التوقيت في يريفان 11:07:36,   21 نوفمبر

المؤرخ الأذري عارف يونسوف يفيد بأن المذبحة الأرمنية في باكو عام 1990 نظّمها رئيس أذربيجان السابق حيدر علييف -أب الرئيس الحالي لأذربيجان-


يريفان في 26 يناير/أرمنبريس: قال المؤرخ الأذري عارف يونسوف- المنفي من أذربيحان والمستقر في هولندا أن المذبحة الأرمنية في باكو عام 1990 نظمها رئيس أذربيجان السابق حيدر علييف (أب الرئيس الحالي لأذربيجان ألهام علييف)، وفقاً لما ذكره يونسوف لتلفزيون "المعارضة".
كما أشار نشطاء حقوق الإنسان الأذربيجانيون إلى أن دخول القوات السوفيتية إلى باكو لتفريق الاحتجاج بين عشية وضحى العشرين من كانون الثاني/ يناير 1990 كان بتعليمات من علييف التي أدت إلى مقتل أكثر من 100 مدني، وذكر عارف يونسوف أن علييف نظّم لمجيء القامعين إلى السلطة في المستقبل وقال عارف يونسوف:
"هناك العديد من القصص الخيالية عن حوادث 20 يناير. وقد عرضت هذه الحوادث بصفحة مجيدة من النضال البطولي للحركة الوطنية الديمقراطية، والتي نتجت عن استقلال أذربيجان اليوم، حوادث كانون الثاني/يناير 1990 مرتبطة بحيدر علييف وتلتزم بتعليماته".
وأضاف: "إن نتائج التحقيق ستكون سلبية بالنسبة إلى علييف وكان من المقرر عقد مؤتمر اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الأذربيجاني في نهاية كانون الثاني/ يناير، كما كان سيطرد حيدر علييف وفريقه من الحزب والسياسة. عرف علييف عن كل هذا وبمساعدة مؤيديه (إلشيبي، نعمات بانهلي، فزيل أغامالي، بيجان فرزيلوف) إتخذ خطوات نشطة داخل الحزب الشيوعي والبلاد. نيمات باناهلي، الذي وقف وراء هدم حدود ولاية ناخشيفان في 31 ديسمبر 1989، بدأ أيضاً المذبحة الأرمنية، لأنه أعتقد أن الكثير من الدم يجب أن يسلط لخلق الفوضى للتغلب على الوضع". وأشار يونسوف إلى أن باناهلي كان متورطاً في المذابح والنهب ضد الأرمن بينما شغل إلشيبي منصب جلب حيدر علييف إلى السلطة ورفع سمعته وأضاف عارف يونسوف: "قال العقيد في لجنة أمن الدولة (كب) أوليغ علييف علناً أن الاستخبارات الأذربيجانية والروسية علمت كل هذه، ولكن لم تتخذ أي تدابير لمنع المذابح الأرمنية. وقد استفادت موسكو من ذلك وأدخلت قوات إلى باكو"، كما قال يونوسوف إن اجتماع مكتب النائب العام للاتحاد السوفيتي وكذلك مؤتمر الحزب الشيوعي المقرر عقده في نهاية كانون الثاني/يناير لم يحدث وأن التحقيق الذي قام به كورباتشوف ضد حيدر علييف كان قد عُلّق بعض الوقت بعد أن جاء علييف إلى السلطة.
وكان عارف يونسوف رئيساً للإدارة المعلوماتية والتحليلية التابعة للإدارة الرئاسية لأذربيجان في الفترة 1992-1993 وكان يشغل منصب  التحقيق في المذابح الأرمنية في عام 1990 التي حدثت في العاصمة الأذربيجانية باكو بيد مجموعة من الفرق بتوجيهات وتغطية من السلطات الأذربيجانية.



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة