التوقيت في يريفان 11:07,   25 مايو 2024

خبير يحذر من أن محطة الطاقة النووية الأرمنية لا تواجه أي مشاكل تتعلق بالسلامة وهدف تركيا من إغلاقها هو تخريب جيو اقتصادي

خبير يحذر من أن محطة الطاقة النووية الأرمنية لا تواجه أي مشاكل تتعلق بالسلامة وهدف تركيا 
من إغلاقها هو تخريب جيو اقتصادي

يريفان في 4 أكتوبر/أرمنبريس: صرح خبير أمن الطاقة فاهي دافتيان لأرمنبريس أن محطة ميتسامور للطاقة النووية في أرمينيا ليس لديها أي مشاكل تتعلق بالسلامة ورغبة تركيا في إغلاقها هي مجرد خطوة سياسية تهدف إلى تقويض أحد ركائز الأمن القومي لأرمينيا
"
تقدمت تركيا بطلب إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية لطلب إغلاق محطة ميتسامور
وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها أنقرة بمثل هذه الخطوة، وقد سعت مراراً وتكراراً إلى إغلاق ميتسامور منذ عام 1995 وفي أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، انضمت أذربيجان إلى تركيا في تحقيق هذا الهدف
واليومتدعم تركيا طلبها من خلال الادعاء بأن موقع المحطة في منطقة زلزالية نشطة يحتوي على مخاطر، لكنها اعتادت في الماضي تقديم ادعاءات كاذبة بوجود مخاطر صحية. وأظهرت الدراسات أن هذه الادعاءات غير صحيحة. لا يوجد دليل علمي واحد فيما يتعلق بأي تأثير سلبي لمحطة الطاقة النووية الأرمينية" وهذا يعني أن هذا كله موجود في الساحة السياسية
وعلى مدى العقود الماضية، أرسلت الوكالة الدولية للطاقة الذرية نفسها بعثات عديدة إلى أرمينيا لدراسة المصنع. أجرى خبراء الاتحاد الأوروبي من الجماعة الأوروبية للطاقة الذرية اختبارات الإجهاد في ميتسامور
في عام 2021، بعد التحديث، أعطت الوكالة الدولية للطاقة الذرية نتيجة إيجابية فيما يتعلق بمستوى الأمان العالي. يجب علينا أن نستخدم هذا وهذا سيسمح بإبقاء القضية في البعد غير السياسي إلى أقصى حد. آمل أن تعتمد الوكالة الدولية للطاقة الذرية حصرياً  على الحقائق العلمية والموضوعية، وألا تظهر أي دوافع سياسية لكنه لم يستبعد أن تكون جماعات الضغط التركية الأذربيجانية تعمل
ضمن الوكالة الدولية للطاقة الذرية
"
قال دافتيان
كما أن حجة تركيا بأن محطة ميتسامور للطاقة النووية قديمة جداًًً لا أساس لها من الصحة وفقاًً لدافتيان وقال إن الخبرة الدولية أظهرت أنه يمكن استخدام مفاعلات مماثلة لمدة تصل إلى 80 عاماً مع أعمال التحديث ذات الصلة وقد تم إجراء مثل هذه الأعمال في ميتسامور
"
المسألة الثانية هنا هي الجغرافيا الاقتصادية. واليوم، لا تزال أرمينيا الدولة الوحيدة في المنطقة التي طورت "الذرة السلمية وهي مكانة استراتيجية وأمنية عالية للغاية" وحذر الخبير من أنه بالنظر إلى التحولات الجيوسياسية العميقة، فمن الواضح أن الترادف التركي الأذربيجاني سيسعى بكل الوسائل إلى تقويض هذه الركيزة للأمن القومي لأرمينيا
تقوم تركيا نفسها الآن ببناء محطة للطاقة النووية، وبدأت أذربيجان محادثات مع جهات أجنبية في عام 2019 بشأن بناء واحدة" وحذر من أن "هذا يعني أن هدفهم الجيواقتصادي طويل المدى واضح وهو استبعاد السيناريو الذي تصبح فيه أرمينيا دولة مصدرة للطاقة الكهربائية وتضطر إلى استيراد الطاقة الكهربائية من الأسواق الخارجية نتيجة للتحولات الجديدة
"
خلصت خدمة روساتوم إلى أن تشغيل محطة ميتسامور للطاقة النووية يمكن تمديده حتى بعد الموعد المخطط له أصلاً عام 2026، حتى عام 2036
في العام الماضي فقط، قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي إنه سعيد برؤية تحسينات السلامة والأمن التي تم إجراؤها في محطة ميتسامور للطاقة النووية الأرمينية
وفي وقت سابق من سبتمبر 2023 تم انتخاب أرمينيا لعضوية مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية للفترة 2023-2024








youtube

كلّ المستجدّات    


Digital-Card---250x295.jpg (26 KB)

12.png (9 KB)

عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :contact@armenpress.am