أنه: "لا توجد أرض لتسليمها إلى أذربيجان".
كما أكد توماس دي وال أن المناقشات التي ينبغي أن يشارك فيها ناغورنو كاراباغ في المفاوضات مهمة: "بعد كل شيء وطنهم هو الموضوع الأصلي للنزاع.:"لقد شاركوا حتى عام 1998"، كما كتب دو فال.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة