التوقيت في يريفان 11:07:36,   21 أكتوبر

الأذريين يشبهون بالتخريب والتطهير إلى حد كبير الأتراك وإرهابيي الدولة الإسلامية-الخبير الروسي فلاديمير يسييف-

الأذريين يشبهون بالتخريب والتطهير إلى حد كبير الأتراك وإرهابيي الدولة الإسلامية-الخبير الروسي 
فلاديمير يسييف-
يريفان في 10 سبتمبر/أرمنبريس: قال فلاديمير يسييف رئيس التكامل الأوراسي في معهد رابطة الدول المستقلة وخبير الشؤون الإقليمية في منظمة شنغهاي للتعاون إن الأذريين يشبهون إلى حد كبير الأتراك وإرهابيي الدولة الإسلامية في موقفهم تجاه التراث الثقافي الأرمني بالأراضي المحتلة وهم يمارسون التخريب والتطهير العرقي ضد السكان الأرمن
وبحسب يفسييف الصعب على روسيا أن تعرقل سياسة أذربيجان وقال إن المجتمع الدولي على وجه الخصوص الدول الصديقة لأرمينيا، مثل فرنسا، يمكن أن تلعب دوراً أكبر في هذه القضية.
"لقد حاولت روسيا المساعدة في الحفاظ على تراثها حيثما استطاعت. حدث هذا على سبيل المثال فيما يتعلق بداديفانك لكن المشكلة تكمن في أن الأذريين يشبهون إلى حد بعيد الأتراك في موقفهم من التراث الثقافي الأرمني. أعتقد أن المجتمع الدولي يجب أن يثير هذه القضية، لماذا لا يستجيب المجتمع الدولي لتدمير الآثار التاريخية والثقافية؟ دعوا فرنسا تفعل ذلك من خلال إثارة القضية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. يجب على أصدقاء أرمينيا التعامل معها ويجب أن يعلنوا أن المجتمع الدولي يعتبر هذا الموقف تجاه الثقافة غير مقبول، حتى يظهر الأذريون في عيون العالم كشعب يدمر ثقافة الآخرين. ومن يدمر ثقافة الآخرين؟ على سبيل المثال- "الدولة الإسلامية" ولا سيما في سوريا. في هذه الحالة اتضح أن سلوك الأذريين يشبه سلوكهم إلى حد بعيد إرهابيي "الدولة الإسلامية" الوهابيين. من الضروري إجراء مثل هذه المقارنات للضغط على المجتمع الدولي"، قال يسييف.
وأضاف بأن السلطات الأذربيجانية ستستمر في الضغط على أرمن آرتساخ من موقف أكثر تفضيلاً بعد الحرب كان متوقعاً، لكن في هذه الحالة، حسب قوله، لا يعتمد المزيد على روسيا وقوات حفظ السلام الروسية، ولكن على أرمن آرتساخ وأهم شيء بالنسبة للسكان الأرمن هو البقاء في آرتساخ وأكد المحاور أن أرمن آرتساخ يجب أن يحاولوا التكيف مع الوضع الجديد والصعب بعد الحرب والبقاء في أرتساخ بأي ثمن وإلا فإن وجود قوات حفظ السلام الروسية هناك سيكون بلا معنى.
"إذا استمر الأرمن في العيش في كاراباخ، فسيكون لروسيا حق قانوني في التواجد هناك، لكن إذا غادر الأرمن فلن يكون لقوات حفظ السلام الروسية ما تفعله هناك"، قال يسييف.
ويتم نشر الحقائق المتعلقة بحالات التدمير المنهجي للآثار التاريخية والتراث الثقافي الأرمني في الأراضي التي احتلتها القوات المسلحة الأذربيجانية في جمهورية أذربيجان بانتظام في الصحف على الإنترنت بما في ذلك موقع سلطات آرتساخ
war.karabakhrecords.info .
المقابلة لآرام سركيسيان







youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]