التوقيت في يريفان 11:07:36,   27 يونيو 2022

تصريحات علييف تُشكّك بصدق نوايا أذربيجان لتحقيق السلام وتبين سياستها العدوانية-خارجية أرمينيا-

تصريحات علييف تُشكّك بصدق نوايا أذربيجان لتحقيق السلام وتبين سياستها العدوانية-خارجية أرمينيا-
يريفان في 28 مايو/أرمنبريس: التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف في ٢٧ مايو تشهد مرة أخرى على استمرار السياسة الهدّمة من الجانب الأذربيجاني والتفسيرات التعسفية وغير الصحيحة للاتفاقيات والسياسة العدوانية والعدائية، هذا ما يُقرأ بيان وزارة خارجية أرمينيا.
"إن التطلعات إلى سيادة أراضي الدولة المجاورة واستخدام القوة لتحقيق هذه الأهداف ليست سوى ازدراء لقواعد القانون الدولي والتشكيك بجدية في صدق نوايا أذربيجان من أجل السلام في المنطقة.
ترى وزارة خارجية أرمينيا أنه من الضروري إعادة التأكيد على الموقف المبدئي للجانب الأرميني بأن المحادثات بشأن تطبيع العلاقات بين أرمينيا وأذربيجان ينبغي أن تتم على أساس مقترحات الجانبين والتي ينبغي أن تتناول جدول أعمال القضايا برمته، بما في ذلك التسوية النهائية لنزاع ناغورنو كاراباغ"، كما جاء في بيان وزارة الخارجية الأرمينية.
وبحسب وزارة الخارجية فإنه بتكهنات الجانب الأذربيجاني جرت محاولة لعرض قضية ناغورنو كاراباغ على أنها نزاع إقليمي، بينما يتعلق الأمر بإعمال حقوق أرمن آرتساخ واستبعاد خطر التطهير العرقي.
"وفي هذا الصدد نذكركم بأن التفويض الدولي للرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الذي تلقوه في عام 1995 لدعم التسوية الشاملة لنزاع ناغورنو كاراباغ لا يزال قائماً.
ندعو القيادة الأذربيجانية إلى عدم نسف المناقشات في الأبعاد الحالية بخطاب عدائي ومتشدد.
وفي الوقت نفسه نلفت انتباه المجتمع الدولي إلى التصريحات التي أدلى بها مسؤول باكو ونتوقع موقفاً لا لبس فيه من الشركاء الدوليين في ظل ظروف لا يمكن تحقيق الاستقرار والسلام في جنوب القوقاز"، يقرأ في البيان.







youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]