التوقيت في يريفان 11:07:36,   21 سبتمبر

النائبة الأرمنية الأولى في البرلمان السوري نورا أريسيان تتحدث إلى أرمنبريس -تطرقت أريسيان إلى مواضيع عدّة- -


يريفان في 29 أبريل/أرمنبريس: "من أجل سوريا المتعافية" هذا كان شعار العضو المنتخبة في البرلمان السوري الجديد نورا أريسيان التي نالت على عدد كبير من الأصوات مصممة للعمل على إزالة آثار الحرب والتعامل مع المشاكل الأكثر إلحاحاً منها قضايا الطائفة الأرمنية كما العمل على المبادرات الخاصة بالتعليم والمبادرات الثقافية والتشريعية ذات الصلة بالمرأة. كانت لأرمنبرس مكالمة حصرية مع النائبة.

-كونك أول امرأة أرمنية فازت بمقعد في البرلمان السوري أي نوع من المسؤولية تفترض هذه الوظيفة؟
-نعم هي مسؤولية كبيرة ليس فقط باعتباري أول امرأة أرمنية ولكن أول مواطنة سورية-أرمنية رُشّحت بتشجيع من اتحاد  الكتاب العرب والتي تمّ تضمينها في قائمة "التحالف الوطني" وتتمتع بثقة الحكومة والشعب وخصوصاً أنني تلقيت 365104 صوتاً، من ناحية أخرى المسؤولية عالية باعتبار سوريا في فترة حرب وما زال هناك الكثير مما ينبغي القيام به لإزالة آثار الحرب. 

-المجتمع الأرمني في دمشق وحّد موقفه وأعطاك صوته، 
ما هي القضايا الأساسية التي تهم هذا المجتمع ويجب رفعها إلى البرلمان؟
-أنا محظوظة باعتبار الأرمن في دمشق كانوا متحدين حول ترشّحي وأنا ممتنة ولا بد من القول أن أبناء الطائفة الأرمنية جزء واحد من المجتمع السوري وجميع قضايا المواطنين هي من القضايا ذات الأولوية و متعلقة باستعادة سوريا.

-في حالة الحرب حيث هنالك فجوات في الفصول التشريعية 
ماذا ستكون أول مبادرة تشريعية خاصة بك؟
-يجب أن أقول أن شعار حملتي هو "من أجل سوريا المتعافية" والتي لاقت استجابة كبيرة حيث أكدّت عن انتمائي للتنوع والوحدة الوطنية للنسيج السوري وفي الوقت نفسه أردت تعزيز حضور الجنس اللطيف وكوني عضواً في الاتحاد العربي الكتاب و محاضرة في الجامعة سأركز العمل على التعليم والقضايا الثقافية والتشريعية المتعلقة بالمرأة. 

-
كعضو في مجلس الشعب السوري ما هي الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتعزيز العلاقات بين أرمينيا وسوريا و في رأيك هذه العلاقات في الجوانب السياسية والاقتصادية والإنسانية مرضية؟
-العلاقات السورية الأرمنية منذ تأسيسها  مرّت ، بفضل جهود السفارة الأرمينية في سوريا، بمرحلة كبيرة ولكن في سنوات الحرب تراجعت، نأمل أنه في فترة السلام سيكون من الممكن تعزيز هذه العلاقات من جديد.

-من المعروف لنا التزامكم في التعريف بالإبادة الجماعية الأرمنية في المجتمع الدولي هل لديكم أي مبادرة في البرلمان السوري وحث سوريا للاعتراف وإدانة أكبر جريمة في القرن العشرين ضدّ الإنسانية؟
-في الماضي كنت قد أجريت بحوثاً واسعة النطاق في هذا الصدد والتي قُدّمت إلى البرلمان كمصدر لموضوع الإبادة الجماعية الأرمنية وزيارة العام الماضي من رئيس البرلمان السوري إلى يريفان بالتعاون مع سفارة أرمينيا في سوريا كان ملفتاً، حيث ألقى رئيس البرلمان السوري خطاباً في الذكرى المثوية للإبادة الجماعية الأرمنية وكانت هنالك جلسة خاصة للبرلمان حيث وقف النواب لحظة من الصمت إجلالاً لأرواح شهداء الإبادة الأرمنية والبيان الذي أُدلي كان غير مسبوقاً في البرلمان السوري، وفي هذه الدورة أيضاً نأمل أن هذه المبادرات سوف تستمر.
 
 
 
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 

 



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 10 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة