التوقيت في يريفان 11:07:36,   21 نوفمبر

شهدت تركيا هزيمتين كبيرتين مع مراقبة الحدود والقضية الكردية و القول أن تركيا على وشك الانهيار ليس من قبيل المبالغة -أرمان نافاسارتيان-


يريفان في 26فبراير/أرمنبريس: الإتفاقية المبرمة بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية بخصوص سوريا يعتبر إيجابياً. هذا ما قاله السفير أرمان نافاسارتيان في مؤتمر صحفي في قاعة أرمنبريس . "هذا يدل على حقيقة أنه على الرغم من وجود اختلافات بين البلدين على ما يبدو المنطق يمكن أن يتغلب ويمكنهما التوصل إلى اتفاق. وقال نافاسارتيان "الدولة الإسلامية تشكل خطراً على الإنسانية جمعاء ومحاربتها يمكن أن يكون جسراً بين البلدين ".
و لم يتكهن السفير إلى أي مدى سوف يعمل الاتفاق الجاري بين الولايات المتحدة وروسيا،لأن ذلك يرتبط مع أسئلة كبيرة. إذا كانت جميع الدول تخضع للقوتين العظميين خلال الحرب العالمية الثانية، الآن هناك دولاً في المنطقة التي يمكن أن تستفيد من أنشطة الحرب، مثل تركيا. وشهدت تركيا هزيمتين كبيرتين مع مراقبة الحدود والقضية الكردية. بدت لتركيا أنها قادرة على حل القضية الكردية عن طريق الجماعات الإرهابية، لكنها فشلت وخسرت مكاسب سياسية ودبلوماسية و عندما يقال ان تركيا على وشك الانهيار فإن ذلك ليس من قبيل المبالغة، في ظل هذه الظروف تركيا انطلاقاً من طموحاتها يمكن أن توجه بوصلة الضربات إلى أوكرانيا وآسيا الوسطى وجنوب القوقاز فالقادة الأتراك يريدون الانتقام.

"الوضع في الشرق الأوسط غير طبيعي وفوضوي للغاية. المشكلة  غير متعلقة فقط "بالدولة الإسلامية" و "جبهة النصرة" و لو كانت المشكلة كامنة فيهما لكانت القوى اتحدت و قضت عليهما مباشرةً. المسألة أن هنالك 2500 مجموعة عسكرية كبيرة وصغيرة، في مثل هذه الحالة، عندما تكون جميع يقاتلون ضد الجميع. سيكون من الممكن ابقائهم في هذه الحالة " 
و قال أنه حتى لو حصل توافق ناجح بين الولايات المتحدة وروسيا،سوف يستغرق وقتاً طويلاً للوصول  إلى تسوية سلمية نهائية.
 
 
 
 




الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 10 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة