التوقيت في يريفان 11:07,   23 مايو 2024

أذربيجان تصوير أرمينيا بأنها المعتدية للهجوم وتبرير عدوانها-سيمونيان بمؤتمر رؤساء برلمانات دول الاتحاد الأوروبي-

أذربيجان تصوير أرمينيا بأنها المعتدية للهجوم وتبرير عدوانها-سيمونيان بمؤتمر رؤساء برلمانات دول 
الاتحاد الأوروبي-

يريفان في 23 أبريل/أرمنبريس: ألقى رئيس البرلمان الأرمني آلان سيمونيان كلمة في مؤتمر رؤساء برلمانات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وأبلغت دائرة العلاقات العامة والاتصال بالجمعية الوطنية لجمهورية أرمينيا بذلك.
وجاء في كلمة سيمونيان:
"أود أن أعرب عن امتناني للدعوة للمشاركة في هذا المؤتمر والترحيب الحار الذي حظي به وفدنا في هذه المدينة الرائعة. إن مخاطبة زملائي الأوروبيين لأول مرة على هذا المنبر أمر مهم للغاية وأنا أقدر بصدق هذه الفرصة التي أتيحت لي.
زملائي الأعزاء،
وبالنظر إلى حقيقة أن المؤتمر يركز على مسألة الغزو الروسي لأوكرانيا والصراع في الشرق الأوسط، أود أن أؤكد من جديد أن أرمينيا تدافع بقوة عن سلامة أراضي أوكرانيا وكذلك مولدوفا وجورجيا وقبرص وجميع الدول الأخرى. بلدان. لقد دعمنا دائماً، في مختلف المنابر الدولية، التسوية السلمية للقضية الفلسطينية على أساس مبدأ الدولتين.
إن موضوعات هذا المؤتمر ملحة. لقد وجدنا أنفسنا في عصر جديد من الثورة التكنولوجية، المذهلة والخطرة في نفس الوقت والتي يعبر عنها بالتقدم الخارق والتهديدات للحياة الاجتماعية والسياسية ولا يمكن التقليل من أهمية وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يمكن أن يؤدي الانتشار المتسارع للمعلومات المضللة بمساعدة الذكاء الاصطناعي إلى تفاقم التوترات داخل المجتمعات وبين الناس، مما يثير الصراع ويهدد الديمقراطية والحريات المدنية والأمن. وفي هذا السياق أصبحت المناطق المتأثرة بالصراعات معرضة للخطر بشكل متزايد.
ولذلك، فإن وضع سياسات فعالة للتغلب على هذه التحديات أمر حتمي.
تواجه أرمينيا تهديدات أمنية يومية، بما في ذلك هجمات الحرب الهجين.
استخدمت أذربيجان وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي المختلفة لاحتلال الأراضي الأرمنية تدريجياً ومن خلال نشر مقاطع فيديو مزيفة تزعم أنها تظهر تحركات القوات الأرمنية، تسعى أذربيجان إلى تصوير أرمينيا على أنها المعتدية من أجل إعداد أرض خصبة للهجوم وتبرير عدوانها.
جارتنا الشرقية ليست وحدها في استخدام التكنولوجيا. تنظم روسيا حملة من التهديدات والمعلومات المضللة ومن المثير للقلق أن العديد من المسؤولين في الحكومة الروسية يجرؤون على إملاء مصالح أرمينيا والتحدث نيابة عن الشعب الأرمني.
إن الهجوم الهجين الذي قامت به روسيا وأذربيجان ضد أرمينيا والذي ارتبط بالاجتماع الثلاثي الذي عقد في بروكسل في 5 أبريل والذي شارك فيه رئيس وزراء أرمينيا ورئيس المفوضية الأوروبية ووزيرة الخارجية الأمريكية، هو مشهد حيوي. مثال على ما قيل.
وتم استخدام التضليل والترهيب لمنع انعقاد هذا الاجتماع، وعندما فشل جرت محاولة لتشويه نتائج الاجتماع.
رداً على الأحداث الأخيرة، حظرت الحكومة الأرمنية بث برنامج دعائي على التلفزيون الحكومي الروسي في أرمينيا من أجل وقف انتشار خطاب الكراهية والتدخل في الشؤون الداخلية لأرمينيا.
أرمينيا ثابتة في التزامها بالسلام وترفض أي مظهر من مظاهر الحرب في منطقتنا أو في أي مكان آخر في العالم.
ونحن نسعى إلى إيجاد حلول سلمية لتسوية الصراعات والدفاع عن القيم الديمقراطية، اقتناعا منا بأنها حجر الزاوية في التنمية" وقال  سيمونيان في كلمته: "نأمل أن نتمكن مع شركائنا وأصدقائنا الأوروبيين من وقف الحرب الهجين ضد الديمقراطيات في المنطقة الأوروبية وفي جميع أنحاء العالم".




Print طبع    |  Հայերեն  |  中文 |  AMP Version




youtube

كلّ المستجدّات    


Digital-Card---250x295.jpg (26 KB)

12.png (9 KB)

عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :contact@armenpress.am