التوقيت في يريفان 11:07:36,   10 ديسمبر

أرمينيا مثال لتوحيد عمليات التكامل والمساهمة في التعاون بين الغرب وروسيا- وسائل إعلام دولية تسلّط الضوء على كلمة الرئيس سركيسيان بموئمر ميونيخ للأمن-


يريفان في 19 فبراير/أرمنبريس: كلمة الرئيس سيرج سركيسيان في مؤتمر ميونخ الأمني والنقاط الرئيسية التي سلط عليها كانت تحت الأضواء الإعلامية الدولية.
ووفقا لتقارير وسائل الإعلام الأجنبية، أرمينيا هي مثال ناجح لتوحيد عمليات التكامل المختلفة والمساهمة في التعاون بين الغرب وروسيا.
الألمانية دويتشه فيل بدأت مقالاً مع الملاحظة التالية: "إن انهيار الشيوعية والاتحاد السوفيتي في التسعينات عنت تغيرات كبيرة في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى. البلدان في كلا المنطقتين وجدت نفسها في حالة من التجاذب بين موسكو وبروكسل" وأشارت دوتشيه فيل إلى أن بعض أعضاء لجنة الأمن في مؤتمر الأمن في ميونيخ كانوا متفائلين نسبياً بشأن المنطقتين وليس فقط بالنسبة للبلدان التي تمّ رصدها في الوسط بين لروسيا والاتحاد الأوروبي وقال المقال: "الرئيس الأرميني سيرج سركيسيان قال أن بلاده تعلمت -بأن المنافسة الجيوسياسية لا تحمل شيئاً جيداً- ، مشيرا إلى أنه فقط من خلال -الجمع بين المصالح- مع الدول الأخرى يمكن للجميع ضمان التقدم.
وقال سركيسيان إن السؤال لم يكن يتعلق بالقبض بين قوتين سياسيتين. بدلاً من ذلك، كان الأمر يتعلق بإيجاد مناطق تتداخل فيها مصالح أرمينيا مع مصالح روسيا والاتحاد الأوروبي: -فقط من خلال التعاون يمكننا التعامل مع العصر-" هذا ما نقلته دويتشه فيله عن كلمة الرئيس.
وركزت تاس الروسية على تصريحات الرئيس سيرج سركيسيان التي تقول أن جهود روسيا وفرنسا والولايات المتحدة من أجل السلام والأمن فى تسوية النزاع في ناغورنو كاراباغ تعد مثالاً ناجحاً للتعاون: "الجهود الرامية إلى تسوية نزاع ناغورنو كاراباغ يمكن أن تكون مثالاً على كيفية قيام روسيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بجمع مواقفهم من أجل السلام والأمن الدوليين ورغبتنا في أن تكون هذه القواسم المشتركة أكثر تكراراً "، وفقاً لما نقلته تاس عن خطاب الرئيس الأرميني.
كما تطرّقت تاس إلى موقف أذربيجان بشأن النزاع في ناغورنو كاراباغ والذي وصفه الرئيس الأرميني بأنها: "انتهاك صارخ لروح هلسنكي". كما تطرقت وكالة الأنباء نفسها إلى تعليق الرئيس سيرج سركيسيان عن تصريحات الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف الذي وصف- "يريفان بأنها أرض تاريخية لأذربيجان"- واقتبست من كلمة الرئيس سركيسيان: "إن الرئيس علييف كالب بمطالبات أقليمية تصل إلى يريفان عاصمة أرمينيا ووصفها بأنها أراضي تاريخية، هذا لا شيء سوى هذيان ويمكن أن يكون لهذا عواقب وخيمة إذا تغاضت أوروبا عن ذلك".
وركزت إذاعة أوروبا الحرة/إذاعة الحرية بوجه خاص على سؤال سكرتير السفارة الأذربيجانية وردود فعل الرئيس الأرميني الملموسة وكتبت أن مسؤول السفارة الأذربيجانية قام بتعبئة التعليق والأسئلة مما أدى للمضيف ومؤسس مجموعة الاستشارات السياسية في مجموعة أوراسيا إيان بريمر، التدخل في محاولة للسماح للرئيس سركيسيان بالرد وذكرت نصيحة الرئيس الأرميني الجانب الأذربيجاني: "بالتخلي عن توقعاتهم غير الواقعية" بشأن ناغورنو كاراباع واستشهجت كلمته: "أنتم تريدوم أن تعيشوا بحرية، أؤكد لكم أن شعب كاراباغ يريد أن يعيش بحرية أيضاً. إنهم يريدون العيش في أراضيهم التاريخية"، كما ذكرت وكالة الأنباء أن الرئيس سركيسيان دافع عن حق شعب آرتساخ في إجراء استفتاء بطريقة حضارية، مضيفاً أنه لا يمكن لأحد كسر إرادة الشعب الأرمني.



Related News

الأخير خبر "رئيس جمهورية أرمينيا"
الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة