التوقيت في يريفان 11:07:36,   18 سبتمبر

إعادة إعمار ما تم تدميره بحلب مع العزم والعقيدة -العضو في مجلس الشعب السوري جيراير ريسيان-


يريفان في 28 ديسمبر/أرمنبريس: إعادة إعمار ما تم تدميره مع العزم والعقيدة، هذا ما قاله العضو في مجلي الشعب السوري جيراير ريسيان  وقال في حديثه لأرمنبريس أن الوضع في حلب يشهد عملية انتعاش.
وأضاف ريسيان أن عام 2017 كان مليئاً بالصعوبات، ولكن أيضاً مع التطورات الإيجابية، وعلق المشرع أهمية على تحرير حلب في ديسمبر/ كانون الأول 2016 والذي أعطى الأمل في سياق وجود توقعات لتطورات الإيجابية في المستقبل. وهكذا تمّ تحرير دير الزور من بعده أيضاً والذي له مكانة خاصة للشعب الأرمني وأضاف: "نعم أصبح المجمع الأرمني في دير الزور هدفاً للإرهاب مثل المباني العديدة الأخرى في المدينة، لكننا في حلب وأماكن أخرى عازمون مع الإيمان باستعادة ما دُمّر. وفي الواقع لا يمكننا القول إن الحرب انتهت تماماً، ولكن كانت هناك انتصارات وإنجازات ويمكننا القول بأن الوضع في سوريا يتحسن تدريجياً".
وفي حديثه عن الوضع في حلب أيضاً قال ريسيان أنه بالمقارنة مع العام السابق الوضع مختلف خلال عام 2017 وقال ريسيان أن حلب حُرمت من الكهرباء لفترة طويلة، ولكن اليوم على الرغم من عدم توفير الكهرباء بالكامل فهناك تحسن وامدادات المياه هي بالفعل طبيعية وأضاف: "لا توجد مشاكل متعلقة مع المياه بعد الآن، ونحن نأمل أن لا يتكرر ذلك مرة أخرى. إن الأعمال العسكرية في المدينة قد انتهت تقريباً ووصلت إلى الحد الأدنى. لقد عادت الحياة إلى مسارها الطبيعي، بالطبع هنالك صعوبات اقتصادية، ولكن الدولة والشعب متحدان. يمكننا أن نذكر أنه في الوقت الراهن هنالك مرحلة انتعاش جارية. فالناس يستعيدون منازلهم وورشهم تدريجياً". وقال ريسيان أن المجتمع الأرمني سجل المؤسسات الأرمنية المتأثرة واتخذ القرار في إعادة إعمارها على مراحل.
وقال ريسيان أن الطرق بشكل عام آمنة وحياة الأرمن في حلب عادت وتتطور، نقابات ونوادي ودور ثقافية تعود إلى أعمالها، لكن ريسيان قال أن هذه المؤسسات كانت تعمل أيضاً في الأوقات العصيبة: "لم يتم إغلاق المدارس الأرمنية والكنائس خلال سنوات الحرب. الآن المراكز الأرمنية والنوادي بدأت بنشاطاتها بأكثر فعالية وخصوصاً في فترة العطل والأندية الأرمنية تنشط مع احتفالات السنة الجديدة".
أما بالنسبة لحركات سكان حلب بعد تحرير المدينة، قال المشرع أن هنالك ناس عادوا إلى المدينة وعودة بعض الناس في الطريق: "إن مواطنينا الذين غادروا حلب وانتقلوا إلى مدن سورية أخرى، فضلاً عن أولئك الذين يعيشون مؤقتاً في لبنان وأرمينيا ودول غربية مختلفة، يعودون الآن إلى المدينة"، وأعرب المشرّع عن ثقته بأن هذا الرقم سيزداد خلال الوقت.

المقابلة لآنا غزيريان



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة