التوقيت في يريفان 11:07:36,   23 أكتوبر

استخدام المنظمات الإرهابية من قبل دول منفصلة لبعض الأهداف العسكرية والسياسية هو أمر غير مقبول-باشينيان-

استخدام المنظمات الإرهابية من قبل دول منفصلة لبعض الأهداف العسكرية والسياسية هو أمر غير 
مقبول-باشينيان-
يريفان في 17 سبتمبر/أرمنبريس: قال رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان في الجلسة المشتركة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي ومنظمة شنغهاي للتعاون بدوشانبي في طاجيكستان إن أرمينيا مهتمة بشدة بضبط النفس الفعال لتهديد الإرهاب الدولي في منظمة معاهدة الأمن الجماعي وفضاء منظمة شنغهاي للتعاون وتعتبر استخدام الجماعات الإرهابية من قبل دول منفصلة لتحقيق بعض الأهداف العسكرية والسياسية أمراً غير مقبول.
وهنّأ رئيس الوزراء الأرميني المشاركين في الدورة بمناسبة الذكرى العشرين لتأسيس منظمة شنغهاي للتعاون مشيراً إلى أن هذه المنظمة تطورت على مدار السنوات الماضية كمنصة تعاون مهمة في مجالات الأمن والشراكة الإقليمية، كما شكر باشينيان رئيس طاجيكستان على حسن الاستقبال وتنظيم اجتماع اليوم.
"ينعقد اجتماعنا في فترة أدت فيها التغييرات الجذرية في أفغانستان إلى خلق وضع جديد تماماً في البلاد، تؤثر طبيعتها بشكل كبير على التطورات ليس فقط في البلد والمنطقة، ولكن أيضاً على تطور الوضع في جميع أنحاء العالم. إننا نتابع عن كثب التطورات في أفغانستان وحولها"قال باشينيان وأشار إلى أنه تمّ قبول التصريحات التي صدرت في المرحلة الأولية حول الرغبة في إنهاء العمليات العسكرية والعفو عن المسؤولين وتشكيل حكومة ائتلافية شاملة واحترام حقوق المرأة في النظام القانوني الإسلامي والقضاء على إنتاج المخدرات في البلاد بتفاؤل من المجتمع الدولي، كان من شأن تنفيذ مثل هذه الإجراءات أن يسهم في إرساء السلام والانضباط والاستقرار في البلاد ومع ذلك يجب أن نلاحظ أن هذه النوايا في هذه المرحلة لم تظهر بعد في أعمال طالبان وقال باشينيان: "نحن على ثقة من أن ضمان تسوية طويلة الأمد للوضع في أفغانستان هو عملية سياسية عادلة بمشاركة جميع الأفغان وتمثيل جميع الطوائف العرقية والدينية في البلاد".
ولهذا الغرض قال إنه يجب على جميع الأطراف التحلي باليقظة والتأكيد من جديد على استعدادهم لحل جميع الخلافات حصراً من خلال الحوار والمفاوضات.
"بصفتنا دولة عضو في منظمة معاهدة الأمن الجماعي كنا نرغب في رؤية السلام والهدوء في منطقة المسؤولية الكاملة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي في جميع مناطق الأمن الجماعي، تهتم أرمينيا بشدة بوقف تهديد الإرهاب الدولي بشكل فعال في منطقتي منظمة معاهدة الأمن الجماعي ومنظمة شنغهاي للتعاون وفي حالة عدم وجود استجابة مناسبة في الوقت المناسب فقد يؤدي ذلك إلى مزيد من تصعيد الموقف وتسلل الشبكات الإرهابية إلى دول الجوار وخاصة مناطق الصراع. ندين بشدة الإرهاب والتطرف بكل أشكالهما ومظاهرهما. إن استخدام المنظمات الإرهابية من قبل دول منفصلة لبعض الأهداف العسكرية والسياسية هو أمر غير مقبول تحديداً"، قال باشينيان وذكر أن أرمينيا تدعو إلى حوار أوثق وشراكة متبادلة في هذا الصدد: "أولاً وقبل كل شيء على مستوى وكالات إنفاذ القانون والخدمات الخاصة ،لتبادل الخبرات والمعلومات وكذلك لإجراء عمليات مشتركة فعالة لتحييد التهديد الإرهابي داخل المنطقة وأطر الآليات العاملة في منظمتنا"، قال باشينيان.







youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]