التوقيت في يريفان 11:07:36,   20 يوليو

الشعب الأرمني مرّ بأهوال الإبادة ولديه التزام أخلاقي بالمساهمة بمنع الإبادات والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية -وزير الخارجية إدوارد نالبانديان باليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا جريمة الإبادة الجماعية ومنع هذه الجريمة-


يريفان في 9 ديسمبر/أرمنبريس: أصدر وزير خارجية أرمينيا إدوارد نالبانديان بياناً بمناسبة اليوم العالمي لإحياء ذكرى وكرامة ضحايا جريمة الإبادة الجماعية ومنع هذه الجريمة، حسبما ذكرته وزارة الخارجية لأرمنبريس.
ويقول البيان:
"إننا إذ نحيي اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا الإبادة الجماعية، فإننا نضم صوتنا إلى جميع الذين يسعون جاهدين لضمان أن يكون" ليس أبداً لمرة أخرى "وعداً رسمياً يحترم على الصعيد العالمي.
إن الشعب الأرمني، كشعب مر بأهوال الإبادة الجماعية، يشعر بالتزام أخلاقي بالمساهمة في الجهود الدولية الرامية إلى منع الإبادة الجماعية والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية. وفي عام 2015، وبفضل جهود أرمينيا، أصدر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قراراً بالإجماع بشأن منع الإبادة الجماعية، في حين أن الجمعية العامة للأمم المتحدة قررت في 9 ديسمبر / كانون الأول كيوم دولي لإحياء ذكرى ضحايا الإبادة الجماعية.
ومنذ عام 2015، أصبح 9 كانون الأول / ديسمبر منصة متينة تجسد عزمنا الجماعي على عدم تكرار هذه الجريمة. كما أن لها مهمة هامة في زيادة الوعي والترويج للتثقيف بشأن الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية.
وفي التاسع من ديسمبر المقبل سيكتسب يوم الاحتفال الدولي المزيد من الأهمية لأنه سيتزامن مع الذكرى السبعين لاعتماد اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها. وسيتيح هذا الفرصة لإعادة التأكيد مرة أخرى على أهمية الاتفاقية.
ومع ذلك، مر 70 عاماً والعالم ليس في مأمن من هذه "الآفة البغيضة" لذلك من الضروري مضاعفة الجهود الدولية الرامية إلى إعادة تنشيط جدول أعمال المنع.
ونأمل أن تعطي الذكرى السبعين للاتفاقية زخماً جديداً للجهود الدولية المبذولة في هذا الصدد".




الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    






عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة