التوقيت في يريفان 11:07:36,   20 نوفمبر

آرتساخ لا يمكن تجاهلها ويجب على المجتمع الدولي الاعتراف بها-رئيس دائرة الصداقة بين فرنسا وآرتساخ فرانسوا روشيبلوين-


يريفان في 6 فبراير/أرمنبريس: دعت دائرة الصداقة بين فرنسا-آرتساخ إلى إقامة حوار مفتوح ومباشر وبنّاء مع السلطات المنتخبة ديمقراطياً في جمهورية آرتساخ وأعرب أصدقاء آراتساخ الفرنسيون عن ثقتهم بأن لا شيء يمكن أن يمنع إقامة علاقات بين فرنسا وآراساخ. وفي هذا الصدد دانت دائرة الصداقة بين فرنسا وآرتساخ بشدة محاولات أذربيجان للتدخل في الأنشطة القنصلية الفرنسية، فضلاً عن ممارسة الضغط على فرنسا لتقييد الحق في حرية التنقل لمواطني آرتساخ.
ولاحظت دائرة الصداقة أن مثل هذه الممارسة من جانب أذربيجان محكوم عليها بالفشل وسوف تستمر الجهود المتواصلة الرامية إلى تعزيز العلاقات بين شعبي فرنسا وآرتساخ كعامل هام للحفاظ على السلام والاستقرار في جنوب القوقاز وأعتبرت دائرة الصداقة أن أذربيجان تحاول مواجهة السلام والتعاون من خلال عزلتها وسياسة المواجهة التى تعمق فقط المشكلات فى المنطقة. قال رئيس دائرة الصداقة فرانسوا روشيبلوين: "محاولات أذربيجان لفرض معاييرها الاستبدادية على فرنسا الديمقراطية هي حقاً أمر فاحش. أرى أن تقييد حرية آرتساخ للمواطنين غير مقبول".
وتذكر دائرة الصداقة بين فرنسا-آرتساخ أن آرتساخ من الدول الموقعة على اتفاق وقف إطلاق النار الثلاثي في أيار /مايو 1994، وتدعو فرنسا وممثلين آخرين من مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا إلى إقامة اتصالات مباشرة مع سلطات آرتساخ وضماناً لضمان الحياد في العلاقات مع أرمينيا وأذربيجان وآرتساخ.
وقال فرانسوا روشيبلوين: "إن تجاهل العلاقات الدبلوماسية مع آرتساخ يعد انتهاكاً لروح وروح اتفاقية 1994" وفي الختام، قال: "هذا أمر غير واقعي أيضاً، لأن حل الصراع لا يمكن أن يكون له أي احتمال دون مراعاة إرادة آرتساخ".
وأكدت دائرة الصداقة أن آرتساخ أصبحت ديمقراطية ومسؤولة، مشيراً إلى أن هذه الدولة لم يعد من الممكن تجاهلها ويجب على المجتمع الدولي الاعتراف بها.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة