التوقيت في يريفان 11:07:36,   20 مايو

لا ينبغي للمرأة الأرمنية-السورية بأرمينيا أن تبحث عن بلدان أخرى، يمكنها الشعور بالدعم وتحقيق النجاح في وطنها -مقابلة مع سيدة الأعمال هيلين أزاريان، مؤسسة مركز هيليوس في أرمينيا والكويت-

لا ينبغي للمرأة الأرمنية-السورية بأرمينيا أن تبحث عن بلدان أخرى، يمكنها الشعور بالدعم وتحقيق النجاح 
في وطنها -مقابلة مع سيدة الأعمال هيلين أزاريان، مؤسسة مركز هيليوس في أرمينيا والكويت-

يريفان في 11 نوفمبر/أرمنبريس: لا ينبغي للمرأة الأرمنية- السورية التي استقرت في أرمينيا أن تبحث عن بلدان أخرى ويمكنها الشعور بالدعم وتحقيق النجاح في وطنها. هذه هي رغبة سيدة الأعمال الأرمنية من الكويت هيلين أزاريان، التي فتحت عيادة ومركز "هيليوس" في الكويت بعد تخرجّها من جامعة بوليتكنيك أرمينيا وأنشائها لمركزها الطبي الخاص وتحققيها النجاح. تشارك السيدة أزاريان قصة نجاحها خلال لقاء بعنوان "حوار وثيق للمرأة"، حيث تبادلت تجربتها مع النساء الأرمن السوريات.
أرمنبريس يعرض قصة نجاح هيلين أزاريان.

-طبيبة المستقبل من جامعة البوليتكنيك
درست في جامعة بوليتكنيك الوطنية في أرمينيا، ولكن كان عيني دائماً على الطب. بعد التخرج، كان الأكثر بأسعار منافسة بالنسبة لي هذا الفرع من جامعة هايبوساك. التحقت هناك وتخرجت كطبيبة تجميل. تزوجت في عام 1993 وذهبت مع زوجي إلى الكويت.

-اخصائية التي كانت من أجلها الناس في الكويت يبقون في الانتظار..
في الكويت، حيث كنت أعمل، أُعطي لي مكتباً في طابق سفلي، في حين أن طبيب الأمراض الجلدية الأكثر شهرة في الكويت كان يعمل في الطابق الثالث من نفس المبنى. وبمجرد وصوله إلى مدخل المبنى قال إن الكويتيين لا يحبون الانتظار في الطابور وبدأ يسأل من الذي كان يعمل في الطابق السفلي؟ من أجله وقف الكثير من الناس في الخط وقال المشرّف: إنها طبيبة أرمنية جاءت من أرمينيا.

-المرأة ذي الأنامل "الذهبية"
وتزايد تدفق الزوار. مرةً اقترب مني مراسل وطلب مقابلة، ومع أني كنت مشغولة جداً، سألت هل تحدّث مع الزوار المنتظرين؟ وقال أنه التقى امرأة تعاملتُ معها وكانت في حالة خطيرة وأجابته: "هي إمرأة ذي الأنامل الذهبية" وقد أصبح هذا المصطلح شائعاً في الكويت.

-العودة إلى الوطن
عندما كنت أعمل في الكويت، فهمت أنني بحاجة إلى إعادة التأهيل كطبيبة أمراض جلدية -فينيرولوجيست. وعند عودتي إلى الوطن واصلت دراستي. ولكن كان من الطبيعي أن أشارك في عدة وظائف، وخلال هذه السنوات خطرت لي فكرة إنشاء مركز هيليوس الطبي، والذي ساعدني في إنشاءه زوجي كثيراً. هيليوس هي النسخة اللاتينية من هيلين.
مركز هيليوس معروف وموثوق به في الكويت كمركز للأرمن. لقد حققت الشيء الكثير خلال ال23 سنة منذ إنشأء المركز في الكويت ومن بعده أسست مراكز مع معايير دولية أيضاً في يريفان.
وقد تم تأسيس أول مبنى "للهيليوس" بأرمينيا في عام 2007 والثاني في عام 2010 والثالث في عام 2016.

-النساء الأرمن في الشرق
بعد إنشاء المركز فهمت بوضوح ما أريده، أعطاني ذلك الثقة. أريد من جميع النساء في بلدي أن تكونن بهذه الطريقة. يجب على النساء الأرمنيات من سوريا ألا تبحثن في البلدان الأجنبية عما يمكن أن تجده حقاً في أرمينيا، أريد لكل النساء من حولي أن يكونن مثل ذلك. ولا ينبغي للمرأة الأرمنية من سوريا أن تتطلع إلى ما هو أبعد مما يمكن أن تجده حقاً في أرمينيا. لقد مرت نساء الشرق من خلال طرق مريرة وصعبة. هذا التجمع تعطيها بعض الراحة لإظهار أنهن لسن لوحدهن، أريد أن أذكّر الأرمنيات السوريات ومن إيران ومن جميع أنحاء العالم، نحن جميعاً موضع تقدير في الوطن.
وترى الأرمنية السورية ألين ساريان (التي تعيش في أرمينيا منذ 18 عاماً)، أن هذه القصة الناجحة هي ملهمة حقاً بالنسبة لها وغيرها من النساء الأرمنيات السوريات وتضيف: "إذا نجح شخص ما، تسأل في نفسك، لماذا لا، أنا أستطيع أيضاً تحقيق ذلك. هيلين حلمت وبفضل الاجتهاد والإيمان وصلت. أنا، هيلين والعديد من الأرمنيات السوريات، ممن جئن إلى أرمينيا بإرادتنا ورغبتنا، نريد لقرارنا أن يتعزز بنجاح".
كما أعربت ممثلة وزارة الشتات شوشانيك كاسبريان، التي حضرت الاجتماع، عن أملها في أن تُلهم قصص النساء الأرمنيات الناجحات من الشتات في الانخراط بالعمل في الوطن، لأن أرمينيا هي قلب كل الأرمن أينما كانوا ونحن جميعاً موضع تقدير في وطننا.








youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]