التوقيت في يريفان 11:07:36,   16 أكتوبر

عملية الاعتراف بالإبادة الأرمنية لا رجعة فيها وسياسة الإنكار فشلت، تركيا تشوّه الحقائق التاريخية والراهنة وهي يجب أن تواجه ماضيها بصراحة -وزير الخارجية إدوارد نالبانديان-


يريفان في 2 يناير/أرمنبريس: إن عملية الاعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية لا رجعة فيها ومن الواضح أن سياسة الإنكار التي استمرت قرناً فشلت. هذا ما قاله وزير الخارجية إدوارد نالبانديان رداً على تحقيق إذاعة "اوروبا الحرة /راديو الحرية" وأضاف أن تركيا تواصل التمسك بالقوالب النمطية.
ورداً على سؤال: وصف وزير خارجية تركيا بالشعبوية التعليقات الأخيرة عن الإبادة الجماعية الأرمنية التي ألقيت في خطاب رئيس فرنسا، ماذا يمكنكم أن تقولوا في هذا الصدد؟
أجاب نالبانديان: "لا تسع لتركيا إلا أن تدرك أن عملية الاعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية لا رجعة فيها ومن الواضح أن سياسة الإنكار التي استمرت قرناً فشلت ومع ذلك تواصل تركيا التمسك بالقوالب النمطية.
إن أنقرة لا تكتفي بتشويه الحقائق التاريخية فحسب بل الحقائق الراهنة، بما في ذلك إساءة تمثيل أحكام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.
وفي رسالة مفتوحة موجهة إلى رئيس وزراء تركيا، ذكرت الرابطة الدولية لعلماء الإبادة الجماعية بحق أن الإبادة الجماعية الأرمنية موثّقة من قبل آلاف السجلات الرسمية للولايات المتحدة والدول الأخرى في جميع أنحاء العالم بما في ذلك حلفاء تركيا العثمانيين في زمن الحرب مثل ألمانيا والنمسا والمجر، ومن خلال شهادات شهود عيان للدبلوماسيين والمبشرين وشهادات الناجين وعقود من المنح الدراسية التاريخية والقانونية وحتى من قبل السجلات العرفية للمحكمة العثمانية.
ومن الجدير بالذكر أن ألمانيا والنمسا لم تعترفا فقط بالإبادة الجماعية الأرمنية كما فعلت بلدان أخرى كثيرة، بل اعترفتا أيضاً بدورهما في المسؤولية، كحلفاء تركيا في ذلك الوقت.
وقد أكد المجتمع الدولي في مناسبات عديدة أن إنكار الإبادة الجماعية يخلق أرضية خصبة لتكرار الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية. فبدلاً من أن توصف أنصار الشعب الأرمني بأنهم شعبويون، أنقرة يجب أن تتخلى عن الشعبوية الخطيرة الموجودة في سياسة إنكارها وأن تواجه بصراحة ماضيها.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة