التوقيت في يريفان 11:07:36,   21 سبتمبر

خط سكّة الحديد إيران-أرمينيا يمكن أن يُدمج بمشروع إحياء طريق الحرير -تيان أيرلون-


يريفان في16نوفمبر/أرمنبريس: تحدّث سفير جمهورية الصين الشعبية في أرمينيا تيان أيرلون لأرمنبريس و كان الحديث حول مشاركة الصين في مشروع بناء خط سكّة الحديد إيران-أرمينيا وتطوير العلاقات الأرمنية-الصينية خلال العام الماضي والبرامج الثنائية القادمة.

السيد السفير الصين مهتمة في بناء السكّة الحديدية بين إيران-أرمينيا؟
-أرمينيا لديها الرغبة في بناء سكّة الحديد إيران-أرمينيا وعدد من الشركات الصينية تدرس إمكانية التعاون والتمويل المشترك لبناء السكّة الحديدية. وقد أعربت الصين عن استعدادها لاستكشاف فرص التعاون، ولكن لم تناقش الشروط المذكورة أعلاه بعد مسألة التعاون.

- هل ترى الصين في بناء السكّة الحديدية بين أرمينيا وإيران جزءاً من مشروع "طريق الحرير"؟
- مشروع "طريق الحرير" يهدف إلى تحسين البنية التحتية للطرق والربط فيما بينها. في هذه الحالة سوف يتم دمج خط حديد أرمينيا وإيران في "طريق الحرير".

-ما هي التطوّرات التي عاشتها العلاقات الأرمنية-الصينية خلال العام الماضي؟
-كان العام الماضي ناجحاً في تطوير العلاقات الأرمنية-الصينية، وتعميقها وتوسيعها. الزيارات الرفيعة المستوى المتبادلة، بما في ذلك في مارس زيارة الرئيس سيرج سركيسيان الرسمية إلى الصين كان حدثاً تاريخياً. وخلال الزيارة  جرى التوقيع على عشرة اتفاقات للتعاون و التي تمثل أساساً قانونياً جيداً للتعاون المستقبلي بين البلدين.ثمّ في سبتمبر زيارة عمل رئيس الوزراء هوفيك أبراهاميان للصين، التي تمت خلالها مناقشة إمكانيات التعاون في مشاريع محددة، والتنمية الحقيقية للتعاون الأرميني الصيني على أرض الواقع.

-السيد السفير كيف تقيّم مستوى تطوير العلاقات الاقتصادية الأرمنية-الصينية؟
-هذا العام من المرجّح أن الارقام التجارية الثنائية الأرمنية-الصينية ستنخفض بالنظر إلى الإنخفاض في المستوى العام للاتّجاهات الاقتصادية العالمية. ولكن يجب أن أقول أن التعاون الاقتصادي بين أرمينيا والصين من المرجّح أن يكون أكثر بالمقارنة مع بلدان أخرى ذات خصائص مماثلة. حقيقة أن حجم التصدير من أرمينيا إلى الصين زادت بنسبة 30 في المائة في النصف الأول من العام هي مؤشر جيّد جداً.
 
-ما هو مستوى التعاون  بين أرمينيا والصين في المجالات الإنسانية؟
-عقد هذا العام "أيام الثقافة الأرمنية" في الصين، في حين أنّه في العام المقبل من المقرر أن يعقد "أيام الثقافة الصينية" في أرمينيا التي لا تزال قيد المناقشة في التواريخ. وبالإضافة إلى ذلك كل العام  تقدّم منح دراسية من الحكومة الصينية للطلاب الأرمن للدراسة في الصين. الطلاب الصينيين يدرسون أيضاً في الجامعات الأرمينية. آمل أن العام المقبل سوف تُطلق الصين المساعدة التقنية والاقتصادية في بناء المدرسة العامة الصينية في أرمينيا.

-أية قطّاعات من اقتصاد أرمينيا الصين مهتمة بها من حيث الاستثمار المستقبلي؟
-كل استثمار يعتمد أولاً وقبل كل شيء على النفعية الاقتصادية. العديد من الشركات الصينية مهتمة في بناء مرافق الطاقة والنقل و نوقش أيضاً بناء مصانع النحاس ومواد البناء بالتعاون مع الجانب الأرميني.

المقابلة ل:هنريك سركيسيان  
 
 
 
 

 



الشريط الأخباري

كلّ المستجدّات    




عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 10 539818
بريد الكتروني :[email protected]
Яндекс.Метрика
إعدادات الصفحة