التوقيت في يريفان 11:07:36,   20 مايو

أولئك الذين يبررون الإبادة الجماعية لم يغيروا تطلعاتهم لتحقيق أهداف جيوسياسية من خلال الفظائع الجماعية-خارجية أرمينيا-

أولئك الذين يبررون الإبادة الجماعية لم يغيروا تطلعاتهم لتحقيق أهداف جيوسياسية من خلال الفظائع 
الجماعية-خارجية أرمينيا-
يريفان في 9 ديمسبر/أرمنبريس: أصدرت وزارة خارجية أرمينيا بياناً بمناسبة اليوم الدولي لإحياء ذكرى ضحايا جريمة الإبادة الجماعية.
تقدم أرمينبريس النص الكامل للبيان:
"في 9 ديسمبر 1948 تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة أول معاهدة لحقوق الإنسان- اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها.
تنص اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها بوضوح على أن "الإبادة الجماعية تسببت في إلحاق ضرر جسيم بالبشرية في جميع مراحل التاريخ"، مما يؤكد من جديد أن جرائم الإبادة الجماعية ظهرت قبل اعتماد الاتفاقية وكانت الإبادة الجماعية الأرمنية بمثابة سابقة مهمة لاعتماد اتفاقية الإبادة الجماعية والتي ذكرها علناً مؤلف الاتفاقية رافائيل ليمكين.
أحد الجوانب المحددة لهذه الاتفاقية هو فرض التزام قانوني على الدول الأطراف في الاتفاقية ليس فقط لمعاقبة الإبادة الجماعية ولكن أيضاً لمنعها وهذا أمر بالغ الأهمية من حيث الحماية الشاملة للمجموعات القومية والعرقية والدينية.
على الرغم من العمل الهائل الذي تم القيام به لا يزال المجتمع الدولي بحاجة إلى بذل المزيد من الجهود من أجل الاستجابة المناسبة وفي الوقت المناسب، بما في ذلك إدانة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي وكذلك لمحاسبة الدول المذنبة بارتكاب الإبادة الجماعية. 
اليوم هناك طرق وأدوات مختلفة لارتكاب جريمة الإبادة الجماعية، حيث يتم استخدام أسلحة الدمار الشامل الحديثة ومع ذلك فإن أولئك الذين يبررون الإبادة الجماعية لم يغيروا تطلعاتهم لتحقيق أهداف جيوسياسية من خلال الفظائع الجماعية.
في عام 2015  وبفضل جهود أرمينيا تم إدراج يوم 9 ديسمبر في قائمة الأيام الدولية للأمم المتحدة باعتباره اليوم الدولي لإحياء ذكرى ضحايا جريمة الإبادة الجماعية ومنع هذه الجريمة.
ينص قرار بشأن منع الإبادة الجماعية، بمبادرة من أرمينيا، وتم تبنيه بالإجماع من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في عام 2020 بوضوح على أن "تبرير الإبادة الجماعية وتقييم التحيز وإنكار الجرائم الماضية يزيد من خطر تكرار العنف".
وتعد الذاكرة التاريخية والتعليم ونشر المعلومات الدقيقة المتعلقة بالإبادة الجماعية السابقة ضرورية لمنع تكرار الفظائع الجماعية ويجب أيضاً إدانة التدمير المتعمد للتراث الثقافي لأنه عنصر حيوي للحفاظ على الهوية الوطنية.
إن مظاهر الهيمنة على الجماعات القومية أو الإثنية أو الدينية أو العرقية أو مبررات استخدام القوة ضد هذه الجماعات غير مقبولة وستواصل جمهورية أرمينيا العمل بجد لزيادة الوعي بالإبادة الجماعية في الماضي ومخاطر إفلاتهم من العقاب والتحديات الجديدة".







youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]