التوقيت في يريفان 11:07:36,   16 ديسمبر

أرمينيا دحرت الصورة التي خلقتها تركيا بأنها دولة معقدة وتربط كل شيء بالتاريخ وأثبت أنها لا تتحدث بلغة الشروط ولا تسمح أن يتحدثوا معها بلغة الشروط -عضو البرلمان الأرميني كارن بكاريان-


يريفان في 3 مارس/أرمنبريس: قال كارن بكاريان- عضو البرلمان الأرميني في مؤتمر صحفي عقده في أرمنبريس وتعليقاً على إنهاء عملية التصديق على البروتوكولات، إن العودة إلى العلاقات الأرمينية التركية يجب أن تبدأ من نقطة جديدة تأخذ في الاعتبار الوضع الحالي: "منذ سنوات عديدة باستخدام تركيا لجميع قنواتها، بعد استقلال أرمينيا، كانت تقدم الصورة التالية للعالم: أرمينيا دولة معقدة ولا تريد المضي قدماً وأرمينيا تربط كل شيء مع التاريخ، وهذا هو السبب في أن المنطقة في مثل هذه حالة، هناك خطوط فاصلة وما إلى ذلك. ما حدث في عام 2008، وبمبادرة الرئيس الأرميني، الذي كان يسمى في وقت لاحق دبلوماسية كرة القدم، لم يسبق له مثيل في جوهره. فالأمة التي نجت من الإبادة الجماعية وحرمت من الوطن، لديها اليوم دولة مستقلة وتشرع زعيمها بمبادرة لبدء العلاقات دون أي شروط مسبقة. لقد أوقفنا هذا القوالب النمطية التي كانت قائمة منذ فترة طويلة نتيجة للدعاية التي تقوم بها تركيا".
وذكر المشرع أن أرمينيا كانت تهدف بالفعل بمبادرتها إلى اقامة علاقات دبلوماسية دون شروط مسبقة وفتح الحدود والبدء فى الحوار، وبدأت تركيا، التي ليست لديها إرادة سياسية، تتحدث بلغة الشروط المسبقة بعد التوقيع على البروتوكولات واضاف بكاريان: "خلال هذه السنوات تغيرت تركيا كثيراً لدرجة أنه من السخف الحديث عن المعايير الديمقراطية وحرية التعبير وحقوق الإنسان. هذا التحول أخفض هذا البلد مرة أخرى في السنوات الأخيرة تحت اسم الغولينية والمشاركة في محاولة الانقلاب- حيث ترى العدد والموظفي المعتقلين - بدءاً من المعلمين يصل إلى الجميع. كل هذا يجعل تركيا بعيدة عن أوروبا ونظام القيم وحقوق الإنسان والديمقراطية ".
وذكر النائب أن أرمينيا عرضت بوضوح خلال هذه الفترة سلوك تركيا والوضع القائم على العالم واتخذت خطواتها. وتعليقاً على خطاب الرئيس الأرميني في مؤتمر الأمن في ميونيخ، قال كارن بكاريان إنها تحتوي على عدة رسائل، أولا وقبل كل شيء يسلط الضوء على أنه لا يمكن أن يكون هناك موقف تبقي فيه تركيا البروتوكولات موضع رهائن وكسب للأرباح. ومن ناحية أخرى، إذا كانت هناك فرصة للعودة مرة أخرى إلى العلاقات الأرمينية-التركية، فإن الوثيقة الجديدة يجب أن تكرّس الحالة الراهنة لتلك اللحظة واضاف: "لقد شدّد جميع الشركاء الدوليين على حسن نوايا أرمينيا ورغبتها في تخفيف حدة التوتر في المنطقة، وإضفاء الطابع الطبيعي على العلاقات الأرمينية- التركية المثيرة للمشاكل. أرمينيا أظهرت للعالم أنها لا تتحدث إلى أي شخص بشروط مسبقة ولن تتسامح مع التحدث بشروط مسبقة".
ورداً على سؤال حول الظروف والوقت الذي يمكن فيه العودة مرة أخرى إلى العلاقات الأرمينية- التركية، لم يتمكن كارن بكاريان من الإجابة بشكل دقيق وقال أنه قضية صعبة ولا يمكن أن تحدث فى المستقبل القريب، وقال إنه إذا كانت لدى تركيا إرادة لإقامة علاقات، فسيحدث ذلك. ومن غير المرجح أن يتغير الوضع بعد الانتخابات.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة