التوقيت في يريفان 11:07:36,   19 يوليو

أعضاء الكونغرس الأمريكي يدينون المذابح التي اُرتكبت ضد الأرمن في أذربيجان قبل 30 عاماً


يريفان في 13 مارس/أرمنبريس: عقد الرئيس المشارك في الكونغرس الأمريكي للقضايا الأرمنية مع الرئيس المشارك فرانك بالون وعضو الكونغرس آدم شيف (D-CA) وعضو الكونغرس جيم كوستا (D-CA) اجتماعاً لإحياء ذكرى الثلاثين للمذابح الأذربيجانية ضد الأرمن في سومكايت، كيروف آباد و باكو. وعلمت أرمنبريس عن ذلك من الموقع الرسمي للجنة الأرمنية. ويتواجد بدعوة من منظمة قوقاز الأرمنية وفد من آرتساخ (ناغورنو كاراباغ) بقيادة الرئيس باكو ساهاكيان في واشنطن العاصمة بزيارة عمل لمدة أسبوع  حيث سيتمكنون من الاجتماع والتحدث مع أعضاء الكونغرس بشأن تعزيز العلاقة بين آرتساخ والولايات المتحدة.
وقال النائب بالون في قاعة مجلس النواب الأمريكي: "في 27 فبراير / شباط 1988  تعرض ما يصل إلى 200 مدني أرمني كانوا يعيشون في مدينة سومكايت في أذربيجان للقتل العشوائي والاغتصاب والتشويه وحتى تمّ حرقهم أحياء دون أي سبب آخر غير عرقهم. إن هذا العنف الذي لا معنى له جاء نتيجة خطاب معادٍ للأرمن من مواطنين أذربيجانيين ومسؤولين ضد هؤلاء الأفراد الأبرياء. على مدى ثلاثة عقود  اتخذت أذربيجان خطوات للتغطية على هذه الجرائم ضد الإنسانية ورفض الفظائع في سومكايت. والأمر الأكثر إزعاجاً هو أن مرتكبي هذه الأحداث والهجمات العنيفة المماثلة قد تمّ الإشادة بهم كأبطال قوميين. سأستمر في العمل مع زملائي في مجموعة القضايا الأرمنية في الكونغرس لتذكر ضحايا المذابح في سومكيت و لإدانة جميع أعمال العنف ضد الأشخاص المستهدفين لمجرد عرقهم. آمل أن ينضم إلي زملائي في رفض الخطاب العنيف والترهيب من خلال تجديد التزامنا بتحقيق سلام جماعي ودائم.
وبدءًا من سومكايت في عام 1988، انتشرت في مدن كيروف آباد عام 1989 وباكو عام 1990 حيث خرجت جماعات مسلحة من المواطنين الأذربيجانيين إلى الشوارع واستهدفت المساكن الأرمنية ودمرت الشركات المملوكة للأرمن بينما وقفت أجهزة الأمن الأذربيجانية تتفرج. تم الإبلاغ على نطاق واسع عن مذبحة سومكايت ودانتها بشكل متكرر، ولكن لم يتم احتواء العنف أبداً. وعلى نحو متزايد تحركت القوات المناهضة للأرمن دون عقاب وانتشرت المذابح في جميع أنحاء أذربيجان، مما أدى إلى شن حملات عسكرية في أواخر الثمانينات حتى عام 1994 لترحيل الأرمن من آرتساخ، إلى أن وقعت أذربيجان وآرساخ وأرمينيا على اتفاق وقف إطلاق النار. ومنذ ذلك الحين، انتهكت اتفاقية وقف إطلاق النار على أساس يومي من قبل أذربيجان، وفي أبريل / نيسان 2016  استأنفت أذربيجان الحرب الشاملة لمدة أربعة أيام قبل أن يتم التغلب عليها لوقف عدوانها.
السيد حضرة الرئيس، أحيي الذكرى الثلاثين للمذبحة ضد السكان الأرمن في مدينة سومكايت، أذربيجان. في 27 فبراير / شباط 1988 وبعد ثلاثة أيام هاجم الغوغاء الأذري وقتل الأرمن. خلف العنف مئات من المدنيين الأرميين قتلى وجرحى وتعرضت النساء والفتيات للاغتصاب وتم إحراق بعض الضحايا أحياءً. أجبر الآلاف على الفرار من ديارهم، تاركين وراءهم انتماءاتهم. جاءت المذابح نتيجة سنوات من الدعاية العنصرية المعادية للأرمن من قبل السلطات الأذربيجانية. لقد بذلت السلطات الأذربيجانية القليل من الجهد لمعاقبة المسؤولين عنها  وبدلاً من ذلك محاولة التستر على الفظائع في سومكايت حتى يومنا موجودة ودور الحكومة في التحريض على القتل. في الواقع حتى اليوم الدعاية العنصرية ضد أرمينيا والأرمن سائدة في أذربيجان".
وصرّح النائب كوستا: "يصادف هذا الأسبوع الذكرى الثلاثين للمذابح ضد الأشخاص المنحدرين من أصل أرمني في سومكايت، أذربيجان. ومع ذلك فشل العنف والكراهية للمذابح في قمع الشعب الأرمني. لقد انخرط تفانيهم في تقرير المصير ورفضهم التضحية بحريتهم ألهمت الحركات الديمقراطية في أنحاء الاتحاد السوفييتي. الآلاف من الأميركيين الأرمن الذين يعيشون في فالي سان خواكين، والأرمن الذين يعيشون في جميع أنحاء العالم، أقف معكم. يجب علينا الاستمرار في الدعوة لحماية حقوق الإنسان والحريات الديمقراطية من أجل الشعب الأرمني وللجميع".
ويصادف هذا العام أيضاً الذكرى الثلاثين لحركة تحرير أرتساخ التي اندلعت في عام 1988 بسبب خطر انتشار المذابح. الرئاسة المشتركة للجنة القضايا الأرمنية النائب فرانك بالون الابن (D-NJ)و النائب ديفيد فالاديو (R-CA) والنائب جاكي سبيي (D-CA) ونائب الرئيس المشارك النائب آدم شيف (د- قدم CA) ملاحظات للاحتفال بهذه الذكرى وهنئ شعب آرتساخ.
"بالنيابة عن الجالية الأمريكية الأرمنية أشكر تجمع الكونغرس حول القضايا الأرمنية على قيادته وموقفه المبدئي في إرسال رسالة دعم قوية للأرمن في آرتساخ في مواجهة العدوان الأذري"، هذا ما صرح به المدير التنفيذي لجمعية الشؤون الأرمنية بريان أردوني.
ويذكر أنه صل رئيس آرتساخ والوفد المرافق له إلى واشنطن العاصمة بناء على دعوة من رئاسة تجمع الكونغرس للقضايا الأرمنية. 



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    






عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة